الجمعة، 24 يونيو، 2011

هل يمكن ان يحدث حمل بعد ايام التبويض



إذا توفرت أسباب الحمل خلال اليوم التالي للتبويض هل يمكن أن يحدث الحمل؟ يمكن أن يحدث ذلك بشكل أكيد. وفي الواقع، إن هذا الوقت يعتبر ملائما لحدوث الحمل. والسبب وراء ذلك، أن البويضة يمكن أن تظل حية لأكثر من يوم واحد، ونفس الأمر ينطبق على الأمشاج الذكرية. الكثير من الناس يظنون في بعض الأحيان أن الحمل لا يمكن أن يحدث إلا أثناء يوم واحد فقط، ولكن الأمر ليس بهذا الشكل. وبصورة أكثر تحديدا، فإن البويضة تظل حية لمدة ثلاثة أيام، في بعض النساء. ولكن الأمشاج تظل على قيد الحياة لفترة أطول، حيث أن مدة الثلاثة أيام تعتبر هي الحد الأدنى لفترة بقاءها حية.

لماذا يؤدي الحمل بعد ايام التبويض إلى حدوث الحمل بولد؟ الوقت الذي يحدث فيه الإخصاب بعد التبويض يؤدي في أغلب الأحيان إلى الحمل بولد وذلك في حالة حدوث الحمل فعلا. وذلك يحدث لأنه بمرور الوقت فإن الأمشاج التي تنتج أطفالا ذكورا يقل عددها وتفقد قدرتها على الإخصاب. أما إذا توفرت أسباب الحمل قبل التبويض فإنه على الأرجح سوف يحدث الحمل ببنت. لأن ذلك يعطي فرصة للأمشاج التي تنتج إناثا الفرصة الأكبر بسبب كثرة عددها في هذا الوقت. وهذا لا يعني أن الحمل بولد لايمكن أن يحدث في هذا الوقت، حتى مع عدم توفر الأمشاج الكافية لحدوث الحمل بولد.

وإذا كانت هناك رغبة لدى المرأة أن ترزق بطفلة، فإن لا يوجد الكثير الذي يمكن أن تفعله من أجل إختيار نوع الجنين إذا كان الحمل قد حدث بالفعل. ويعتبر حدوث الحمل بعد أيام التبويض أمرا يرجح حدوث الحمل بولد في أغلب الأحيان. ولكن قبل ذلك يجب الإنتظار قليلا حتى يتم التأكد من حدوث الحمل بالفعل، وإذا لم يكن قد حدث بعد، فيجب الإنتظار حتى الشهر التالي. ولكن هذا الأمر بالطبع لن يتطلب المرور بكل هذه الأحداث خلال المرة التالية.

خلال الشهر التالي يجب على المرأة إستخدام إختبار التبويض المنزلي الذي يقوم بتحليل اللعاب بدلا من تحليل البول، وهذا الإختبار يظهر نتائج إيجابية يمكن أن تساعد المرأة على تحديد الوقت بشكل دقيق. وبعد ذلك يجب أن تتوافر أسباب الحمل خلال الوقت الذي يزيد فرص حدوث الحمل ببنت، وهو الثلاثة أيام السابقة لحدوث التبويض أو ظهور نتائج إيجابية للإختبار. كما يجب أيضا الإهتمام الكافي بمستوى الحموضة ومحاولة رفعه. وذلك لأن البيئة الحامضية، أو الدرجة المنخفضة من القلوية، ترجح حدوث الحمل ببنت لأنها بيئة صعبة تؤدي لإختفاء الأمشاج التي تسبب الحمل بولد.

وحتى يتم إيجاز بعض الإجراءات، اللازمة لحدوث الحمل ببنت، فإنه ينصح بأن تتوفر أسبابه قبل موعد التبويض وليس بعد موعد التبويض. كما أن هذا الأمر يتحدد بدرجة الحموضة أو القلوية. فإذا كان جسد المرأة عالي الحموضة، فإن كل ما عليها هو الحفاظ على هذه الحموضة، ولكن إذا كان جسدها يميل إلى القلوية ولو بشكل قليل، فيجب عليها في هذا الوقت تغيير نظامها الغذائي حتى تستطيع التخلص من الأطعمة ذات الحموضة المنخفضة أو ذات القلوية العالية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق