الاثنين، 27 يونيو، 2011

انسداد قناة فالوب - طرق علاج انسداد قناة فالوب



هل تعانين من انسداد قناة فالوب؟ إذا كان الامر كذلك، فإن السطور التالية سوف تبين إحدى طرق علاج انسداد قناة فالوب، مما يضاعف من فرص حدوث الحمل لديك، على الرغم من أن النساء اللاتي يعانين من انسداد قناة فالوب واحدة يمكن أن يحدث لديها الحمل، إلا أن الحمل يحدث بطريقة صعبة. وذلك لأن المبيضين لا يتناوبان في عملية التبويض. كما أن عملية التبويض تعتبر عملية عشوائية، على الرغم من أن عدد المرات التي يطلق فيها كلا المبيضين بويضة يتساوى في نهاية العام.

ولتوضيح ما سبق بشكل أكبر، إذا كانت قناة فالوب اليسرى بها إنسداد، والمبيض الأيسر يقوم بتكوين البويضات ستة مرات متعاقبة خلال ستة دورات، وبالطبع لن تستطيع البويضات المرور من قناة فالوب، مما يعني أن إحتمال حدوث الحمل لن يكون متاحا لمدة ستة أشهر. ونفس المثال ينطبق على المرأة التي تعاني من انسداد قناة فالوب اليمنى.

توجد العديد من الطرق المتاحة والتي تؤدي لحدوث الحمل، حتى وإن كنت تعانين من انسداد قناة فالوب. بعض النساء يفضلن إجراء الحقن المجهري، وهو مكلف جدا، وهو يتطلب الحقن بالعديد من الادوية لتحفيز إنتاج عدد كبير من البويضات، ثم يتم إزالة هذه البويضات من المبيضين، وبذلك يمكن أن يتم إخصابها في المعمل عن طريق الأمشاج الخاصة بالزوج. البويضة يتم بعد ذلك حفظها في جهاز الحضانة حتى يتم تطورها وتحولها إلى عديد من الخلايا، وهي بذلك تكون جاهزة ليتم نقلها مرة أخرى إلى الرحم. وجميع البويضات المتبقية يتم تجميدها حتى يحين موعد إستخدامها مستقبلا.

المشكلة الأساسية لعملية الحقن المجهري هي أن تكاليفها باهظة. ولا يوجد العديد من الأشخاص يستطيعون تحمل تكاليفها. ومما يزيد الأمر سوءا، أن إحتمالات فشلها عالية، وذلك لأن أكثر من ثمانين بالمئة من عمليات الحقن المجهري تفشل في نهاية الأمر، وبذلك فإن هذا يعني أن عليك البدء من جديد بنفس الخطوات. والعديد من النساء اللاتي أجرين الحقن المجهري وإنتهى الأمر لديهن بالفشل أكدن أن هذا الحقن يشكل ضغطا شديدا على أجسامهن، وعلى حالتهن النفسية، وبالطبع على مواردهن المالية. كما أن العديد منهن أشتكين من الأعراض الجانبية التي أستمرت حتى تم تنقية الجسم من جميع بقايا الأدوية الخاصة بتحفيز المبيض.

من طرق علاج انسداد قناة فالوب الأخرى هي الجراحة. ويمكن أن تساعد الجراحة على فتح الانسداد إذا كان قريبا من الرحم أو في منطقة إتصال قناة فالوب بالرحم، ولكن الجراحة لا تنجح إلا بنسبة ثلاثين بالمئة. إستخدام المنظار الجراحي أو جراحة الليزر عادة ما يتم النصح بها للمرأة التي يكون الانسداد لديها قريبا من المبيض وبعيدا عن منطقة إتصال قناة فالوب بالرحم.

تعتبر الجراحة أمرا شديد الخطورة، ومن الممكن أن تحدث مضاعفات. وعلى سبيل المثال، فإن هناك مخاطر مرتبطة بالتخدير، أو مخاطر من حدوث ثقوب أو إصابات في الأعضاء الأخرى، بالإضافة إلى خطر حدوث الإلتهابات. ولسوء الحظ، فإن بعض الجراحات في قناة فالوب قد تؤدي إلى حدوث ندوب أو زوائد، والتي قد تؤدي إلى حدوث إنسداد في قناة فالوب مرة أخرى.

ولحسن الحظ فإنه توجد العديد من الطرق البديلة لعلاج انسداد قناة فالوب، ويمكن أن تساعد على حدوث الحمل، وهي لا تتطلب تناول أدوية أو إجراء جراحة. وهذا العلاج يعتبر طبيعيا وآمن تماما. ويمكن بعد تناوله أن يحدث الحمل حتى مع وجود انسداد في قناة فالوب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق