الاثنين، 23 أكتوبر 2017

متى يبدا الم الثدي في الحمل


تأخر بعض علامات الحمل قد يجعل الحامل قلقة، ولأسباب ما فإن الأم الحامل قد لا تستطيع تذكر متى بدأ الم الثدي في حملها السابق. في الأسبوع الخامس من الحمل أو في بداية الشهر الثاني فإن الثدي ربما لا يسبب الألم حتى هذا الوقت بعد. من الممكن أن تعتبر الكثيرات من الحوامل أن شعورهن بوجع الصدر يظهر في هذا الأسبوع، مما يجعل بعض الحوامل الأخريات يشعرن بالقلق. والسؤال هنا متى تبدأ الحامل بالشعور بأولى أعراض الحمل؟ أو متى يبدأ الم الثدي عند الحامل؟ وهذا بعد الإحساس بالتعب والمغص الخفيف كأعراض أخرى على الحمل.

في بعض الحوامل فإن الثدي يصبح مؤلما بعد الحمل مباشرة، ومن هذه العلامة فإن المرأة تعرف أنها قد أصبحت حاملا، ومع ذلك فإن بعض الحالات الأخرى لا يظهر بها هذا العرض أثناء شهور الحمل بأكملها.

يظهر الم الثدي أحيانا في الشهر الاول، بعد أن تتأكد المرأة من حدوثه، لأنها قد تلاحظ أن الثدي قد صار مؤلما قبل أن يكتمل الأسبوع الثالث من الحمل.

بعد أسبوعين من بداية الحمل فإن الصدر يسبب الشعور بالألم ويستمر ذلك في الأسبوع الثالث بوضوح. قد تظن المرأة بسبب هذه الأعراض بأن الدورة قد جاءت مبكرة، ولكن بعد عمل تحليل الحمل المنزلي فإنها سوف تجد أن نتيجته إيجابية.

ربما يتأخر الاحساس بالألم في الثديين حتى بعد حلول الأسبوع الخامس، ولكن ذلك لا يعني أن الحامل لن تشعر ببعض الحساسية في البشرة، وهذا أيضا لا يعني أن هذه الحساسية تصل إلى درجة الوجع أو الألم الشديد، ولذا فإنه من الأفضل عدم الشعور بالقلق، وخاصة إن كانت أعراض أخرى مثل الإحساس بالمغص الخفيف موجودة ومستمرة.

ربما تكون الأعراض مبكرة وأكثر وضوحا في بعض الحوامل، وحينها فإن الثدي سوف يكون مسببا للألم الشديد ويتميز بالليونة الواضحة في الأسبوع السادس أي قبل منتصف الشهر الثاني. وربما تظهر هذه الأعراض وتلاحظها الحامل بمجرد أن يحدث الحمل.

قبل نهاية الشهر الأول قد تلاحظ الحامل أن الثدي قد أصبح حساسا بشكل أكبر مقارنة بحالته أثناء الدورة الشهرية، وفي هذا الوقت ربما تتنبه الحامل إلى تأخر الدورة الشهرية عن موعدها وعند عمل اختبار الحمل فإن النتيجة ستكون إيجابية بطبيعة الحال.

في قليل من حالات الحمل النادرة فإن وجع الصدر قد يبدأ في الظهور بعد أسبوع واحد من حدوث الحمل وتلقيح البويضة، ويعتبر ذلك علامة مبكرة جدا على الحمل.


من الأشياء المقلقة لبعض السيدات تأخر الإحساس بوجع الصدر، وخاصة إن كان ذلك الألم شديدا في الحمل السابق، ولكن من المطمئن أن تأخر هذا العرض يحدث كثيرا بين النساء. في الحمل الثاني فإن هذه الأعراض قد لا تظهر حتى بعد اكتمال الشهر الأول وبداية الشهر الثاني، وبدلا من ذلك فإن بشرة الثدي تصبح حساسة نوعا ما مع الشعور بالمغص الخفيف. في بداية الشهر الثاني يكون الوقت مبكرا، لدرجة تمنع الإحساس بألم الصدر.