الجمعة، 17 يونيو، 2011

افضل وقت لحدوث الحمل



ما هو افضل وقت لحدوث الحمل؟ هذا السؤال يدور في أذهان الكثير من السيدات اللاتي يبحثن عن إجابة له. والإجابة بمنتهى البساطة هي: أثناء فترة التبويض أو قبلها بقليل. ومع ذلك فإن حدوث الحمل ليس بالأمر السهل حيث أن هذا الأمر لا يقتصر على إلتقاء الأمشاج بالبويضة أثناء فترة التبويض فحسب، ولكنه أيضا يلزم لإخصاب البويضة وجود العدد الكافي من هذه الأمشاج وهذا الأمر بدوره يتطلب المزيد من العناية بصحة الجسم والحالة الذهنية والنفسية.

الإعتناء بالصحة العامة يعتمد أساسا على تناول الغذاء الصحي، وتجنب الدخان أو الدخان السلبي وهذا الدخان لا يؤدي فقط إلى فقد الجنين في المراحل الأولى من الحمل ولكنه أيضا يقلل كثيرا من فرص حدوث الحمل، وينبغي أيضا الإمتناع عن شرب المشروبات الضارة، وتجنب جميع الأدوية إن أمكن وذلك بعد إستشارة الطبيبة، كما يجب الإلتزام بكل ما سبق بالإضافة إلى تجنب المواقف التي تؤدي للشد العصبي أو الضغوط النفسية وهذا في النهاية سوف يؤدي إلى إرتفاع كبير في فرص حدوث الحمل.

لزيادة فرص حدوث الحمل ينبغي عليك أن تعرفي أن تكرار أسباب الحمل يقلل كثيرا من عدد الأمشاج الذكرية، وعلى ذلك فإنه يقلل أيضا من إحتمالات تخصيب البويضة. حيث أن تكرار هذه الأسباب يوميا بسبب عدم معرفة موعد التبويض بشكل دقيق لا يساعد أبدا على حدوث الحمل بشكل سريع. ويجب أن تعرف كل امرأة ما هي مواعيد بداية ونهاية دورتها الشهرية كما أنها يجب أن تعرف جميع تفاصيل علامات التبويض، بالإضافة إلى معرفة موعد حدوث التبويض على وجه الدقة. وتوجد هناك العديد من الطرق لتحديد مواعيد الدورة حيث أن التبويض عادة ما يبدأ بعد مرور أسبوعين من بداية الدورة الشهرية.

وبمجرد أن تعرفي ما هو الموعد التقريبي لبداية عملية التبويض، فإن أسباب الحمل إن وجدت أثناء اليومين السابقين لهذا الموعد وهو افضل وقت لحدوث الحمل، فإن فرص الحمل تكون متاحة بشكل كبير، الحفاظ على صحة الجسد والذهن يسهل كثيرا من حدوث الحمل بدون تأخير وبلا أية مشكلات في أكثرية النساء الراغبات في الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق