السبت، 21 أكتوبر 2017

متى يبدا الغثيان عند الحامل ومتى ينتهي


أثناء الحمل فإن الغثيان قد يبدا منذ الأسبوع السادس أي بدايات الشهر الثاني وربما يستمر حتى بداية الشهر الثالث. أما بالنسبة للحمل الثاني فإن نفس العرض قد يبدأ في الأسبوع السابع أو الثامن ولكن معرفة متى ينتهي قد يكون أمرا صعبا حيث أن المدة ما بين بداية الغثيان حتى انتهاءه تختلف من حامل إلى أخرى.

من الممكن أن يبدأ الغثيان ما بين الأسبوع السابع والأسبوع الثامن في بعض الحوامل، وربما يكون تحمل هذا الغثيان صعبا إن كان مستمرا طوال اليوم. تناول المعجنات أو المخبوزات والمقرمشات، له تأثير كبير في التخفيف من بعض أعراض غثيان الصباح بشكل ممتاز.

في بعض الحالات فإن الغثيان ربما يبدأ في الأسبوع الخامس ويستمر حتى الأسبوع الثاني عشر بشكل شديد، وعلى الأرجح فإنه ربما يستمر أيضا حتى الأسبوع الرابع عشر ولكن بشكل أقل حدة.

أحيانا لا يحدث الغثيان في الحملين الأول والثاني. ولكن في الحمل الثالث ربما يبدأ الغثيان من الأسبوع السابع ويظل شديدا حتى قبل حلول الأسبوع السادس عشر بوقت قصير. ربما يكون العلاج بتناول دواء فنرجان بعد استشارة الطبيبة وذلك لأنه يسبب أعراضا جانبية ومنها التعب الشديد.

عادة ما يبدأ الغثيان في منتصف الشهر الثاني، وربما يحدث التقيؤ للمرة الأولى في الأسبوع الثامن، أما في بداية الشهر الثالث فإن الأمر قد يصبح أكثر سوءا، وهذا بسبب الحاجة إلى التقيؤ مرتين أو ربما ثلاثة مرات في بعض الأيام. الغثيان والتقيؤ قد ينتهيان بشكل كامل في حوالي الأسبوع السابع عشر أو في نهاية الشهر الرابع، وبعد ذلك فإن الحامل سوف تشعر بالتحسن الكبير في حالتها. كيف يمكن للحامل أن تتحمل هذه الأسابيع العشر الصعبة مع الغثيان؟ قد يكون من المفيد تناول النشويات مع القليل من الجبن. مثل المكرونة بالجبن أو البيتزا أو شطائر الخبز مع الجبن وبعض الخصروات. اللحوم الحمراء تزيد من الشعور بالغثيان، كما أن بعض أنواع الخضر يكون من الصعب تناولها، وهذا على عكس الفواكه، ولذلك فإنه من الهام تناول ما يكفي منها. ربما تكون الفترة التي يحدث أثنائها الغثيان صعبة، ولكنها سوف تمر، وبعد ذلك فإن الحامل سوف تشعر بالكثير من الراحة.


في الحمل الأول فإن الغثيان يبدأ عادة في الأسبوع الرابع، وبشكل مفاجئ فإنه ربما يتراجع في بعض الحوامل بعد منتصف الشهر الرابع أو في الأسبوع السادس عشر من الحمل. أما بعد بلوغ الشهر السابع فإن الغثيان يظهر مجددا بين الحين والآخر مرة أو مرتين في الأسبوع، ولكن لا يمكن مقارنته بمثيله الذي يحدث منذ منتصف الشهر الثاني. انتهاء الغثيان يكون في وقت وجيز ولا يستمر لمدة أطول من الشهرين في معظم الأحيان. العلاج بواسطة دواء فنرجان لا يمكن أخذه إلا بعد استشارة الطبيبة، ولكن الأكثر أهمية هو الحرص على تناول أي قدر من الطعام بمجرد الاستيقاظ من النوم، مع شرب الكفاية من الماء وهذا هو العلاج الأفضل.