الثلاثاء، 24 أكتوبر 2017

اعراض الاجهاض في الشهر الثالث من الحمل


تتضمن اعراض الإجهاض في ثالث شهور الحمل النزيف المهبلي والذي من الممكن أن يكون خفيفا أو غزيرا، أو متقطعا أو ربما مستمرا. وعلى الرغم من أن النزيف يعتبر في أكثر الأحيان هو العلامة الأولى على حدوث الإجهاض، فإن النزيف في الثلاثة شهور الأولى يمكن أن يحدث أيضا مع استمرار الحمل بشكل طبيعي، ولكن النزيف مع الإحساس بالألم هما من أعراض وعلامات الإجهاض الأكثر حدوثا.

الألم وخاصة ألم الحوض أو الإحساس بالمغص من الأعراض الأخرى، وجع البطن أو الألم المستمر والخفيف في أسفل الظهر من علامات الإجهاض في الشهر الثالث. هذا الألم قد يستمر لعدة ساعات أو بضعة أيام بعد أن يبدأ النزيف في النزول.

من العلامات الأخرى نزول كتل من الدم أو ذات لون رمادي وهي عبارة عن أنسجة خاصة بالجنين وهي تمر من المهبل.

ليس دائما من السهل معرفة إن كان الإجهاض يحدث أم لا. الإجهاض في الشهر الثالث في أكثر الأحيان لا يحدث بشكل منفرد، ولكنه عبارة عن العديد من الأعراض والعلامات المتتالية التي تستغرق كثيرا من الأيام. تجربة المرأة مع علامات فقدان الجنين يمكن أن تكون مختلفة بصورة تامة عند مقارنتها بالأعراض التي مرت بها باقي الحوامل ممن عانين من الإجهاض.

توجد العديد من الأشياء التي تزيد احتمالات حدوث الإجهاض والتي تتضمن العمر، حيث أن النساء ممن هن في سن الخامسة والثلاثين أو أكثر، هن الأكثر عرضة للإجهاض، كما أن حدوث الإجهاض المتكرر أو حدوثه ثلاثة مرات أو أكثر قبل ذلك من العوامل المرجحة للإجهاض مجددا. ومن هذه العوامل أيضا مرض تكيس المبايض المتعدد والذي من الممكن أن يسبب مشاكل في الإباضة أو حدوث سمنة أو زيادة الوزن أو ارتفاع في مستويات هرمون الذكورة أو زيادة احتمالات الإصابة بمرض السكر.

قد ينتهي الحمل بسبب الإصابة ببعض البكتيريا أو الفيروسات، وقد يحدث نفس الشيء بسبب وجود اضطرابات في تجلط الدم مثلما هو الحال مع مرض أو متلازمة أضداد الفوسفوليبيد. الحمل قد لا يستمر إن كانت الرحم ذات تكوين غير طبيعي، أو في حالة وجود انقسام في الرحم. في بعض الأحيان فإن تناول بعض الأدوية قد يؤثر بشكل مضر على الحمل ويمنع استمراره. كما أن عمر الزوج إن كان أكثر من 35 عاما فإن الإجهاض تزداد احتمالات حدوثه. التعرض إلى الدخان السلبي له الكثير من الأضرار على بقاء الحمل واستمراره، ونفس الأمر ينطبق على شرب الكثير من القهوة أو المشروبات المحتوية على الكافيين أثناء الحمل.

من الطبيعي أن تتساءل الحوامل إن كانت هناك أشياء أو أفعال تسبب حدوث الإجهاض المفاجئ. ولكن من الهام جدا معرفة أن معظم حالات الإجهاض هي نتيجة أن البويضة الملقحة والموجودة في الرحم لم تنمو وتتطور بصورة طبيعية، ولا يحدث الإجهاض بسبب أشياء أو أفعال قامت بها الحامل، حيث أن الإجهاض لا يحدث بسبب العصبية أو الضغوط النفسية، أو ممارسة التمارين الرياضية ولا يحدث أيضا بسبب فحص الطبيبة لعنق الرحم.

يتم تشخيص حدوث الإجهاض بواسطة فحص الحوض، حيث أن هذا الكشف يسمح للطبيبة أن تتأكد من أن كانت فتحة عنق الرحم مغلقة أم لا، بالإضافة إلى معرفة إن كانت هناك أنسجة أو دم على فتحة عنق الرحم أو في المهبل.

من الفحوص الأخرى عمل تحليل للدم، وهو يحدد مستوى هرمون الحمل. الطبيبة قد تقوم بأخذ العديد من القياسات لمستويات هذا الهرمون خلال بضعة أيام متتالية، وذلك للتأكد من أن كان ذلك الهرمون في طريقه إلى الزيادة بمرور الأيام.


عمل الكشف بالسونار ضروري في هذا الوقت، وهو الفحص الذي يساعد الطبيبة على معرفة إن كان كيس الجنين أو كيس الحمل سليما، بالإضافة إلى رؤية نبضات قلب الجنين وتحديد عمره ومعرفة بداية الحمل أيضا.

نزول دم في الشهر الاول من الحمل هل هو اجهاض


في الشهر الاول من الحمل أي في حوالي الأسبوع الرابع أو الخامس قد تشعر الحامل بالخوف من الاجهاض. وطالما أن الحمل لم يصل بعد إلى شهوره المتقدمة، فإن الحامل تتساءل في هذه الوقت عن كيفية معرفة حدوث الاجهاض بشكل مؤكد. قد يحدث نزول دم أو تظهر بعض الإفرازات البنية الخفيفة والتي ربما لا تصل إلى درجة النزيف، ولكنه من غير المعروف إن كانت طبيعية أم لا.

ظهور الإفرازات البنية تعني أن نزيف الدم داخل الرحم كان منذ أسابيع، ولهذا فإنه وبوجه عام لا يوجد هناك ما يستدعي الشعور بالقلق، لأن هذه الأعراض طبيعية. المرأة من الممكن أن يحدث لها الاجهاض في الشهر الاول بدون ظهور أية أعراض. وذلك أيضا يجب أن لا يشعرك بالخوف، ولكن إجابة السؤال السابق يجب أن تكون واضحة وصريحة بقدر الإمكان. ومع ذلك فإن أكثر أعراض الإجهاض المنتشرة هي نزول الدم ذو اللون الأحمر الفاتح مع المغص الحاد. يجب عليك أن لا تفكري باستمرار في احتمال حدوث الإجهاض، وذلك لأن إمكانية وقوعه في إحدى الحوامل تتساوى مع فرص حدوثه في الحوامل الأخريات، كما أن القلق المستمر والخوف من الإجهاض لن يؤدي إلا إلى الشعور بالمزيد من الذعر، من الأفضل الاسترخاء لأن شهور الحمل تمر سريعا.

الإجهاض المبكر جدا يحدث أحيانا فيما بين الأسبوع الرابع والخامس. أعراض الأجهاض تبدأ بألم في أسفل الظهر وبعد ذلك ربما تنزل قطرات بنية من الدم. وبعد مرور يوم كامل فإن قطرات الدم تبدأ في التحول إلى نزيف دم له لون أحمر فاتح. من الأعراض الأخرى مغص كمغص الدورة ونزول الكثير من كتل الدم. قد تشعر المرأة أيضا بثقل في قاع الحوض. قبل الإجهاض فإن الحامل ربما تجد أن نتيجة اختبار الحمل ليست إلا خط خفيف يظهر في التحليل، وهذا قبل نزول الدم بخمسة أيام. وربما تظن المرأة أن الحمل مستمر على الرغم من حدوث النزيف لمدة عشرة أيام كاملة وعدم تشابه هذا النزيف مع نزيف الدورة. بعد حدوث الإجهاض فإن الدورة قد تتأخر لمدة تتجاوز الشهر حتى تنزل مجددا، ولكن ذلك لا ينفي أن حدوث الإجهاض يختلف من امرأة إلى أخرى. حوالي ثلث السيدات الحوامل سوف يعانين بشكل أو بآخر من نزول قطرات الدم أو حدوث النزيف أثناء المرحلة المبكرة من الحمل، وحوالى نصف هذا النسبة سيتم الحمل لديهن بشكل طبيعي، وبذلك فإن نزول نقاط الدم فقط، ليس مؤشرا كافيا على حدوث الإجهاض. إن بدأ حدوث نزيف دم أحمر فاتح، أو ظهرت أعراض أخرى مثل مغص الدورة وألم الظهر أو الشعور بثقل في الحوض فإنه من الهام الاتصال بالطبيبة.


في بعض السيدات فإن الحمل الأول قد ينتهي بحدوث إجهاض تام في الأسبوع التاسع أو في بداية الشهر الثالث. ويبدو كما لو أن الجنين قد توقف نموه في الأسابيع القليلة السابقة، وهذا يحدث حتى لو كان في الإمكان سماع نبض القلب قبل ذلك بثلاثة أسابيع. في هذا الوقت فإن المرأة قد تشعر بالحزن وتحس بالألم النفسي. كل حالة من حالات الإجهاض المبكر تختلف عن الأخرى، ولكن كل امرأة تعرف الأعراض التي حدثت لها قبل الإجهاض. وعلى سبيل المثال، فإن ظهور إفرازات بنية أو ذات لون أحمر غامق قد يسبق الإجهاض بيومين. وفي هذا الوقت فإن الحامل قد تظن أن ذلك بسبب حدوث ضغط على عنق الرحم، ولكن هذه الأعراض قد تستمر أيضا لليوم الثالث، وقبل الاتصال بالطبيبة فإن الحامل قد تشعر بحدوث المخاض المبكر في صباح اليوم الثالث وقد تشعر بالذعر الشديد عندما تجد الكثير من الدم بعد الذهاب إلى دورة المياه، وأثناء الذهاب إلى الطبيبة فإن الانقباضات قد تحدث قبل أن يتم التأكد من حدوث الإجهاض بالفعل. العديد من الحوامل يؤكدن أن نزول الدم أو قطرات الدم أو الإفرازات من الأمور العادية في الثلاثة أشهر الأولى، ولكن إن شعرت الحامل أنها لا تستطيع النوم بسبب نزول النزيف، فإنه من الهام الذهاب إلى المستشفى سريعا.

اعراض الاجهاض في الشهر الاول


الاجهاض هو فقدان الجنين قبل الأسبوع العشرين أو قبل منتصف الشهر الخامس من الحمل. المصطلح الطبي الذي يصف الإجهاض هو الإجهاض التلقائي، وكلمة التلقائي هي أهم ما في هذا المصطلح وذلك لأن الإجهاض هنا يعني انتهاء الحمل فجأة بدون سبب واضح ومحدد. ورغم قلة اعراض الاجهاض في الشهر الاول إلا أن بعضها قد يظهر قبل حدوثه.

بعض الدراسات العلمية أثبتت أن ما يقدر بنصف مرات الحمل في كل النساء تنتهي بالإجهاض، ومعظم هذه الحالات تحدث قبل أن تغيب الدورة الشهرية عن موعدها أو حتى قبل أن تعلم المرأة أنها قد صارت حاملا. أما ما نسبته خمسة وعشرين من المئة من حالات الحمل فإنها تنتهي بالإجهاض بعد أن يتم معرفة حدوث الحمل بالفعل.

حوالي ثمانين بالمئة من حالات الإجهاض تحدث خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. الإجهاض يحدث بشكل قليل للغاية بعد وصول الحمل إلى الأسبوع العشرين أو بعد انتصاف الشهر الخامس. وإن حدث الإجهاض بعد ذلك فإنه يعرف بالإجهاض المتأخر.

علامات الاجهاض في الشهر الاول تتضمن النزيف الذي يتطور من الخفيف إلى الكثيف بالإضافة إلى المغص الشديد ووجع البطن والإحساس بالحمى أو ارتفاع حرارة الجسم. ومن علامات التسقيط في الشهر الاول الضعف وألم الظهر.

إن شعرت بعلامات الاجهاض المبكر المذكورة سابقا، فإنه من الهام الاتصال بطبيبة النساء على وجه السرعة. حيث أنها سوف تخبرك بالمجيء إلى العيادة أو تطلب منك الذهاب إلى الاستقبال في أقرب مستشفى.

معظم حالات الإجهاض تحدث عندما يكون الجنين لديه مشاكل وراثية. وعادة فإن هذه المشاكل ليست لها ارتباط بالحامل.

من الأسباب الأخرى لحدوث الإجهاض الإصابة بالعدوى أو معاناة الأم من بعض الأمراض مثل مرض السكر أو اضطرابات الغدة الدرقية. المشاكل الهرمونية تسبب الإجهاض كما أن استجابة الجهاز المناعي غير الطبيعية ربما تسبب فقد الجنين. المشاكل الجسدية في الأم أو وجود تشوهات في الرحم من أسباب الإجهاض الأخرى.

إن كانت الأم فوق الخامسة والثلاثين أو كانت تعاني من مرض السكري أو أمراض الغدة الدرقية أو حدث لها الإجهاض المتكرر في ثلاثة مرات سابقة أو أكثر، فإن احتمال حدوث الإجهاض يعتبر كبيرا.

الإجهاض قد يحدث بسبب ضعف عضلات عنق الرحم، وهي حالة تسمى عنق الرحم الضعيف، وذلك لأنه لا يستطيع أن يحتفظ بالحمل مستمرا حتى الولادة. الإجهاض بسبب ضعف عنق الرحم يحدث عادة بعد الشهر الثالث.


توجد العديد من اعراض الاجهاض المبكر، ولكن أعراض الإجهاض المتأخر التي تسبق فقد الجنين بسبب ضعف عنق الرحم مختلفة. حيث أن الحامل قد تشعر بالضغط المفاجئ، كما أن ماء الجنين قد ينزل، وتخرج بعض الأنسجة المرتبطة بالجنين وبالمشيمة بدون حدوث ألم شديد. عنق الرحم الضعيف يمكن أن يتم علاجه في أكثر الأحيان بواسطة إجراء يسمى ربط عنق الرحم وهو عبارة عن غرز جراحية في عنق الرحم يتم عملها في الحمل التالي في حوالي الأسبوع الثاني عشر أو قبل نهاية الشهر الثالث. هذه الغرز الجراحية يمكنها أن تجعل عنق الرحم مغلقا حتى يتم إزالتها قبل وقت الولادة. ربط عنق الرحم من الممكن أن يتم عمله حتى وإن لم يحدث إجهاض سابق، وهذا إن تم اكتشاف ضعف في عنق الرحم في وقت مبكر بما فيه الكفاية، وذلك يعتبر وقاية من الإجهاض.

اعراض الاجهاض بدون نزيف


يعرف الاجهاض أيضا بأنه فقد أو خسارة الحمل، وللأسف فإن حوالي ربع مرات الحمل المشخصة طبيا تنتهي بالإجهاض. توجد الكثير من اعراض الاجهاض غير النزيف.

الإجهاض يحدث في أكثر الأحيان أثناء الأسابيع الثلاثة عشر الأولى أو قبل انتهاء الشهر الثالث من الحمل. بعض النساء قد يتعرضن للإجهاض قبل أن يدركن أن هن كن حوامل بالفعل. وبينما يعتبر النزيف من الأعراض المنتشرة المصاحبة للإجهاض، فإنه توجد أعراض آخرى يمكن أن تحدث أيضا.

النزيف المهبلي مع نزول قطرات من الدم أو ربما نزول نقاط من الدم من الأعراض المعروفة للإجهاض. بعض النساء قد يختلط عليهن الأمر ويعتقدن أن الإجهاض هو نزول لدورة الحيض الشهرية، ولكن النزف ليس هو علامة الاجهاض الوحيدة. أعراض الاجهاض الأخرى تتضمن ألم الظهر والإصابة بالإسهال والشعور بالغثيان بالإضافة إلى الإحساس بالمغص في الحوض، وهو المغص الذي يتشابه مع مغص الدورة. من العلامات الأخرى وجع البطن الشديد ونزول سوائل أو أنسجة من المهبل، بالإضافة إلى الشعور بالضعف وبالتعب الشديد.

إن مرت قطع أو كتل من الأنسجة من المهبل، فإن الطبيبة ربما تطلب من الحامل أن تحتفظ ببعض هذه الأنسجة في إناء أو في كيس، وبذلك فإنه يمكن فحصها وتحليلها. عندما يحدث الإجهاض مبكرا جدا، فإن الأنسجة التي تخرج ربما تبدو مثل كتل صغيرة من الدم.

بعض النساء ربما يحدث لديهن نزيف خفيف أو نزول قطرات من الدم أو كليهما معا أثناء الحمل الطبيعي. إن لم تكن الحامل غير متأكدة من أن مستويات النزيف طبيعية، فإنه من الأفضل الاتصال بالطبيبة.

إن كان اختبار الحمل ذو نتيجة إيجابية وكانت الحامل خائفة من أن يكون الإجهاض قد حدث، فإنه من الهام استشارة الطبيبة، والتي سوف تقوم بعمل العديد من الفحوص حتى تحدد إن كان الإجهاض قد حدث أم لا. وهذه الفحوص تتضمن عمل السونار حتى يمكن التأكد من أن الجنين مازال في الرحم أو أن نبض القلب مستمر أو كليهما معا. الطبيبة قد تقوم أيضا بعمل تحليل لقياس مستويات الهرمونات، ومنها مستويات هرمون الحمل. وهذا هو الهرمون الذي يتم إفرازه طالما أن الحمل مستمر والجنين ينمو.

حتى وإن كانت المرأة متأكدة من حدوث الإجهاض، فإنه من الهام رؤية الطبيبة. وهذا بسبب أنه من الممكن أن تمر بعض الأنسجة من الجسم، ولكن ما تبقى منها قد يظل في الرحم. وهذا الأمر قد يعتبر ضارا جدا بصحة المرأة بعد حدوث الاجهاض.

الطبيبة قد تطلب من المرأة القيام ببعض الإجراءات العلاجية من أجل إزالة أية أنسجة كانت مرتبطة بالجنين أو بأنسجة المشيمة. وقد يتضمن ذلك التوسيع والكحت، والذي يفرغ الرحم من أية أنسجة جنينية متبقية. هذا الأمر يعمل على شفاء الرحم شفاءا تاما ويجعلها على استعداد لحدوث الحمل مجددا ولكن بطريقة طبيعية.


ليست كل السيدات اللائي عانين من الإجهاض يحتاجن إلى إجراء التوسيع والكحت، ولكن إن حدث نزيف غزير أو ظهرت بعض علامات العدوى أو حدث كليهما، فإن التوسيع والكحت ربما يكون ضروريا.

تغيرات الثدي في الاسبوع الاول من الحمل


الثدي يتغير ويزداد حجمه تحت تأثير هرمون الاستروجين، وهو نفس الهرمون المسئول عن نمو وتطور الصدر أثناء مرحلة البلوغ.

عندما تحدث تغيرات الثدي في أول اسبوع من الحمل، فإن ذلك يكون بسبب النمو المبكر لقنوات اللبن في الثدي وذلك للتحضير وتسهيل الرضاعة الطبيعية بعد الولادة.

زيادة تدفق الدم في جسم المرأة أثناء الحمل يمكن أيضا أن يجعل الأوعية الدموية الموجودة في الثديين أكثر وضوحا ويمكن ملاحظتها بطريقة أسهل.

بعض النساء تظهر لديهن تغيرات في الثدي بعدما يحدث الحمل مباشرة ويتم إخصاب البويضة، وهذا التغيرات تتشابه مع أعراض ما قبل الدورة الشهرية، وبذلك فإن هذه العلامات يمكن الشعور بها حتى قبل أن يأتي موعد الدورة الشهرية المتوقع.

الثدي سوف يصبح أكثر ليونة وانتفاخا وامتلاءا بعد حدوث الحمل، بعض الحوامل أيضا قد يشعرن ببعض التنميل أو الوخز الخفيف بين الحين والآخر.

في الأسبوع الثاني عشر من الحمل أو بعد انتصاف الشهر الثالث، فإن البشرة المحيطة بالحلمات أو هالات الصدر، قد يصير لونها داكنا بصورة تدريجية. تغيرات لون البشرة يعتبر من الأعراض التي تختلف بشدة من امرأة إلى أخرى. النساء اللائي يمتازن بلون الشعر الداكن أو بلون البشرة الغامقة يلاحظن حدوث تغيرات أكثر وضوحا مقارنة بالنساء ذوات البشرة فاتحة اللون.

الحلمات ربما تصبح أكثر بروزا وتصير شديدة الحساسية أو ربما تسبب الألم أو الوجع، بعض النساء الحوامل يفضلن ارتداء الملابس المريحة والواسعة، مع استخدام حمالات الصدر المناسبة، والمصنوعة من أنسجة لينة ومرنة حتى تلائم تغيرات الصدر ونموه المستمر أثناء الحمل.

يمر الصدر بالكثير من التغير في فترات الحمل المختلفة، حيث أن ذلك يعتبر تحضيرا لإرضاع المولود. توجد العديد من الأعراض المتوقعة أثناء الحمل، ولكن بعضها أكثر وضوحا وتظهر في معظم السيدات في بداية الحمل المبكرة وأيضا في مرحلة ما قبل الولادة.

في أغلب الأحيان يكون الم الثدي من أكثر التغيرات المبكرة وضوحا، وعلى الرغم من أن هذا الألم قد يعتبر بسبب ليونة الثدي، فإن هذه الحالة تعتبر مصدرا للألم الشديد لأسباب كثيرة وخاصة إن كانت الملابس غير واسعة أو غير مريحة. وبينما لا تعاني بعض النساء من تزايد حساسية البشرة في الصدر أثناء الحمل، فإن أقل الأسباب قد تؤدي إلى الشعور بالألم الشديد في العديد من الحوامل.

الم الثدي يمكن أن يكون معتادا بكثرة أثناء الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. الزيادة المتسارعة في افراز هرموني الاستروجين والبروجسترون هي السبب في ليونة الثدي وآلامه. وبمجرد أن يبدأ الشهر الثالث، يمكنك أن تلاحظي أن الألم المزعج بدأ في الاختفاء وأصبح خفيفا لدرجة يمكن تحملها، وربما يختفي فجأة وبشكل كامل.


توجد العديد من الطرق التي تقلل من ألم الثدي في الحمل ومنها، ارتداء حمالة صدر مناسبة مخصصة للحوامل، بالإضافة إلى تجنب حمالات الصدر غير المرنة، أما أثناء النوم فيفضل استخدام حمالة صدر قطنية واسعة. من الضروري تجنب الصدمات و تجنب حدوث احتكاك لبشرة الصدر الحساسة.

الاثنين، 23 أكتوبر 2017

هل ممكن اكون حامل بدون الم في الثدي


هل من الضروري أن يكون الم الثدي وليونته من علامات الحمل المبكرة والتي تؤكد استمراره؟ وهل من الممكن أن تكوني حامل بدون الم في الثدي؟

الإجابة باختصار هي نعم، وذلك لأن هرمونات الحمل وهي من أسباب ظهور أعراضه تختلف مستوياتها حسب الحامل وعمر الحمل، كما أنها أيضا تختلف من حمل إلى آخر.

في بعض الأحيان فإن الم الثدي قد لا يحدث أبدا طوال شهور الحمل، وهذا لا يمنع أن يستمر الحمل ويكتمل بنجاح.

إذا حدثت بعض التغيرات في الثدي أثناء الموعد الذي كانت تحدث فيه الدورة، فإن احتمال استمرار هذه التغيرات يكون كبيرا أثناء الحمل. ولذا فإن كانت إحدى الحوامل لم تشعر بالم الثدي أثناء موعد غياب الدورة الشهرية، فإن الم الثدي لن يحدث على الأرجح في بدايات الحمل أيضا.

على الرغم من أن ألم الثدي من الأعراض المعتادة بين الكثيرات من الحوامل، فإن ذلك لا يعني ظهوره بين كل الحوامل. الشعور بألم الثدي ربما لا يحدث أبدا في الوقت الذي كان متوقعا فيه نزول الدورة، وبذلك فإن عدم الإحساس بألم الصدر خلال الحمل يجب أن لا يكون سببا أو باعثا على الشعور بالقلق.

هل يكون الحمل مستمرا بدون الم الثدي؟ يعتبر هذا السؤال من الأسئلة الهامة بالنسبة للعديد من الحوامل. بعض النساء قد لا يظهر لديهن هذا العرض، وبهذا فإن حدوث الحمل يكون مستمرا على الرغم من أن الحامل قد تظن عكس ذلك. ألم الثديين من أكثر علامات الحمل انتشارا، وتقريبا فإن النسبة العظمى من السيدات يعتبرن أن هذه العلامة هي العرض الأهم قبل أن يتأكدن من حدوث الحمل. ولذا فإنه من المطمئن أن هناك نسبة غير قليلة لا يشعرن بهذه العلامة، على الرغم من استمرار الحمل.

ليس من الضروري أن يكون وجود تغيرات الثدي مثل الليونة أو الألم، لازما للتأكد من أن الحمل موجود أو مستمر. وهذا لأن كل حمل يختلف عن الحمل الذي يليه، كما أن النساء يختلفن أيضا إذا تعلق الأمر بهذه الأعراض.

ليونة الصدر وآلام الثديين قد لا يحدثان أبدا. كما أن باقي الأعراض قد لا تبدأ إلا بعد الأسبوع السادس أو قبل منتصف الشهر الثاني، وحتى في هذا الوقت فإن الصدر قد لا تظهر عليه أية تغيرات تذكر، أما بعد أن يبدأ الشهر الثالث فإن الصدر يصبح أكثر امتلاءا وليونة.


نفس الاعراض التي تحدث بسبب الحمل في بداياته يمكن أيضا أن تحدث بسبب هرمون البروجسترون، وهو الهرمون الذي يتم افرازه من الجسم قبل نزول دورة الحيض الشهرية. ولذا وبوجه عام فإن هذه الأعراض ومنها ألم الثدي لا تعني بالضرورة أن الحمل مستمر أو غير مستمر.

متى يبدا الم الثدي في الحمل


تأخر بعض علامات الحمل قد يجعل الحامل قلقة، ولأسباب ما فإن الأم الحامل قد لا تستطيع تذكر متى بدأ الم الثدي في حملها السابق. في الأسبوع الخامس من الحمل أو في بداية الشهر الثاني فإن الثدي ربما لا يسبب الألم حتى هذا الوقت بعد. من الممكن أن تعتبر الكثيرات من الحوامل أن شعورهن بوجع الصدر يظهر في هذا الأسبوع، مما يجعل بعض الحوامل الأخريات يشعرن بالقلق. والسؤال هنا متى تبدأ الحامل بالشعور بأولى أعراض الحمل؟ أو متى يبدأ الم الثدي عند الحامل؟ وهذا بعد الإحساس بالتعب والمغص الخفيف كأعراض أخرى على الحمل.

في بعض الحوامل فإن الثدي يصبح مؤلما بعد الحمل مباشرة، ومن هذه العلامة فإن المرأة تعرف أنها قد أصبحت حاملا، ومع ذلك فإن بعض الحالات الأخرى لا يظهر بها هذا العرض أثناء شهور الحمل بأكملها.

يظهر الم الثدي أحيانا في الشهر الاول، بعد أن تتأكد المرأة من حدوثه، لأنها قد تلاحظ أن الثدي قد صار مؤلما قبل أن يكتمل الأسبوع الثالث من الحمل.

بعد أسبوعين من بداية الحمل فإن الصدر يسبب الشعور بالألم ويستمر ذلك في الأسبوع الثالث بوضوح. قد تظن المرأة بسبب هذه الأعراض بأن الدورة قد جاءت مبكرة، ولكن بعد عمل تحليل الحمل المنزلي فإنها سوف تجد أن نتيجته إيجابية.

ربما يتأخر الاحساس بالألم في الثديين حتى بعد حلول الأسبوع الخامس، ولكن ذلك لا يعني أن الحامل لن تشعر ببعض الحساسية في البشرة، وهذا أيضا لا يعني أن هذه الحساسية تصل إلى درجة الوجع أو الألم الشديد، ولذا فإنه من الأفضل عدم الشعور بالقلق، وخاصة إن كانت أعراض أخرى مثل الإحساس بالمغص الخفيف موجودة ومستمرة.

ربما تكون الأعراض مبكرة وأكثر وضوحا في بعض الحوامل، وحينها فإن الثدي سوف يكون مسببا للألم الشديد ويتميز بالليونة الواضحة في الأسبوع السادس أي قبل منتصف الشهر الثاني. وربما تظهر هذه الأعراض وتلاحظها الحامل بمجرد أن يحدث الحمل.

قبل نهاية الشهر الأول قد تلاحظ الحامل أن الثدي قد أصبح حساسا بشكل أكبر مقارنة بحالته أثناء الدورة الشهرية، وفي هذا الوقت ربما تتنبه الحامل إلى تأخر الدورة الشهرية عن موعدها وعند عمل اختبار الحمل فإن النتيجة ستكون إيجابية بطبيعة الحال.

في قليل من حالات الحمل النادرة فإن وجع الصدر قد يبدأ في الظهور بعد أسبوع واحد من حدوث الحمل وتلقيح البويضة، ويعتبر ذلك علامة مبكرة جدا على الحمل.


من الأشياء المقلقة لبعض السيدات تأخر الإحساس بوجع الصدر، وخاصة إن كان ذلك الألم شديدا في الحمل السابق، ولكن من المطمئن أن تأخر هذا العرض يحدث كثيرا بين النساء. في الحمل الثاني فإن هذه الأعراض قد لا تظهر حتى بعد اكتمال الشهر الأول وبداية الشهر الثاني، وبدلا من ذلك فإن بشرة الثدي تصبح حساسة نوعا ما مع الشعور بالمغص الخفيف. في بداية الشهر الثاني يكون الوقت مبكرا، لدرجة تمنع الإحساس بألم الصدر.

متى يبدا القيء عند الحامل


العلامات الأولى من الحمل كثيرا ما تتضمن القيء أو الغثيان والذي عادة ما يبدا ما بين الأسبوع الرابع إلى الأسبوع السادس أو قبل نهاية الشهر الأول أو بعد بداية الشهر الثاني مباشرة. وهو تقريبا في حوالي الوقت الذي تغيب فيه الدورة عن موعدها. الأعراض المعتادة مثل غثيان البطن والتقيؤ تستمر حتى الأسبوع السادس عشر من الحمل أي حتى منتصف الشهر الرابع في معظم الحالات، ولكن هذه المواعيد لا تعتبر ثابتة في كل حمل أو بين كل الحوامل، لأنه بعض النساء الحوامل يعانين من الغثيان طوال مدة الحمل بأكملها.

غثيان الصباح يمكن أن يحدث في أوقات معينة ومنها، ما بين الأسبوع الرابع حتى الثامن أي في الشهر الثاني بعد حدوث الحمل وإخصاب البويضة. ويحدث أيضا أثناء تعشيش أو انغراس البويضة والتصاقها في بطانة الرحم بعد التلقيح، وربما يحدث التقيؤ في الوقت الذي تغيب فيه الدورة عن موعدها لأول مرة بعد الحمل.

الهرمونات مثل الاستروجين تعتبر هي السبب الأساسي في حدوث الغثيان والقيء. مستويات الاستروجين تزداد فجأة ثم تضطرب صعودا ونزولا في الشهر الأول أو بعد ذلك الشهر بقليل أثناء الحمل. وبسبب انخفاض وارتفاع هذا الهرمون، فإن بعض النساء قد يلاحظن حدوث تغيرات في حاسة الشم لديهن، وهي الحاسة المرتبطة بحدوث القيء. من الأسباب الأخرى لغثيان الصباح التزايد المستمر لهرمون الحمل بالإضافة إلى ارتخاء عضلات القناة الهضمية وتفويت الحامل لبعض وجبات الطعام خوفا من حدوث القيء.

في معظم الحالات فإن الغثيان أثناء الحمل لا يستمر إلا لفترة قليلة. الجنين لا يتأثر بغثيان الحمل إن كان معتدلا، ولكن إن كانت هذه الأعراض شديدة أو كانت مستمرة لما بعد الشهر الثالث، فإن الطبيبة التي تتابع الحمل يجب أن تعلم بها. الغثيان والقيء المستمران يمكنهما أن يؤديان إلى حدوث الجفاف بالإضافة إلى نقص السعرات الحرارية المطلوبة أثناء الحمل، مما قد يسبب نقص وزن الحامل وتباطؤ نمو الجنين.

الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل في بعض الأحيان يسميان بغثيان الصباح للحامل. التقيؤ من الأعراض المنتشرة أثناء المراحل المبكرة من الحمل، وهي الأعراض التي تحدث في حوالي ثلاثة أرباع حالات الحمل. حوالي نصف السيدات الحوامل سوف يعانين من الغثيان بالإضافة إلى حدوث القيء، ولكن نصف هذا النسبة فقط تمثل النساء اللائي لن يحدث لهن سوى القيئ فقط أو الشعور بالغثيان بدون تقيؤ.


وعلى الرغم من أن غثيان الحمل يحدث صباحا في أكثر الأحيان، فإن الغثيان والقيء أيضا قد يحدثان في أي وقت من الليل أو النهار. بعض النساء ممن يعانين من غثيان الصباح قد يتوقعن أنه سوف يستمر إلى نهاية الحمل، ولكن هذا العرض عادة ما يختفي بعد الثلاثة شهور الأولى. القيء عادة ما يبدأ قبل نهاية الشهر الثاني من الحمل، ولكن إن حدث ذلك في وقت لاحق، فإنه من الأفضل التأكد من عدم وجود اضطرابات أخرى تحتاج إلى التشخيص الطبي.

غثيان الحمل في الليل


بالنسبة للعديد من السيدات، فإن غثيان الحمل يعتبر غير مقلق. قد يحدث هذا العرض في الحوامل بعد تناول طعام العشاء في بعض الأحيان، وربما يظهر في الليل قبل وقت الذهاب إلى الفراش للنوم، مما يضطر الحامل إلى التقيؤ أحيانا.

الغثيان والتقيؤ من الأعراض المكروهة والتي تعتبر مرتبطة بهرمونات الحمل، وهذه الأعراض يمكن أن تبدأ مبكرا في الثلاثة أسابيع الأولى وعادة ما تختفي فيما بين الأسبوع الثاني عشر إلى الأسبوع السادس عشر، وهذا على الرغم من أن بعض النساء يتعرضن للغثيان لوقت أطول من ذلك. أسوأ أنواع الغثيان تأتي في الصباح عندما يتزامن ارتفاع هرمونات الحمل مع فراغ المعدة من الطعام وهذا بالطبع يجعل النهوض من الفراش شيئا صعبا للغاية، ولكن بعض الحوامل يعانين أكثر من هذه الأعراض أثناء الليل.

لا يوجد تناقض في ذلك الأمر، حيث أن بعض السيدات يشعرن بالغثيان في آخر النهار إن لم تكن مستويات سكر الدم لديهن متوازنة. إن تناولتي الكثير من السكر أو الحلويات أو النشويات، فإن مستوى سكر الدم قد يرتفع فجأة ثم ينخفض سريعا. وهذا يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالغثيان أو الاشمئزاز. ولكن تناول القليل من الوجبات الخفيفة فيما بين وجبتي الغداء والعشاء لا يكون له هذا التأثير السيئ. الحساسية من الروائح يمكن أن يكون لها دورا كبير في زيادة أعراض الغثيان. وحتى إن كنت تتجنبين الروائح خارج البيت، فإنك عندما ترجعين إلى المنزل قد تفاجئين بروائح الطعام أثناء الطبخ، وحتى إن كان هذا الطعام مفضلا لديك، فإن ذلك أحيانا قد يسبب الشعور الشديد بالغثيان والحاجة إلى التقيؤ. وربما أيضا قد تحدث نفس الأعراض ببساطة بسبب التعب الشديد بعد يوم طويل من العمل، مما يسبب أيضا الإحساس بالغثيان أو الاشمئزاز.

ولحسن الحظ، فإنه توجد الكثير من الطرق التي يمكن اتباعها من أجل تقليل التأثير السيئ لغثيان الحمل أثناء الليل.

الغثيان يكون واضحا عندما تكون المعدة غير مليئة بالطعام. بدلا من تناول ثلاثة وجبات كبيرة الكمية، فإن من الأفضل اختيار ثلاثة وجبات صغيرة الحجم بالإضافة إلى وجبات خفيفة فيما بين هذه الوجبات الثلاثة. تناول اللوز أو أكل الزبادي قليل السكر يمكن أن يساعدا على علاج الغثيان أو تقليل الشعور بالتقزز ويتم تناوله أثناء النهار أو مباشرة قبل النوم ليلا. الطعام المحتوي على القليل من البروتين يعتبر مفيدا للحفاظ على مستوى سكر الدم متوازنا بشكل جيد. إضافة هذه الوجبات الخفيفة سوف يشعرك بامتلاء المعدة لفترة أطول. من المهم جعل الأغذية المحتوية على البروتين في متناول اليد بجانب الفراش، بحيث يمكن أكل القليل منها إن استيقظت ليلا، أو قبل النهوض من الفراش صباحا.

الشعور بالعطش يمكن أن يكون سببا ونتيجة لحدوث الغثيان والتقيؤ. من الجيد شرب الماء ليلا، ومن الهام أيضا جعل الماء في المتناول بجانب الفراش.


الأطعمة المقلية والأغذية المحتوية على الكثير من السكر يصعب هضمها، وهي تسبب الانتفاخ والشعور بحرقة المعدة والارتجاع المريئي. إن كنت تعانين من الغثيان، فإن عليك تجنب هذه الأنواع من الطعام بقدر الإمكان. عندما تتناولين النشويات أو الفاكهة المحتوية على السكر مثل التفاح، فإن من الأفضل موازنتها بالبروتين وتناول الجبن مثلا في نفس الوجبة الغذائية.

هل من الطبيعي عدم الشعور بالغثيان اثناء الحمل


هل الغثيان ضروري اثناء الحمل؟ من الهام معرفة أن عدم حدوث الغثيان شيء طبيعي، على الرغم من أنه أحد أعراض الحمل.

كل الحوامل ممن يعانين الغثيان ينظرن بحسد إلى الحوامل اللائي لا يعانين من هذا العرض طوال الأشهر الأولى، وخاصة أن لم يحدث الإحساس بالاشمئزاز أو لم تكن هناك حاجة إلى التقيؤ، ولكن عدم الإحساس بالغثيان، ربما يجعل الحامل تتساءل إن كان الجنين ما زال موجودا في الرحم، أم أن هناك شيء على غير ما يرام.

لا داعي للقلق لأن حوالي ثلث الحوامل لا يشعرن بالغثيان أبدا وهذا بالطبع أمر يبعث على السعادة وعلى الارتياح.

من هن هؤلاء الحوامل ممن يتجنبن أسابيع الغثيان الطويلة في فترة الحمل؟ في واقع الأمر فإن تلك الميزة قد تنطبق على أية امرأة. بعض النساء قد يعانين من غثيان الصباح، وبعضهن الآخر ربما لن يشعرن به، كما أن الكثير من السيدات ربما يحدث لهن هذا العرض في حمل ما ويختفي في الحمل الذي يليه. ليست كل النساء معرضات لغثيان الصباح، كما هو الحال تماما عندما لا يصاب جميع الناس بالدوار أو الاشمئزاز أثناء السفر.

ربما تكون الحامل لها بنية جسدية قوية، والتي تمكنها بشكل أفضل على تحمل الزيادة السريعة في هرمون الحمل وهرمون الاستروجين وغيرها من الهرمونات التي يفرزها الجسم في الثلث الأول من الحمل. هذه المستويات الهرمونية تزداد بشكل مفاجئ وسريع أثناء الحمل. مستوى هرمون الحمل منفردا يتضاعف كل أسبوع أثناء الأسابيع الأولى. وكما يحدث أثناء السفر فإن هذه التغيرات الهرمونية يمكن أن تؤدي للإحساس بغثيان البطن. وبمجرد أن يبدأ الشهر الثالث، فإن مستويات هذه الهرمونات، على الرغم من تزايدها تصبح متزنة ويمكن علاج أعراضها بسهولة.

في بعض الحوامل، فإن نقص غثيان الصباح يمكن أن يكون مؤشرا على أن مستويات الهرمونات منخفضة مقارنة بما هو طبيعي، وفي هذا الحالة فإن الحامل تكون عرضة بشكل متزايد لحدوث الإجهاض، ولكن في أكثر الحالات لا يحدث الإجهاض، ويجب عليك أن لا تحسي بالقلق إن لم تشعري بغثيان الحمل، وهذا طالما أن طبيبة النساء والولادة ترى أن مستوى الهرمونات لديك يبدو جيدا. في بعض الأحيان فإن الحوامل يتعرضن للقلق الشديد بسبب عدم الإحساس بالغثيان، وذلك لأنهن يظنن بأن احتمال الإجهاض كبير لديهن، ولكن أن لم تحسي بغثيان الصباح، فإن ذلك لا يعني أن مستويات الهرمونات غير طبيعية في جميع الاحوال، ولكنه في أكثر الحالات يعني أن الجسم يتحمل أعراض الحمل بشكل أفضل.

وحتى إن لم يحدث الغثيان في الثلاثة أشهر الأولى، فإن احتمال ظهوره يظل موجودا في الشهور التالية. وعلى الرغم أن معظم النساء يظهر لديهن الغثيان ما بين الأسبوع الثامن حتى الأسبوع الرابع عشر، فإن كل حامل تختلف عن الأخرى وهذا ينطبق أيضا على كل حمل. ومن الممكن أن تكتشفي تطور أو ظهور غثيان الحمل في وقت لاحق قبل الولادة.


إن لم يحدث الغثيان، فللحامل أن تعتبر نفسها محظوظة، ومن الأفضل لها الاستفادة من حقيقة أنها سوف تمر بهذه المرحلة التي تعتبر من أصعب مراحل الحمل بدون تحمل المشقة والصعاب.

السبت، 21 أكتوبر 2017

متى يبدا الغثيان عند الحامل ومتى ينتهي


أثناء الحمل فإن الغثيان قد يبدا منذ الأسبوع السادس أي بدايات الشهر الثاني وربما يستمر حتى بداية الشهر الثالث. أما بالنسبة للحمل الثاني فإن نفس العرض قد يبدأ في الأسبوع السابع أو الثامن ولكن معرفة متى ينتهي قد يكون أمرا صعبا حيث أن المدة ما بين بداية الغثيان حتى انتهاءه تختلف من حامل إلى أخرى.

من الممكن أن يبدأ الغثيان ما بين الأسبوع السابع والأسبوع الثامن في بعض الحوامل، وربما يكون تحمل هذا الغثيان صعبا إن كان مستمرا طوال اليوم. تناول المعجنات أو المخبوزات والمقرمشات، له تأثير كبير في التخفيف من بعض أعراض غثيان الصباح بشكل ممتاز.

في بعض الحالات فإن الغثيان ربما يبدأ في الأسبوع الخامس ويستمر حتى الأسبوع الثاني عشر بشكل شديد، وعلى الأرجح فإنه ربما يستمر أيضا حتى الأسبوع الرابع عشر ولكن بشكل أقل حدة.

أحيانا لا يحدث الغثيان في الحملين الأول والثاني. ولكن في الحمل الثالث ربما يبدأ الغثيان من الأسبوع السابع ويظل شديدا حتى قبل حلول الأسبوع السادس عشر بوقت قصير. ربما يكون العلاج بتناول دواء فنرجان بعد استشارة الطبيبة وذلك لأنه يسبب أعراضا جانبية ومنها التعب الشديد.

عادة ما يبدأ الغثيان في منتصف الشهر الثاني، وربما يحدث التقيؤ للمرة الأولى في الأسبوع الثامن، أما في بداية الشهر الثالث فإن الأمر قد يصبح أكثر سوءا، وهذا بسبب الحاجة إلى التقيؤ مرتين أو ربما ثلاثة مرات في بعض الأيام. الغثيان والتقيؤ قد ينتهيان بشكل كامل في حوالي الأسبوع السابع عشر أو في نهاية الشهر الرابع، وبعد ذلك فإن الحامل سوف تشعر بالتحسن الكبير في حالتها. كيف يمكن للحامل أن تتحمل هذه الأسابيع العشر الصعبة مع الغثيان؟ قد يكون من المفيد تناول النشويات مع القليل من الجبن. مثل المكرونة بالجبن أو البيتزا أو شطائر الخبز مع الجبن وبعض الخصروات. اللحوم الحمراء تزيد من الشعور بالغثيان، كما أن بعض أنواع الخضر يكون من الصعب تناولها، وهذا على عكس الفواكه، ولذلك فإنه من الهام تناول ما يكفي منها. ربما تكون الفترة التي يحدث أثنائها الغثيان صعبة، ولكنها سوف تمر، وبعد ذلك فإن الحامل سوف تشعر بالكثير من الراحة.


في الحمل الأول فإن الغثيان يبدأ عادة في الأسبوع الرابع، وبشكل مفاجئ فإنه ربما يتراجع في بعض الحوامل بعد منتصف الشهر الرابع أو في الأسبوع السادس عشر من الحمل. أما بعد بلوغ الشهر السابع فإن الغثيان يظهر مجددا بين الحين والآخر مرة أو مرتين في الأسبوع، ولكن لا يمكن مقارنته بمثيله الذي يحدث منذ منتصف الشهر الثاني. انتهاء الغثيان يكون في وقت وجيز ولا يستمر لمدة أطول من الشهرين في معظم الأحيان. العلاج بواسطة دواء فنرجان لا يمكن أخذه إلا بعد استشارة الطبيبة، ولكن الأكثر أهمية هو الحرص على تناول أي قدر من الطعام بمجرد الاستيقاظ من النوم، مع شرب الكفاية من الماء وهذا هو العلاج الأفضل.

غثيان الحمل في الشهر الثاني


غثيان الحمل في ثاني شهور الحمل ربما يكون مستمرا منذ بداية ذلك الشهر. قد يكون الغثيان في الحمل الثاني صعبا للغاية بعكس أولى مرات الحمل. وربما لا تستطيع الحامل الصبر على هذا العرض المزعج. وفي هذه الحالة فإن الحامل قد تسعى لمعرفة ما الذي يمكنها أن تفعله لعلاج هذا العرض. وربما تكون قد جربت جميع العلاجات العشبية مثل تناول المقرمشات والشاي الساخن بالليمون أو الخبز أو حتى أخذ بعض الأدوية أو الأقراص التي تصفها الطبيبة. ربما يكون الشعور بالاشمئزاز مستمرا منذ اللحظة الأولى بعد الاستيقاظ من النوم إلى وقت الذهاب إلى الفراش ليلا. من الممكن أن يكون الإحساس بهذا الغثيان مزعجا للغاية ويكون البحث عن طريقة للعلاج أمرا هاما.

قد تجد الحامل أن الغثيان يحدث في معظم الأحيان عندما تكون المعدة فارغة من الطعام. يمكن تناول وجبات غذائية تحتوي على القليل من الطعام على مدار اليوم، بالإضافة إلى أكل وجبة خفيفة قبل الذهاب إلى النوم ليلا. إن استيقظت الحامل من النوم ليلا للذهاب إلى دورة المياه مثلا، فإنه من الأفضل بعد ذلك تناول القليل من الخبز الجاف أو البسكويت المملح وهذا العلاج دائما ما يكون ناجحا.

مضغ العلكة أو اللبان يعتبر مفيدا كعلاج، كما أن مشروب جاتوريد بالرغم من احتواءه على الصوديوم يعتبر علاجا آخر. في منتصف الشهر الثاني من الحمل وخاصة إن كان ذلك هو الحمل الثاني، فإن بعض الحوامل قد يجدن أن التقيؤ مستمر لديهن. وحتى إن فكرت الحامل في تناول الطعام قد يجعلها هذا تشعر بالاشمئزاز الشديد. من الممكن أن يكون مضغ العلكة وتناول القليل من المشروبات علاجا يخفف الكثير من الغثيان. ربما لا يكون لزاما على الحامل أن تأكل إلا إن كان ذلك في استطاعتها. وخاصة مع الوضع في الاعتبار أن الغثيان يختفي بعد بضعة أسابيع وأن الإنجاب يستحق تحمل كل هذا العناء.


بعد مرور نصف الشهر الثاني فإن ملابس الحامل تصبح ضيقة عليها. إن كان الحمل هو الأول فإن حدوث الغثيان الشديد والمزعج لا يكون متوقعا في أغلب الأحيان. وربما يكون من الصعب تناول إلا القليل جدا من الطعام، ويكون من الصعب أيضا تحمل رائحة الغذاء أثناء الطبخ حتى وإن كانت الحامل لا تقوم بالطبخ بنفسها. الشعور بالغثيان قد يكون مستمرا طوال اليوم، ولكن التقيؤ قد لا يحدث إلا مرة وقت الصباح وأخرى وقت المساء. حتى وإن كانت المرأة قبل الحمل تحظى بصحة جيدة وتشعر بالحيوية، فإنها بسبب هذه الأعراض قد لا تتمنى إلا الحصول على ما يكفيها من النوم. أحيانا تبدو أعراض الاشمئزاز مؤلمة للغاية، وخاصة إن كانت الحامل تخشى أن لا تعطي للجنين ما يكفيه من المغذيات بسبب اعتمادها على الخبز فقط كطعام، بسبب الغثيان.

غثيان الحمل متى يبدأ


بعد أن تكتشف المرأة حدوث الحمل لها للمرة الأولى، فربما لا تكون لديها فكرة عن متى تظهر الأعراض المبكرة، وهذا إن كان الحمل في الأسبوع الخامس، وخاصة إن لم يبدأ غثيان الحمل أو غثيان الصباح بعد. والسؤال الذي يتبادر إلى الأذهان في هذه الحالة هو متى يبدأ الغثيان تقريبا أثناء الحمل، إن كان سوف يحدث؟ وهذا حتى تكون الحامل مستعدة لعلاجه.

بعض الأمهات ممن حملن مرات عدة، فإنهن قد يجدن أن العلامة الأولى التي تدل على الحمل هي الشعور بالغثيان وربما حدوث القيء. قد يبدأ الشعور بالغثيان في الأسبوع الرابع من الحمل في جميع مرات الحمل. وفي واقع الأمر فإن الحامل ربما لن تدرك حدوث الحمل لديها إلا بعد أن تشعر بالغثيان.

في الحمل الأول قد يكون الغثيان قليلا نوعا ما، وهو بذلك لا يعتبر شيئا سيئا بالنسبة للحامل. أما في الحمل الثاني وفي الأسبوع الرابع وحتى الأسبوع السادس فإن الغثيان قد يكون شديدا. وعلى الرغم من عدم حدوث التقيؤ فإن الحامل قد تشعر بالاشمئزاز طوال اليوم. قد تأخذ الحامل جرعات كبيرة من البروجسترون وهذا في حالة عدم قدرة جسدها إفراز ما يكفي من هذا الهرمون في بداية الحمل. ربما يكون هذا العرض مزعجا للغاية بالنسبة للأم وخاصة إن كانت تقوم بالإعتناء بطفلها أثناء حملها الثاني. في بعض الأحيان قد يكون علاج الغثيان ممكنا بواسطة تناول بعض الأعشاب. يمكن للحامل التوقف عن أخذ علاج البروجسترون بمجرد أن تصل إلى الأسبوع الثاني عشر أو الثالث عشر وهذا بعد أن تنمو المشيمة وتبدأ في إفراز هرمونات الحمل.

في بعض الحوامل فإن أعراض الغثيان قد تبدأ في الأسبوع السابع في أولى مرات الحمل، أما في الحمل الثاني فيظهر هذا العرض في الأسبوع الثالث عشر، وربما يبدأ مبكرا في الأسبوع الخامس في ثالث مرات الحمل. هذا العرض من أعراض الحمل ربما يبدأ أحيانا في الأسبوع السادس أيضا. علاج الغثيان قد يكون بتناول (فيتامين بي 6) أو تناول دواء يونيسوم قبل الذهاب إلى النوم وهذا طبعا بعد استشارة الطبيبة.

قد تبدأ الحامل بالإحساس بالغثيان بداية من الشهر الثاني ويستمر حتى منتصفه. قد لا يحدث التقيؤ، ولكن ذلك الشعور المزعج يظل مستمرا طوال اليوم، ولكنه بوجه عام يبدأ في التراجع وقت العصر أو قبل بداية الليل. قد يكون الشعور بالغثيان متزايدا باستمرار الحمل، ولكن إنجاب الطفل قد يتطلب تحمل هذا العناء.


عادة ما يبدأ الغثيان في أولى مرات الحمل في وقت مبكر وعلى سبيل المثال ما بين الأسبوع الثالث والرابع. أما الحمل الثاني فإن هذا العرض المزعج قد يبدأ قبل منتصف الشهر الثاني بقليل ومن المتوقع أن يستمر حتى بداية الشهر الثالث أو ربما لمدة أطول.

متى ينزل دم التعشيش


دم التعشيش ربما يعتبر علامة مبكرة على الحمل في حوالي ثلث إجمالي عدد الحوامل. البويضة الملقحة يجب أن تمر بقناة فالوب حتى تصل إلى الرحم، حيث أنها سوف تلتصق أو تعشش في بطانة الرحم. وعندما يحدث هذا الأمر، فإن الأنسجة التي تتكون حول البويضة، والتي تسمى الأرومة المغذية، ربما تسبب تمزقا في بعض الأوعية الدموية الموجودة في بطانة الرحم، مما يؤدي إلى نزول كميات قليلة من الدم والذي يتسرب من عنق الرحم حتى ينزل إلى المهبل. التعرف على دم التعشيش يمكن أن يكون دليلا أو علامة مبكرة بالنسبة لبعض النساء من أن الحمل قد بدأ أولى مراحله.

هذا النوع من الدم أو النزيف أثناء الحمل ينزل فيما بين اليوم السادس إلى اليوم الثاني عشر بعد حدوث الحمل. وربما يكون قريبا من الوقت المتوقع فيه نزول الدورة الشهرية التالية. من الهام معرفة آخر موعد توفرت فيه أسباب الحمل، إن كان هذا الموعد منذ شهر أو أكثر، فإن نزول الدم على الأرجح لن يكون بسبب انغراس البويضة في الرحم.

بما أن دم التعشيش ربما يتم الخلط بينه وبين دم الدورة الشهرية المعتادة، فإن بعض النساء قد يفاجئن بأن الحمل قد حدث قبل شهر وليس حسب تقديراتهن الأولية الخاطئة.

بمجرد أن يتم تأكيد حدوث الحمل في عيادة الطبيبة، فإنها تستطيع أن تستخدم وسيلة أخرى لتصحيح عمر الجنين ولمعرفة الموعد الحقيقي لبداية الحمل، وخاصة أن دم الحمل من الممكن أن تعتبره الحامل خطئا هو دم الدورة الشهرية الأخيرة.

لون وكمية دم التعشيش يختلفان عن خصائص الدم أثناء الدورة الشهرية المعتادة. وبمعنى آخر فإن دم انغراس البويضة لا يتشابه مع النزيف الذي يحدث أثناء دورة الحيض الحقيقية. وذلك لأن دم الحمل يعتبر أخف كما أن كميته أقل. في بعض الأحيان فإن دم التصاق البويضة بالرحم يمكن أن يبدو على شكل قطرات لا تستمر إلا بضعة ساعات أو ربما يظهر كقطرة أو بقعة واحدة فقط.

بعد أن تعشش البويضة فإن الدم بعد ذلك يكون على شكل إفرازات يشوبها اللون الوردي أو البني. وكثيرا ما يكون لونها داكنا مقارنة بدم دورة الحيض، وهذا لأن دم انغراس البويضة يأخذ الكثير من الوقت ليخرج من الرحم إلى أن يصل إلى المهبل.


كمية دم التصاق البويضة بالرحم تكون خفيفة نسبيا، وهذا الدم لا يستمر لأكثر من يومين. بالنسبة إلى بعض النساء، فإن تدفق الدم يكون متشابها مع نزول الدورة عندما تكون خفيفة جدا، وهذا هو السبب وراء الخلط بين دم الدورة ودم بداية الحمل. أكثر السيدات يجدن أن دم الدورة الشهرية يتميز باحتواءه على الكثير من اللون الأحمر ثم يصبح أكثر كثافة بعد مرور يوم أو يومين من بدء نزوله.

كم يستمر نزول دم الحمل


معرفة كم يستمر نزول دم الحمل ربما تكون من الأشياء الهامة، وذلك لأن نزيف المرأة كثيرا أثناء الحمل ربما يكون علامة على وجود مشكلة في نمو الجنين، ومعرفة هذا الأمر يسهل أخذ العلاج في الوقت المناسب، ولكن حتى لا تشعر الحامل بالقلق، فإنه يجب الوضع في الإعتبار أن النساء ممن يحظين بحمل طبيعي ربما يعانين بين الحين والآخر من نزول قطرات من الدم. هذا الأمر يحدث كثيرا أثناء الفترات المبكرة بعد حدوث الحمل. وقد تحدث هذه الأعراض مباشرة بعد ارتباط البويضة بالرحم أو بعد إخصاب البويضة. وبسبب ذلك إن لاحظت الحامل بقع من الدم في الفوطة الصحية أو بعد المسح بالمناديل الورقية، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن شيئا ما على غير ما يرام، ولكن ذلك يتطلب القليل من الاهتمام والملاحظة.

دم الحمل لا يستمر نفس المدة في كل الحوامل. كل امرأة بل وكل مرة من مرات الحمل تختلف عن الأخرى. وعلى وجه العموم إن رأت الحامل بعض الدم أثناء تعشيش البويضة، فإن ذلك لن يتم ملاحظته إلا مرة أو مرتين على الأكثر. إما إذا كانت الإفرازات عديمة اللون واستمرت لأكثر من يومين، فإن الأمر قد يتطلب بعض الاهتمام، ولكن تلك الأعراض عادة لا تدل على وجود مشكلة.

سبب ظهور بقع الدم يعتبر بسيطا. عندما تلتصق البويضة بالرحم، فإن أي دم يظهر كنتيجة لانغراس تلك البويضة لن ينزل في وقت سريع. بل أنه سوف يتسرب من عنق الرحم إلى المهبل. وفي نهاية الأمر فإن ذلك النزيف سوف يجد طريقه إلى خارج الجسم ثم يظهر على هيئة بقع في الملابس أو على المناديل الورقية. الوقت الذي يمكن رؤية الدم فيه يتوقف على كمية الدم التي نزلت أثناء تعشيش البويضة في الرحم ويعتمد أيضا على الوقت اللازم حتى يمكن للجسم أن يتخلص من هذا الدم. وفي معظم الحالات فإن الحوامل ينزل منهن دم الحمل لفترة قد لا تتجاوز بضعة ساعات، وعلى الرغم من ذلك وفي بعض الحالات التي يحدث بها نزول دم أكثر كثافة، فإنه قد يستمر لمدة تصل إلى اليومين. ولكن بقع الدم إن استمرت لفترة أطول من ذلك، فإنها تعتبر من الأعراض نادرة الحدوث.


إن شعرت المرأة أنها حامل وظنت أن وجود بقع الدم لمدة عدة أيام، حدث بسبب تعشيش البويضة، فإنه من الأفضل في هذه الحالة استشارة الطبيبة حتى تتأكد من إن كل شيء على ما يرام. وعلى الرغم من أن دم بداية الحمل يعتبر من العلامات المبكرة وكثيرة الحدوث بعد بدء الحمل فعليا، فإن نزول نزيف غزير أو استمراره لفترة تزيد عن يومين من الأمور غير الطبيعية.

الخميس، 19 أكتوبر 2017

متى ينزل دم الحمل


انغراس البويضة في الرحم ونزول دم الحمل يحدثان في اليوم التاسع بعد الإباضة على وجه التقريب، وهذا اليوم يتراوح ما بين اليوم السادس إلى اليوم الثاني عشر. وذلك يحدث قبل أسبوع أو قبل قليل من الأيام من موعد بدء نزول الدورة الشهرية المعتاد. دم الحمل أو نزول قطرات تعشيش البويضة يعتبر من بين أولى أعراض وعلامات الحمل المبكرة جدا والنموذجية. ومن المعتقد أنه ينزل عندما ترتبط البويضة المخصبة ببطانة الرحم.

نزول قطرات الدم بعد حوالي أسبوع من التبويض يمكن أن يعتبر دم بدء الحمل، بينما نزول الدم في وقت لاحق أو قبل موعد الدورة المعتاد والمفترض بقليل من الأيام لا يعتبر علامة على بداية الحمل في أغلب الأحيان. الدورة الشهرية العادية دائما ما تبدأ خفيفة ثم تزداد كثافتها بمرور الوقت.

ما يمكن اعتباره دما للحمل قد  يكون علامة على حدوث الدورة في وقت مبكر وهذا يعني أن الحمل لم يحدث. وإن كان الأمر كذلك، فإن قطرات الدم سوف تتحول إلى نزيف غزير. إن حدث نزول الدم مباشرة قبل موعد الدورة المتوقع، فإن ذلك قد يسبب الكثير من الارتباك. في هذه الحالة فإنه من الأقضل الصبر والانتظار قبل عمل تحليل الحمل المنزلي والذي يكشف عن وجود الحمل أو ربما عدم حدوثه. بعض النساء يؤكدن بأنهن يشعرن بأعراض مشابهة لأعراض انغراس البويضة في الرحم ومنها مغص تعشيش البويضة ونزول بعض الدم في وقت متأخر وقبل موعد نزول الدورة مباشرة.

دم الحمل عادة ما يكون عبارة عن القليل من قطرات الدم، والذي يمكن أن يعتبر لونه إما أحمر أو بني. أما إذا كان النزيف أكثر غزارة مثلما هو الحال مع الدورة، فإن ذلك يعني في أغلب الأحيان أنه ليس دم بداية الحمل.

ومع ذلك فإنه في معظم النساء الحوامل لا تظهر أية أعراض في اليوم الذي يحدث فيه التصاق للبويضة بالرحم، كما أن نزول الدم كعرض نموذجي على الحمل لا يحدث إلا في قليل من الحالات، وبينما في النساء اللائي لم يحدث لهن الحمل ربما يشعرن بظهور بعض نقاط الدم والتي يعتبرنها خطئا ناتجة من انغراس البويضة في بطانة الرحم.

بعض السيدات قد يعانين من النزيف في وقت حدوث التصاق البويضة بينما الأخريات لا يحدث لهن ذلك. حدوث النزيف يمكن أيضا أن يكون أمرا متشابها مع نزيف دورة الحيض. هذا النوع من النزيف الخفيف عندما يكون الحمل موجودا يعتبر طبيعيا وقد لا يتطلب علاجا طبيا، ويحدث بسبب ضعف مستوى هرمونات الحمل قبل تكون المشيمة. كما أن الحمل يمكن أن يكون طبيعيا بدون نزول دم التعشيش.

الاخصاب يحدث في قناة فالوب، والبويضة المخصبة تتطلب خمسة أو ستة أيام حتى تصل إلى الرحم عبر قناة فالوب. تعشيش البويضة أو انغراسها يحدث عندما تصل البويضة الملقحة ثم تلتصق في بطانة الرحم. ارتباط البويضة بالرحم يحدث في المتوسط بعد تسعة أيام من الإباضة والإخصاب، ولكن ذلك ربما يحدث مبكرا في اليوم السادس بعد التبويض أو متأخرا بعد اثنا عشر يوما من الإباضة.

ينزل دم الحمل بعد يوم أو يومين بعد التصاق البويضة بالرحم، وهذا يعني عشرة أيام في المتوسط، وذلك بعد التبويض والإخصاب. انغراس البويضة يحدث ما بين اليوم السادس أو الثاني عشر بعد خروج البويضة من المبيض وبذلك فإن اليوم التاسع أو العاشر يعتبر هو اليوم المتوقع أو النموذجي لحدوث هذا النزيف الخفيف.


اختبار الحمل بتحليل الدم يمكن أن يتم عمله بعد ثلاثة أو أربعة أيام من ارتباط البويضة بالرحم وربما تكون النتيجة إيجابية، أما بالنسبة لتحليل البول فإن نتيجته لن تظهر إلا بعد خمس أو ست أيام من تعشيش البويضة بالرحم.

لون دم الحمل وكميته


دم الحمل يتميز بأنه قطرات أو نقاط من الدم ذات لون بني أو وردي تنزل بكميات قليلة و تظهر قبل فترة قصيرة من موعد الدورة الشهرية. وعلى الرغم من أن هذا النوع من الدم يدل على أن الدورة الشهرية على وشك البدء في النزول، فإنه أيضا ربما يعبر على أن الحمل قد بدأ بالفعل.

الفرق الأساسي ما بين دم بدء الحمل والدورة هو كمية التدفق. النزيف بسبب دم الحمل يكون خفيفا جدا ويستمر خفيفا. بالنسبة إلى العديد من النساء، فإن الدورة تبدأ خفيفة ثم تزداد كثافتها مع مرور الوقت. أما بالنسبة لدم تعشيش الحمل فإنه لا يسبب نزول كتل من الدم مثلما يحدث مع الحيض.

النزيف الغزير لا يصاحبه حدوثه انغراس للبويضة. النزيف الذي ينتج من حدوث الحمل في كل الحالات تقريبا يكون خفيفا، وبذلك فإن نزول الدم الكثيف أما أن يكون دورة شهرية أو حدوث للإجهاض.

وبإختصار فإن دم الحمل يكون خفيفا للغاية ويظل ويستمر كذلك. أما إذا ازدادت كثافة هذا الدم، فإن الدورة تكون قد بدأت في النزول في أغلب الأحيان.

الإفرازات أو النزيف الخفيف والذي يكون بني اللون أو ذو لون وردي ربما يكون علامة على انغراس البويضة. الدم الأحمر يعتبر علامة على دم الدورة.

في قليل من الأحيان، فإن دم الحمل يكون ذو لون أحمر فاتح. وهذا يعتبر مؤشرا على أن الدم قد نزل توا من بطانة الرحم، وليس منذ وقت طويل.

الدم البني يعتبر دم قديم قد التصق في الرحم بعد أن عششت البويضة في جدار الرحم. معظم الحوامل يعتبرن أن دم الحمل له لون بني ورائحة مميزة وينزل وقت انغراس البويضة في بطانة الرحم.

من الهام ملاحظة أن الحوامل نادرا ما يظهر لديهن دم ذو لون أحمر أثناء الانغراس. قد يأخذ الدم بعض الوقت من أجل أن يخرج من الرحم، وهذا يتسبب في تحول لونه للبني بسبب مرور الوقت. وفي بعض الحوامل فإن دم الحمل يكون بني غامق أو حتى أسود اللون.

عندما يتعلق الأمر بمعرفة كمية دم الحمل، فإن ذلك يتوقف على سبب نزول الدم. معظم دم تعشيش الحمل يتميز بأنه خفيف جدا، وفي بعض الحالات لا يمكن ملاحظته. نزيف انغراس البويضة لا يسبب نزول كتل من الدم وأي نزيف يتميز بالغزارة أو يحتوي على كتل من الدم يجب أن يتم إجراء الفحص الطبي لمعرفة أسبابه لأنه قد يكون نتيجة للإجهاض أو بسبب مضاعفات الحمل الأخرى. إن استمر دم الحمل ثم تحول إلى نزيف غزير، فإن ذلك ربما يعني أن الدورة قد بدأت في النزول.


في حالات نادرة، فإن دم الحمل الذي يمتاز بأنه خفيف جدا يكون ذو لون أحمر، وهذا اللون بخلاف البني أو الوردي. دم انغراس الحمل ربما يصاحب نزوله حدوث المغص أو الألم، ولكن المعاناة من المغص بسبب نزول الدورة يكون شديد الحدة مقارنة بالألم الناتج من تعشيش البويضة في الرحم. إن شعرت بوجود نزيف غزير بعد انغراس البويضة، فإن ذلك لا يعتبر أمرا معتادا بين الحوامل. وهذا لأن البويضة ليست كبيرة لهذه الدرجة وهي لن تؤدي لتمزق الأوعية الدموية بما يسمح لنزول كل هذا القدر من الدم. إن حدث النزيف الكثيف مع مغص حاد بعد حدوث الحمل، فإن ذلك ربما يكون علامة على حدوث الحمل خارج الرحم. النزيف الغزير يمكن أن يحدث أيضا إن التصقت البويضة في تجويف البطن أو في المبيض أو داخل قناة فالوب أو في عنق الرحم. الأعراض المصاحبة لهذا النوع من الحمل غير الطبيعي تتضمن الدوخة أو الدوار مع ألم الكتف والشعور بالوجع في الحوض مع نزول إفرازات دموية ونزول كتل من الدم.