الأربعاء، 15 يونيو، 2011

نصائح مفيدة لحدوث الحمل بسرعة



إن كنت أنت وزوجك تريدان إنجاب طفل، فيجب عليك الإلتزام ببعض النصائح لزيادة فرص حدوث الحمل بسرعة. وينبغي أولا قبل الإلتزام بهذه النصائح المفيدة لحدوث الحمل بسرعة، الإهتمام بأقصى قدر ممكن بصحة جسمك. وبعد ذلك يجب عليك زيادة فرص حدوث الحمل عن طريق إتباع هذه النصائح المفيدة المؤدية للحمل في أسرع وقت ممكن.

يجب أولا التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، أنت تعرفين بالطبع ضرورة الإمتناع عن أخذ حبوب منع الحمل قبل أن تبدئي في إنتظار حدوث الحمل. قد لا تعرفين أن الحمل ربما يحدث خلال الشهر التالي لتوقفك عن أخذ حبوب منع الحمل. وذلك لأنه لا توجد ضرورة للإنتظار حتى يتخلص الجسم من مفعول حبوب منع الحمل. وعلى ذلك فإذا كنت غير مستعدة تماما لحدوث الحمل، فإنه ينبغي عليك إما الإستمرار في أخذ هذه الحبوب أو إستخدام وسيلة اخرى لمنع الحمل.

يجب عليك الإهتمام بصحتك، والبدء فورا في تناول فيتامين حمض الفوليك، لأن هذا الفيتامين هام جدا لنمو الجنين، حتى قبل أن تعرفي أنك حامل. توقفي عن تناول المشروبات الضارة أو التعرض للدخان السلبي وذلك إن كنت تنتظرين حدوث الحمل. توقفي عن شرب القهوة والشاي أيضا. لأن تناول الكافيين قد يكون ضارا بالجنين، حتى قبل أن يمر بمراحل تكوينه الأولى. كما أن تناول هذه المشروبات قد يزيد من فرص حدوث الإجهاض. كما يجب عليك أيضا الإهتمام بالتخلص من أي زيادة في وزن جسمك قبل حدوث الحمل، وذلك لأن زيادة الوزن قد تؤدي إلى المزيد من الصعوبات التي تمنع حدوث الحمل.

من الهام جدا معرفة مواعيد الدورة، ويلزم إعطاء الوقت الكافي لمعرفة كيف يعمل جسدك، لأنه من الضروري حدوث تزامن بين أسباب الحمل وبين أيام التبويض. قياس درجة حرارة جسمك قبل النهوض من الفراش يعتبر من أهم الوسائل المجربة التي تؤدي لحدوث الحمل بسرعة. سوف تعرفين موعد التبويض بمجرد ملاحظة إرتفاع طفيف في حرارة جسمك قبل النهوض من السرير، ويعتبر هذا التوقيت هو المناسب لحدوث الحمل.

كلما كانت مشاعر الإهتمام والتفاهم بين الزوجين متوفرة، فإنك سوف تشعرين بقدر أقل من العصبية أو الضغوط الحياتية، وهذا بالتأكيد سوف يزيد من فرص ونجاح حدوث الحمل في أسرع وقت ممكن. وذلك لأن الضغوط النفسية قد تحول دون حدوث التبويض، كما أنها أيضا قد تؤدي إلى تأخر أو غياب الدورة الشهرية. وهذا الأمر قد يؤدي إلى المزيد من الصعوبات في معرفة موعد التبويض.

منطقة المهبل قد لا تكون ملائمة بالشكل الكافي لإستقبال الأمشاج الذكرية، وهذا الأمر قد يعتبر جزءا هاما من الصعوبات التي تمنع حدوث الحمل في بعض النساء. ويمكنك زيادة فرص حدوث الحمل بسرعة عن طريق جعل هذه المنطقة أكثر ملائمة للأمشاج. إستخدام البخاخات المطهرة، والغسول، ومزيلات الروائح بإسراف قد يؤدي للمزيد من الصعوبات في حدوث الحمل بسرعة لأنها تجعل جسم المرأة غير ملائم لإستقبال الأمشاج. كما يجب أيضا تجنب المواد الكيمياوية أو الصناعية والتي تحول دون حدوث الحمل. وإذا إستخدمت أي من هذه المواد، فيجب قبل ذلك إستشارة الطبيبة لإختيار النوع الذي لا يؤدي إلى القضاء على الأمشاج.

عليك أن تضعي في الحسبان، أن القليل جدا من السيدات يحدث لديهن الحمل من أول محاولة. وعليك الإلتزام بالنصائح السابقة حتى يحدث الحمل بسرعة، ولكن ينبغي عليك تجنب الشد العصبي. أكثر السيدات يحدث لديهن الحمل خلال الستة أشهر الأولى من بداية محاولتهن لحدوث الحمل، وهذا ما يجعل فرص حدوث الحمل لديك عالية جدا.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق