الاثنين، 27 يونيو، 2011

كيفية الحمل السريع - افضل طرق علاج ضعف الخصوبة والعقم



كيفية الحمل السريع هو أمر يسهل الكلام عنه ويصعب إنجازه. وليست كل الأسر لها القدرة على حدوث الحمل السريع. وإنه من أسباب الحزن الشديدة بالنسبة للزوجين هو تأخر حدوث الحمل لديهم.

توجد القليل من الأشياء البسيطة التي يمكن أن يقوم بها الزوجين قبل أن يفقدوا أملهم في حدوث الحمل. وعلى الرغم من أن ضعف الخصوبة هو أمر شائع الحدوث، فإن عمل بعض التغييرات البسيطة في أسلوب الحياة يمكن أن يحسن الوضع. وفي السطور التالية سيتم شرح هذه الأمور بشيء من التفصيل.

إذا كنت قد إستعنت بوسائل منع الحمل خلال السنتين السابقتين، وذلك عن طريق تناول حبوب منع الحمل أو غيرها من الموانع، وترغبين الآن في إنجاب طفل، يجب أن تتوقفي حالا عن تناول حبوب منع الحمل. لأن الأمر قد يستغرق بعض الوقت حتى يستطيع الجسم التخلص من آثار وبقايا حبوب منع الحمل.

من المعروف وعلى نطاق واسع أن تناول الأدوية أو التعرض للدخان السلبي، وتناول المشروبات المضرة بالصحة يعتبر شيئا شديد الخطورة على الجنين، بالإضافة إلى خطورته أيضا على المرأة الحامل. إذا كنت ترغبين في حدوث الحمل السريع، يجب أن تحافظي على صحتك بشكل جيد عن طريق الإبتعاد عن هذه الأشياء الضارة بالصحة.

ينبغي عليك أيضا مراجعة وصفات الأدوية التي تتناولينها، مع طبيبتك. لأن هذه الأدوية قد تسبب إضطرابات هرمونية قد تؤثر على قدرتك على حدوث الحمل وتؤدي إلى ضعف الخصوبة. كما أن الكثير من المكملات الغذائية قد تخفض من مستوى الخصوبة.

من الأمور الأخرى التي من الممكن القيام بها هي تخليص الجسم من السموم. ويمكنك التخلص من هذه النفايات الضارة والناتجة عن إتخاذ أسلوب حياة غير صحي. وعن طريق فعل ذلك، فأنت تعدين جسمك أيضا لإستقبال الجنين الذي سوف ينمو في الرحم لمدة تسعة أشهر.

إذا بدأت الإلتزام بإسلوب حياة صحي، فيجب عليك أن تتناولي الطعام المتوازن وتمارسي التمارين بإنتظام. قومي بإستشارة الطبيبة حول أنواع الأطعمة التي يمكن أن تساعد على زيادة الإتزان الهرموني. ممارسة التمارين لا تحافظ على الصحة وحسب ولكنها تقوي قدرة الجسم على الإحتمال أثناء الحمل.

إسترخي ولا تفكري في حدوث الحمل كأنه واجب ومسئولية عليك إنجازها في وقت محدد. تناسي الأمر بمنتهى البساطة. لأن أغلب النساء يحدث لديها الحمل بدون تخطيط. وجود بيئة خالية من الضغوط النفسية والشد العصبي تساعد كثيرا على حدوث الحمل.

قومي بإجراء فحص شامل ودوري على الجسم في العيادة الطبية حتى تعرفي ما هي الأشياء الأخرى التي يجب الإلتزام بها حتى يتم علاج ضعف الخصوبة. كما أن الزوج يجب أن يقوم بذلك أيضا. وفي بعض الأحيان، فإن قلة عدد الأمشاج الذكرية يمكن أن تساهم في نقص وضعف الخصوبة.

يجب أن تتوفر أسباب الحمل في اليومين السابقين ليوم التبويض لأن هذا الوقت هو أفضل أيام الإخصاب، وهذه الطرق قد تساعدك في حدوث الحمل السريع وإنجاب الطفل الذي طالما تمنيت إنجابه. وكل هذه الطرق هي طرق مجربة وناجحة ولكن للتأكد من نجاحها بشكل كامل، فيجب أن تسود روح المودة والتفاهم داخل الأسرة. لأنك لن تستطيعي تنفيذ هذه الطرق بمفردك، وإن حاولت ذلك بمفردك فلن يحالفك النجاح.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق