الاثنين، 19 أغسطس، 2013

نزيف الحمل في الشهر الثالث - دقات قلب الجنين والراحة التامة للحامل


نزيف الحمل قد يحدث في بداية الشهر الثالث من الحمل وقد يكون النزيف غزيرا ثم ينتهي بقطرات أو بقع من الدم وقد يبدأ هذا النزيف في نهاية الشهر الثاني. في هذا الوقت فإن الطبيبة قد تعطي الحامل مضاد للعامل ريزوس وقد تطلب بعض تحاليل الدم. في بداية الشهر الثالث فإن إجراء فحص السونار قد يتم من أجل قياس دقات قلب الجنين وقد يتم تكرار الفحص بعد بضعة أيام. قد تؤكد الطبيبة على ضرورة الراحة التامة للحامل في الفراش مع تجنب أي عمل. قد تكون هناك بعض النصائح التي تمنع نزيف الحمل في الشهر الثالث مما يجنب الحامل الشعور بالقلق.

نزيف الحمل في بداية الشهر الثالث قد يكون مستمرا منذ بداية الحمل. عند ذهاب الحامل إلى المستشفى فإن الطبيبة قد تخبرها عن طريق الخطأ بأن الاجهاض قد حدث ولكن عند الفحص عند طبيبة النساء والولادة المتخصصة فإن الحامل يمكنها رؤية دقات قلب الجنين بعد ذلك. يلزم في هذا الوقت الراحة التامة للحامل على الرغم من صعوبة ذلك. إذا تم قياس دقات قلب الجنين فإن ذلك يعتبر علامة طيبة على استمرار الحمل. أسوأ ما يمكن أن يحدث للحامل هو أن تترك نفسها للقلق والمخاوف وقد يكون الأمر صعبا ولكن على الحامل أن تحاول الاسترخاء. حدوث نزيف الحمل قد يكون علامة على كثير من الأشياء ومنها أن الأوعية الدموية في جسم الحامل قد يتعرض الكثير منها للتمزق بسبب نمو الرحم. يجب على الحامل أثناء انتظار الذهاب إلى الطبيبة أن تتمسك بالأفكار الإيجايبة. وإذا اتضح أن كل شيء على ما يرام فإن القلق طوال الوقت يصبح أمرا غير مفيد.

الحامل بعد أن تكتشف الحمل لديها لأول مرة فإنها قد تتعرض لنزيف الحمل وقد يكون خفيفا على شكل بقع من الدم. عند الذهاب إلى المستشفى فإن الطبيبة قد تخبر الحامل أن الاجهاض ربما يكون قد حدث وللتأكد من ذلك يجب الذهاب إلى طبيبة النساء والولادة المتخصصة. عند الذهاب إلى طبيبة الولادة فإنه يتم إجراء تحاليل الدم للتأكد من وجود الحمل وبعد عدة أيام فإن نتائج التحاليل قد تؤكد أن الحمل مستمر وإذا كانت مستويات هرمون الحمل مرتفعة للغاية فإن الطبيبة قد تهتم بذلك. وقد يتضح أن الحمل على ما يرام بعد قياس دقات قلب الجنين. قد تعاني الحامل من النزيف طوال الثلاثة أشهر الأولى وهو أمر عادي للغاية وعلى الرغم من ذلك فإن الحمل ينتهي بولادة طفل سليم في أكثر الأحيان. قد تتعرض الحامل للكثير من المعاناة بسبب حدوث النزيف لمدة أسبوع كامل وهذا الأمر عبء نفسي شديد. يجب على الحامل أن تتمسك بالأمل لأن نجاح الحمل تحكمه الكثير من العوامل.

نزيف الحمل في أول الشهر الثالث قد يكون ذو لون وردي خفيف كما يحدث في الكثير من الحالات. نزول قطرات أو بقع من الدم من الامور المعتادة أثناء الحمل. تنصح العديد من طبيبات النساء والولادة الحوامل بالذهاب إلى الفحص عند حدوث النزيف. بعد أن تقوم طبيبة النساء والولادة بفحص الحامل فإنها قد تجد أن المشيمة منزاحة حيث تكون المشيمة نازلة بالقرب من عنق الرحم بدلا من أن تكون بالقرب من الجنين أو فوقه. بعض الحوامل يعانين من المشيمة المنزاحة مبكرا أثناء الحمل وقد تطلب الطبيبة من الحامل أن تتجنب القلق لأنه المشيمة في أكثر الأحيان تبتعد عن عنق الرحم بمجرد نمو الرحم. ولكن إن كان هذا هو الحمل الأول فإن الحامل قد تشعر بالقليل من القلق. قد لا تطلب الطبيبة أن تلتزم الحامل بالراحة التامة ولكنها سوف تنصحها بالتوقف عن أية أعمال مرهقة في المنزل لمدة شهر كامل.

نزيف الحمل قد يحدث في الحمل الأول في بداية الشهر الثالث ويستمر حتى منتصف الشهر الرابع. هذا الأمر بالطبع يجعل الحامل تسارع إلى الطبيبة من أجل إجراء فحص السونار والتأكد من سلامة الحمل. قد تعاني الحامل من وجود بقع على الرحم وقد تعتبر الطبيبة أن النزيف المستمر يحدث بشكل عادي مع هذه الحالة. نزيف بداية الشهر الثالث قد يتكرر مع كل حمل وفي ثاني مرات الحمل فإن الأمر يكون متوقعا ولا يسبب القلق. من الأفضل الاتصال بطبيبة النساء والولادة المتخصصة بدلا من الذهاب إلى المستشفى إلا إذا كانت طبيبة النساء والولادة متواجدة في المستشفى. من المتوقع أن تبالغ الطبيبة الغير غير الاختصاصية في النساء والولادة وذلك عندما تفسر حدوث نزيف الحمل بأنه إجهاض مما يخيف الحامل بشدة.

أثناء بداية الشهر الثالث فإن نزيف الحمل قد يحدث لبضعة أيام ويكون هذا النزيف على شكل بقع من الدم في فترات متفرقة. في هذا الوقت يمكن قياس دقات قلب الجنين وهذا القياس علامة هامة على استمرار الحمل. نزيف الحمل قد يحدث بسبب بطانة الرحم والتي كانت موجودة من وقت سابق ويحدث النزيف من مكان اتصال المشيمة داخل الرحم. الطبيبة دائما ما تطلب الراحة التامة للحامل بقدر الإمكان حتى يتوقف النزيف وينبغي على الحامل أن تسترخي وتستريح معظم الوقت.

الحامل في أول الشهر الثالث قد تعاني من نزيف الحمل منذ نهايات الشهر الثاني. قد يكون النزيف غزيرا في بعض الأوقات وقد يحتوي النزيف على كتل من الدم. قد تجد الطبيبة أن الحامل تعاني من نزيف حول كيس الجنين وهذا النزيف قد يتوقف من تلقاء نفسه ولكن الطبيبة تطلب الراحة التامة للحامل في الفراش لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل. يحدث هذا الأمر كثيرا في الحمل الأول ونزيف الحمل في الشهر الثالث من الأمور التي تعاني منها الكثير من الحوامل. قد يحدث النزيف أيضا في منتصف الشهر الثالث ويكون غزيرا بشدة ويصاحب ذلك الشعور ببعض المغص. عند الذهاب إلى المستشفى فإن الطبيبة قد تعطي الحامل حقنة ار اتش وقد تظن الطبيبة أن الحامل معرضة لخطر الإجهاض. وعلى الرغم من ذلك فإن الطبيبة قد تخبر الحامل أن استمرار الحمل ما زال قائما وذلك بعد رؤية الجنين على جهاز السونار مع قياس دقات قلبه. ولكن ذلك لا يمنع أن الراحة التامة للحامل في الفراش تكون من أهم نصائح الطبيبة لها. قد يستمر نزيف الحمل وقد لا تجد الطبيبة سببا وراء حدوث نزيف الحمل في الشهر الثالث.

من الغريب حدوث نزيف الحمل ولكن في بعض الأحيان فإنه يكون مستمرا. قد يحدث الحمل سريعا بعد الإجهاض كما أن النزيف قد يبدأ من منتصف الشهر الثاني ويستمر لقرابة ثلاثة أسابيع كاملة وقد تظن الطبيبة أن الإجهاض سوف يحدث للمرة الثانية ولكن إن كان الشعور بالغثيان مستمرا فإن الحامل قد تقوم ببعض تحاليل الدم من أجل قياس مستويات هرمون الحمل كما يمكن أيضا إجراء فحص السونار وبعد هذه الفحوص فإن الحمل قد يتضح أنه مستمر وبشكل مؤكد. على الرغم من النزيف فإن الحمل قد يكتمل بولادة طفل سليم وطبيعي. عند حدوث الحمل مرة أخرى فإن مشاكل النزيف قد لا تحدث مرة ثانية.

نزيف الحمل قد يبدأ في منتصف الشهر الثاني وهذا الأمر يجعل الحامل تذهب للفحص وقد تخبر الطبيبة الحامل أن النزيف يحدث لأن عنق الرحم يستعد بشكل مبكر للحمل مما يتسبب في زيادة حساسية أنسجته. وعلى الرغم من ذلك فإن الأمور تكون على ما يرام وقد يحدث النزيف بسبب القيام بأية أعمال مرهقة داخل المنزل. نزيف الحمل في بداية الشهر الثالث قد يكون بسبب نزيف حول كيس الجنين وهذا النزيف قد يتزايد في بضعة أيام. في هذا الوقت فإنه من الهام الراحة التامة للحامل في الفراش مع الامتناع عن القيام بأي شيء لمدة أسبوع على الأقل وذلك حسب الفترة التي يستمر فيها النزيف. الطبيبة قد تخبر الحامل أن الحمل سوف يكون طبيعيا بعد انتهاء الشهر الثالث وبذلك فإن على الحامل أن تظل في الفراش مع عدم القيام بأي شيء في هذا الوقت. الطبيبة دائما ما تخبر الحامل في هذا الحالة بأن حملها معرض للإجهاض.

هناك 3 تعليقات:

  1. فى بدايه الشهر الثالث حصل نزيف دم طازج مع العلم انه اختفى لكن بعد يومين ضهر دم محجر بنى على شكل حبيبات قهوى ولم يتوقف دم بنى مخثر مع العلم ان الرحم فيه جنين حى وكيس فارغ اخر ماتفسيرك وما العلاج شكرا

    ردحذف
  2. حدث معي نزيف مع قطع دم مثل الكبدة في منتصف الشهر الثالث بالضبط و تبين ف السونار انه فوق المشيمة و الان اخذ حبوب ضد النزف ..
    الله يتمم لي .ادعو لي حمل بعد 12 سنة و 7 اجهاضات
    وشكرا لموقعكم الغني بالمعلومات الصحيحة والدقيقة .

    ردحذف
  3. انا نزل من المشيمة الدم وانا بآخر الشهر الثالث دم أحمر والآن أخذ أبر لتثبيت الحمل لمد شهر اتمنى الاجابة

    ردحذف