الخميس، 23 يونيو، 2011

نزول دم اثناء التبويض



تعلم كل النساء أن نزول الدم أثناء الدورة الشهرية هو أمر عادي، ولكن ماذا عن نزول الدم أثناء التبويض؟ أية سيدة تعرضت لهذه الحالة بالتأكيد سوف تتسأل عن ماذا يحدث في الجسم وما هو السبب وراء ذلك.

عند نزول دم من المهبل بشكل غير طبيعي أو غير متوقع، فإنه من الهام تدوين وكتابة تاريخ حدوث ذلك من أجل معرفة اليوم الذي يبدأ فيه نزول دم الدورة الشهرية. ويجب على كل امرأة كتابة مواعيد دورتها الشهرية في كل شهر، لكي تزيد من معرفتها بالطريقة التي يعمل بها جسدها كما أن معرفة هذه المواعيد تكون مفيدة لطبيبة النساء. دائما ما تحدث الدورة الشهرية كل ثمانية وعشرين يوما، ويحدث التبويض عادة خلال منتصف الدورة. ولكي يتم تحديد الموعد التقريبي للتبويض، يتم حساب 14 يوما من اليوم الأول للدورة الشهرية. وإذا كان لديك يحدث نزول دم اثناء التبويض، فإن هذا الدم سوف يظهر خلال يوم أو يومين أثناء موعد التبويض. ولا يكون هذا الدم غزيرا، وبوجه عام فهو لا يمثل سوى قطرات ولن يدوم لأكثر من يوم أو أثنين.

نزول دم اثناء التبويض قد يكون ناتجا من عدة أسباب، ولن يتمكن أحد سوى طبيبتك من تحديد السبب الدقيق الذي أدى إلى حالتك المرضية. وقد تكون الأسباب وراء نزول الدم هي من الأسباب التالية: كنتيجة لإنطلاق البويضة من المبيض قد تنتج كميات صغيرة من الدم، إستخدام حبوب منع الحمل قد يؤدي إلي تناقص الاستروجين مما يسبب ظهور الدم، وقد يحدث ذلك كنتيجة لإستخدام اللولب، أو بسبب الإضطرابات الهرمونية.

ومن الأسباب النادرة الأخرى، وجود الأورام المخاطية أو تكيس المبايض، وهي أيضا قد تسبب نزول الدم اثناء التبويض. ومن المعتقد أن السبب الرئيسي وراء ذلك هو حالة تسمى بروز الأكياس. وذلك لأن البويضة توجد في هذه الأكياس حيث يتم نضجها وتكبر في الحجم، وبعد ذلك تندفع البويضة خارجة من هذا الكيس لتبدأ رحلتها حتى تصل إلى الرحم. وعادة ما يبدأ الدم في النزول كنتيجة لهذا الإندفاع، وقد يتمزق الكيس بسبب الضغط الناتج من كبر حجم البويضة، ما يؤدي إلى نزول الدم.

ولا توجد أسباب محددة بشكل كامل تفسر حدوث نزول الدم اثناء التبويض. وإذا ظهر هذا الدم بشكل مستمر خلال بضعة أشهر متتالية، أو إذا كان شديدا، فإن الطبيبة بدون شك سوف تطالب المريضة بإجراء فحوصات. الحالات المرضية مثل انتباذ بطانة الرحم قد تكون هي السبب الأساسي في نزول الدم، وقد تسبب المزيد من المشكلات إذا تركت من غير علاج.

بالنسبة لبعض النساء، فإن نزول دم اثناء التبويض قد يساعدهن على معرفة أفضل وقت لحدوث الحمل. وذلك لأن كتابة أو تدوين مواعيد ظهور الدم يمكن أن يعطي تواريخ محددة لفترة التبويض، ويعتبر ذلك هو الوقت الأمثل لإخصاب البويضة.

من الهام إدراك أن نزول الدم اثناء التبويض يجب أن تكون طبيبتك على علم بحدوثه. طبيبة أمراض النساء ستكون قادرة على إستبعاد أية أسباب مرضية وراء حدوث النزيف، كما أنها تستطيع طمأنة السيدة عندما يكون ظهور الدم أمرا طبيعيا. قد يكون مظهر الدم مخيفا عند حدوثه على غير توقع، إلا أنه قد يكون أيضا مؤشرا على أن الجسم يعمل بطريقة طبيعية.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق