السبت، 21 أكتوبر 2017

متى ينزل دم التعشيش


دم التعشيش ربما يعتبر علامة مبكرة على الحمل في حوالي ثلث إجمالي عدد الحوامل. البويضة الملقحة يجب أن تمر بقناة فالوب حتى تصل إلى الرحم، حيث أنها سوف تلتصق أو تعشش في بطانة الرحم. وعندما يحدث هذا الأمر، فإن الأنسجة التي تتكون حول البويضة، والتي تسمى الأرومة المغذية، ربما تسبب تمزقا في بعض الأوعية الدموية الموجودة في بطانة الرحم، مما يؤدي إلى نزول كميات قليلة من الدم والذي يتسرب من عنق الرحم حتى ينزل إلى المهبل. التعرف على دم التعشيش يمكن أن يكون دليلا أو علامة مبكرة بالنسبة لبعض النساء من أن الحمل قد بدأ أولى مراحله.

هذا النوع من الدم أو النزيف أثناء الحمل ينزل فيما بين اليوم السادس إلى اليوم الثاني عشر بعد حدوث الحمل. وربما يكون قريبا من الوقت المتوقع فيه نزول الدورة الشهرية التالية. من الهام معرفة آخر موعد توفرت فيه أسباب الحمل، إن كان هذا الموعد منذ شهر أو أكثر، فإن نزول الدم على الأرجح لن يكون بسبب انغراس البويضة في الرحم.

بما أن دم التعشيش ربما يتم الخلط بينه وبين دم الدورة الشهرية المعتادة، فإن بعض النساء قد يفاجئن بأن الحمل قد حدث قبل شهر وليس حسب تقديراتهن الأولية الخاطئة.

بمجرد أن يتم تأكيد حدوث الحمل في عيادة الطبيبة، فإنها تستطيع أن تستخدم وسيلة أخرى لتصحيح عمر الجنين ولمعرفة الموعد الحقيقي لبداية الحمل، وخاصة أن دم الحمل من الممكن أن تعتبره الحامل خطئا هو دم الدورة الشهرية الأخيرة.

لون وكمية دم التعشيش يختلفان عن خصائص الدم أثناء الدورة الشهرية المعتادة. وبمعنى آخر فإن دم انغراس البويضة لا يتشابه مع النزيف الذي يحدث أثناء دورة الحيض الحقيقية. وذلك لأن دم الحمل يعتبر أخف كما أن كميته أقل. في بعض الأحيان فإن دم التصاق البويضة بالرحم يمكن أن يبدو على شكل قطرات لا تستمر إلا بضعة ساعات أو ربما يظهر كقطرة أو بقعة واحدة فقط.

بعد أن تعشش البويضة فإن الدم بعد ذلك يكون على شكل إفرازات يشوبها اللون الوردي أو البني. وكثيرا ما يكون لونها داكنا مقارنة بدم دورة الحيض، وهذا لأن دم انغراس البويضة يأخذ الكثير من الوقت ليخرج من الرحم إلى أن يصل إلى المهبل.


كمية دم التصاق البويضة بالرحم تكون خفيفة نسبيا، وهذا الدم لا يستمر لأكثر من يومين. بالنسبة إلى بعض النساء، فإن تدفق الدم يكون متشابها مع نزول الدورة عندما تكون خفيفة جدا، وهذا هو السبب وراء الخلط بين دم الدورة ودم بداية الحمل. أكثر السيدات يجدن أن دم الدورة الشهرية يتميز باحتواءه على الكثير من اللون الأحمر ثم يصبح أكثر كثافة بعد مرور يوم أو يومين من بدء نزوله.