الخميس، 30 يونيو، 2011

ما هي اسباب تساقط الشعر - اسباب تساقط الشعر عند النساء



من المواضيع الهامة معرفة طرق علاج تساقط الشعر. من أهم الأسئلة التي تدور في أذهان الكثيرات، ما هي اسباب تساقط الشعر؟ في الواقع، توجد العديد من الاسباب المحتملة، وهذه الأسباب تختلف حسب حالة كل امراة، وحسب عمرها، ومستواها الصحي، وصفاتها الوراثية. في السطور التالية، سيتم إيضاح العديد من اسباب تساقط الشعر عند النساء، وبذلك يمكنك معرفة إن كانت هذه الأسباب تنطبق عليك أم لا.

تساقط الشعر عند النساء يعني أن أكثر من مئة شعرة في اليوم يتم فقدها وذلك خلال فترة زمنية طويلة. وبالطبع فإن عد هذه الشعرات لن يفيد، وإذا كنت تعانين من تساقط الشعر، فالبتأكيد سوف تعرفين حدوث ذلك من رؤية وجود الشعر في كل مكان، على الملابس وعلى الوسائد، وفي الحمام.

هذا النوع من تساقط الشعر عادة ما يكون نتيجة للتغيرات الحادثة في حياة المرأة، مثل حدوث الولادة أو تناول أو التوقف عن تناول بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل، ومضادات الإكتئاب، أو أدوية القلب. وفي بعض الأحيان، الأعشاب التي لها تأثير على الهرمونات أو التي تؤثر على الدورة الشهرية يمكن أن تكون من اسباب تساقط الشعر عند النساء.

في بعض الأحيان، فإن التناقص التدريجي في الهرمونات الذي يحدث مع كبر السن يمكن أن يسبب تساقط الشعر. وهذا يتضمن تناقص هرمونات الغدة الدرقية والكظرية، وهرمونات التكاثر. يعتقد البعض أن الشد العصبي أو التغذية السيئة يمكن أن تسبب تساقط الشعر، ولكن العديد من المتخصصين في الحقل الطبي لا يرجحون ذلك. ومع هذا، فإن خبرة العديد من النساء مع تساقط الشعر، أثبتت أن تساقط الشعر يزداد سوءا خلال الأوقات التي تكون الحالة النفسية فيها سيئة. حيث أنه خلال هذه الأوقات يزداد إفراز هرمون الكورتيزول مما يؤدي إلى زيادة تساقط الشعر، وهذا بالطبع بناءا على خبرات عديد من النساء.

هذا النوع من تساقط الشعر عادة ما يدوم لأشهر قليلة حتى يختفي السبب الذي أدى إليه. تساقط الشعر الذي يدوم لأكثر من هذا الوقت يسمى تساقط الشعر المزمن. وهذا المرض عادة ما يصيب النساء اللاتي يعانين من حساسية هرمونية أو غيرهن ممن لا يستطعن علاج أسباب هذا التساقط أوالتخلص منها.

قد يحدث تساقط الشعر بسبب وجود إلتهابات أو أمراض جلدية، في بعض الأحيان فإن فروة الرأس يحدث بها إختلالات قد تظهر على هيئة تساقط في الشعر. وحتى يكون الشعر سليما وجذوره تمتد عميقا في فروة الرأس مما يسهل تغذيته بشكل جيد، يجب أن تكون فروة الرأس مغذية للشعر بشكل جيد. توجد العديد من الأمراض الجلدية التي تسبب تساقط الشعر عند النساء ومنها مرض الثعلبة، أو قشرة الرأس الشديدة، أو الإلتهابات الفطرية، أو الكانديدا، أو كثرة الحكة التي تؤدي إلى الإلتهابات.

ومن المعروف أيضا كثرة حدوث إنسدادات في بصيلات الشعر، أو إلتهابها وهذا بدوره قد يمنع وصول الغذاء إلى الشعرة مما يؤدي في النهاية إلى سقوطها. ومما يزيد الأمر سوءا، إنه عندما تبدأ الشعرة في النمو مجددا، فسوف تكون حفيفة وأقل حجما بسبب تكرار هذا الأمر.

تساقط الشعر قد يحدث لأسباب وراثية. وهذا النوع يسمى بتساقط الشعر التدريجي أو الصلع في الرجال أو النساء. العديد من الناس يخطئون في إعتقادهم بأن الصلع هو عبارة عن مرض وراثي وهو يسمى أيضا بتساقط الشعر بسبب الهرمونات الذكرية، و لكن ليس هذا هو الحال دائما. في بعض الأحيان، سيتم ملاحظة وجود تغيرات في الجلد والجسم عندما يبدأ هذا النوع من تساقط الشعر في الظهور، ومن هذه التغيرات زيادة دهون البشرة، وظهور حب الشباب، وزيادة رائحة العرق، وظهور الشعر على وجه المرأة.

في بعض الأحيان، تكون العلامة الوحيدة على وجود الحالة السابقة هي أن الشعر بدأ في التساقط. والسبب الأساسي وراء هذا الأمر هو وجود مادة تمنع وصول الغذاء إلى بصيلات الشعر. وتوجد هناك العديد من الطرق لوقف هذه العملية، وحتى في النساء، وفي بعض الأحيان، فإن هذا الأمر يظهر على هيئة تساقط تدريجي بشكل معين، حيث أنه يبدأ في الصدغين ثم قمة الرأس ثم أعلى الرأس، ولكنه في أحيان أخرى، قد يصبح تساقط الشعر أكثر إنتشارا، في جميع أنحاء الرأس.

أحد أسباب تساقط الشعر في النساء قد يظهر بمفرده منذ البداية، هو عادة ما يكون موجودا على هيئة مساحات دائرية خالية من الشعر. أو يكون شديدا لدرجة أن الشعر يسقط بأكمله. وهذا النوع من تساقط الشعر نادر الحدوث وقد ينمو الشعر مرة أخرى ولكنه يكون أبيض اللون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق