الأربعاء، 11 أكتوبر 2017

اعراض الحمل بعد التبويض بعشرة ايام


الكثيرات من السيدات يتساءلن عن متى يمكن الإحساس بأعراض الحمل المبكرة؟ وماهي علامات الحمل بعد الإباضة بعشرة أيام؟ وهل يمكن الإحساس بتعشيش البويضة والشعور بحدوث الحمل وفقدان الشهية للطعام؟ الإجابة ببساطة هي أن أعراض وعلامات الحمل يمكن أن تظهر حتى قبل أن يأتي موعد الدورة المتوقع. أما أول موعد لظهور علامات وأعراض الحمل فهو يكون بعد تعشيش البويضة مباشرة، وحتى قبل أن يحل موعد الدورة.

علامات الحمل المبكرة مثل ظهور دم تعشيش البويضة وفقدان شهية الطعام وليونة الصدر هي العلامات الأكثر ظهورا بين أعراض الحمل المبكرة. إن ظننت أنك حامل، فإنه من الهام ملاحظة هذه العلامات بحرص شديد، وذلك لأنها من الممكن أن تبدأ حتى قبل ظهور نتيجة تحليل الحمل الإيجابية.

يمكن ترتيب أعراض الحمل المبكرة حسب ترتيب ظهورها كالتالي: دم التعشيش ثم مغص التعشيش وبعد ذلك الشعور بالغثيان وربما حدوث القيء ثم الإحساس بالتعب والإرهاق، وبعد هذا يمكن لنتيجة تحليل الحمل في الدم أن تكون إيجابية ثم بعد فترة قصيرة يمكن قياس هرمون الحمل في البول بالتحليل المنزلي. من الأعراض التالية لما سبق ارتفاع حرارة الجسم بعد الاستيقاظ من النوم ثم فوات موعد الدورة بدون نزولها وبعد ذلك فإن ليونة الصدر تبدأ في الظهور كعلامة على الحمل، ثم يزداد التبول وآخر هذه الأعراض ظهورا صعوبة النوم.

الغثيان والتعب يعتبران من أعراض الحمل النموذجية والمبكرة، ورغم ذلك فإن غياب الدورة عن موعدها يعتبر بالنسبة لمعظم السيدات هو العلامة المبكرة جدا على حدوث الحمل. أعراض الحمل النموذجية مرتبطة بهرمون الحمل. وهذه الأعراض عادة لا تظهر إلا في وقت متأخر من الحمل. وكثيرا ما يكون ذلك بعد أسابيع من تعشيش البويضة، لأن هذا هو الوقت الذي يرتفع فيه مستوى هرمون الحمل بما يكفي لتحفيز ظهور هذه الأعراض.

الظهور الأول لهرمون الحمل في الدم يتوقف على موعد حدوث التعشيش، وذلك عندما تلتصق البويضة المخصبة ببطانة جدار الرحم. التعشيش يحدث بعد عشرة أيام من التبويض وربما يتراوح ما بين ستة إلى اثنا عشر يوما بعد حدوث الإباضة. البويضة يتم تخصيبها بواسطة الأمشاج في قناة فالوب وهذا عادة ما يحدث خلال 12 ساعة بعد الإباضة. البويضة المخصبة تنتقل إلى الرحم ويزداد حجمها أثناء تحركها عبر أنبوبة فالوب، وبمجرد أن يحدث الإخصاب وبعد أن كانت البويضة مكونة من جزء واحد، فإنها تبدأ في الانقسام وبعد خمسة أيام وقبل التعشيش بوقت قصير تبدأ في الإنقسام والنمو مجددا.

بعد حدوث التعشيش فإن هرمون الحمل يتم إفرازه في الدم ثم تبدأ الأعراض المرتبطة بالحمل في الظهور. يبدأ هرمون الحمل في التزايد بعد ثلاثة أو أربعة أيام من التعشيش، أو في وقت مبكر جدا وهو عشرة أيام من الإباضة. قبل أن يأتي موعد الدورة، وحتى قبل أن تظهر نتيجة اختبار الحمل الإيجابية، فإنه من الصعب افتراض أن الأعراض الجسدية في هذا الوقت لها ارتباط بحدوث الحمل بصورة مؤكدة.

مالم تكن المرأة ترغب في الحمل وتتابع التغيرات الجسدية، فإن غياب الدورة الشهرية يمكن أن يكون أولى علامات الحمل الواضحة، ومع ذلك فإن بعض النساء ربما يلاحظن التغيرات الجسمانية حتى قبل أن يأتي موعد الدورة. هذه العلامات المبكرة للحمل هي على الأخص هامة بالنسبة للسيدات اللائي لهن دورات شهرية غير منتظمة.

إن كنت تعتقدين أن علامات الحمل وأعراضه المبكرة موجودة، فربما تكونين حاملا، ولذلك فإنه من الأفضل إجراء تحليل الحمل المنزلي في هذا الوقت.