السبت، 18 يونيو، 2011

ما هي افضل ايام الاخصاب عند المرأة



إن سألت العديد من صديقاتك عن ما هي افضل ايام الاخصاب عند المرأة؟ فسوف تتلقين على الأرجح إجابات مختلفة من كل واحدة منهن. ومن بعض المعتقدات الخاطئة أن النساء خصوبتهن تكون عالية طوال جميع أيام الشهر، بإستثناء الفترة التي تحدث فيها الدورة أو فترة الحيض. كما أن البعض الآخر يعتقد أن افضل ايام الاخصاب عند المرأة هي السبعة أيام التالية لإنتهاء الدورة.وفي واقع الأمر فإنه لا توجد إلا فرصة قصيرة جدا تمثل أفضل ايام الاخصاب وهي الفترة التي من الممكن أثنائها أن تصبحي حاملا. وعلى ذلك فإنه لا يوجد إلا ما يقرب من خمسة أيام في الشهر تعتبر أفضل أيام الإخصاب عند المرأة.

يمكنك تدوين وكتابة مواعيد بداية ونهاية الدورة بشكل دقيق، وبعد ذلك قومي بحساب عدد الأيام التالية لنهاية الدورة من أجل معرفة موعد التبويض. يبدأ التبويض في الحدوث خلال عشرة إلى أربعة عشر يوما بعد نهاية الدورة. وأثناء عملية التبويض فإن درجة حرارة جسمك سوف ترتفع والعديد من النساء يقمن بقياس درجات الحرارة لمعرفة هذه المواعيد. وأفضل الايام لحدوث الحمل إن كنت تستخدمين هذه الطريقة لتحديد ايام الاخصاب هي الثلاثة أيام السابقة لليوم الذي ترتفع فيه درجة الحرارة. وهذا يعني أنك يجب أن تقيسي درجة حرارة جسمك لعدة أشهر من أجل الحصول على قراءات دقيقة وذلك لمعرفة افضل ايام الاخصاب.

ومع التقدم العلمي الكبير يمكنك الآن إستخدام جداول وأدوات حديثة تمكنك من معرفة موعد التبويض. وحتى تستطيعي إستخدام هذه الجداول، فكل ما يجب عليك فعله هو معرفة اليوم الذي إنتهت فيه دورتك الشهرية. وبدلا من الإفتراض بأن الدورة الشهرية طولها يبلغ ثمانية وعشرين يوما، فينبغي عليك أيضا إدخال عدد الأيام الذي يمثل طول الدورة الشهرية في هذه الجداول. وذلك لأن بعض النساء لديهم دورة شهرية أطول من ثمانية وعشرون يوما والبعض الآخر لديهن دورة أقصر يوم أو يومين من ذلك. وتقوم هذه الجداول بحساب الايام التي يكون فيها الاخصاب افضل ما يمكن كما إنها تحدد أيضا موعد وبداية عملية التبويض. إن كنت ترغبين في حدوث الحمل، يجب أن تتواجد أسباب الحمل خلال الأيام القليلة السابقة لموعد التبويض وذلك لأن الأمشاج الذكرية سوف تظل على قيد الحياة في قناة فالوب لما يقرب من خمسة أيام.

وإذا إستطعت إنجاز كل ما سبق بشكل جيد وقمت بحساب مواعيد التبويض على وجه الدقة، فيكون لزاما عليك أيضا معرفة إن كانت الأمشاج عددها كافي بما يسمح بحدوث التلقيح وإخصاب البويضة. وذلك لأنها إن كان عددها غير كافي فيجب تجنب أسباب الحمل خلال الثلاثة أيام السابقة لايام الاخصاب وذلك لأن عدم وجود العدد الكافي منها لن يؤدي أبدا إلى حدوث الحمل.

كما ينبغي أيضا التنبه إلى أن جميع طرق تحديد افضل ايام الاخصاب ما هي إلا طرق تقريبية. ولا يوجد في واقع الأمر طريقة دقيقة مئة بالمئة لتحديد الوقت المحدد أو الموعد الذي يمكنك فيه أن تصبحي حاملا. وإستخدام جداول حساب التبويض سوف يعطيك تقديرا أوليا لليوم الذي تبدأ فيه عملية التبويض، وهو عادة ما يكون اليوم الخامس عشر بعد إنتهاء الدورة الشهرية الأخيرة. وقد يكون هذا التقدير دقيقا أو غير دقيق بالنسبة لك. وفي أغلب الظن سوف تصبحين حاملا في اليوم التالي لحدوث التبويض، ولكن بعد ذلك الوقت يكون من شبه المستبعد حدوث الحمل. وعلى عكس الأمشاج التي تظل حية لفترة طويلة، فالبويضة من الممكن فقط أن تظل صالحة في قناة فالوب لمدة لا تتجاوز اليوم الواحد بعد حدوث التبويض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق