السبت، 17 أغسطس، 2013

نزول دم بني في الاسبوع السادس من الحمل - الفرق بين دم الحمل ودم الاجهاض


نزول دم بني في الاسبوع السادس من الأمور كثيرة الحدوث. في الاسبوع السادس من الحمل قد ينزل القليل من الدم وذلك بعد القيام بالأعمال المتعبة في المنزل. وعلى الرغم من ذلك فإن آلام البطن قد لا تشعر بها الحامل كما أن وجع الصدر قد يظل مستمرا وهو علامة مؤكدة على أن الحمل لم يصب بضرر. عند وجود موعد مع الطبيبة بعد فترة غير قصيرة فإن الحامل قد تشعر بالقلق. ومن الهام في هذا الوقت أن تعرف الحامل الفرق بين دم الحمل ودم الاجهاض. نزول دم بني في الاسبوع السادس قد يكون على شكل بقع داكنة اللون وليست ذات لون أحمر فاتح.

الأمهات ممن أنجبن أكثر من طفل يؤكدن أن نزول الدم ما بين الأسبوع السادس والثامن أمر كثير الحدوث وخاصة عند الإحساس بالتعب نتيجة لحمل الأشياء الثقيلة. في مرات الحمل التالية فإن نزول الدم قد يتكرر ويكون على شكل بقع ومن الطبيعي أن يكون دم الحمل على شكل بقع، أما دم الإجهاض فإنه يكون غزيرا مثل الدورة وذو لون أحمر فاتح. الحوامل ممن تعرضن إلى الإجهاض يؤكدن أن دم الإجهاض هو عبارة عن نزيف غزير وتحدث معه آلام شديدة. وبذلك فإن على الحامل أن لا تقلق كثيرا إلا إذا صاحب نزول الدم الشعور بالألم وإذا كان نزول الدم بكميات كبيرة.

يجب على الحامل أن لا تشعر بالخوف الشديد من أي شيء قد يعتبر عن طريق الخطأ علامة على الإجهاض. قد تعاني الحامل من النزيف الغزير في الأسبوع السادس من الحمل وقد يجعل نزول الدم الحامل تذهب إلى الطبيبة أكثر من مرتين في أسبوع واحد لكي تتخلص من قلقها. وعلى الرغم مما سبق فإن الحمل قد يكون سليما ويتم التأكد من ذلك بعد أن ترى الحامل دقات قلب الجنين. كل حامل تختلف عن الأخرى ومن الممكن أن تعاني الحامل من نزول دم مثل الدورة في الشهور القليلة الأولى ولكن ذلك لا يعتبر مشكلة. من الأفضل الذهاب إلى الطبيبة بدلا من الشعور بالشد العصبي والذي قد يضر الحمل.

نزول الدم في الأسبوع الخامس قد يستمر حتى الأسبوع السادس من الحمل. وفي هذه الحالة فإن الحامل قد تتصل بالطبيبة وخاصة إن كانت قلقة بشدة والطبيبة قد تخبر الحامل أن تنتظر بضعة أيام لأن دم الاجهاض يكون غزيرا مثل الدورة. وقد تقضي الحامل ساعات طويلة وهي تشعر بالقلق وفي اليوم التالي فإنها قد تجد أن نزول الدم قد توقف تماما ولكن بعد ذلك فإن الحامل لن تشعر بالخوف عند نزول الدم خاصة إن كان قليلا. الكثيرات من طبيبات الولادة يؤكدن أنه من الطبيعي أن يكون دم الحمل على شكل قطرات بسيطة كما أن حوالي ثلث الحوامل يحدث لهن هذا الأمر. من المطمئن للحامل أن لا ترى وجود الدم إلا بعد التبول لأنه يكون قليلا وخاصة إن كان الدم لا يصل إلى الملابس و لم تحدث آلام مع نزوله. قد يكون ظهور قطرات الدم بسبب التعرض للشد العصبي ولذلك فإنه من الهام للحامل أن تتريث قليلا في العمل مع الابتعاد عن الشد العصبي لأن الكثير من الأمور لا تستدعي ذلك وخاصة إن كان الإجهاض قد حدث في الحمل السابق.

الحامل في الأسبوع السادس من الحمل قد تتعرض لبعض الآلام في البطن وخاصة في فترة الظهيرة ولكن أثناء الليل فإن الآلام قد تتزايد وقد يصاحب ذلك القليل من بقع الدم وردية اللون. إذا شعرت الحامل بالقلق الشديد فإنها قد تذهب إلى المستشفى وفي هذا الوقت المبكر فإن الطبيبة قد تخبر الحامل أن الجنين أصغر من أن تتم رؤيته عبر جهاز السونار ولكن ذلك لا يمنع أن يكون الحمل مستمرا. في الصباح التالي قد تستيقظ الحامل وهي تشعر بأن حالتها قد ساءت وأثناء النهار فإن الآلام قد تتزايد ونزول الدم قد يصبح أكثر غزارة. وقد تشعر الحامل بآلام شديدة في الظهر مع المغص وبعد الذهاب إلى المستشفى وقبل مقابلة الطبيبة فإن الحامل قد تصاب بآلام أكثر حدة قد تؤدي إلى الإغماء ومع مرور الوقت فإن نزول الدم قد يصبح شديدا وأكثر من الدورة وقد تنزل كتل من الدم والأنسجة. وبعد أن تجري الطبيبة تحاليل الدم للحامل فإن ما سبق من الأعراض يؤكد أن ذلك هو دم الاجهاض وخاصة إن كان مستوى هرمون الحمل منخفضا بشدة. الاجهاض من الأمور المحبطة للغاية ولذلك فإن على الحامل حتى وإن كانت الأعراض لديها خفيفة أن تقوم بزيارة الطبيبة في أسرع وقت ممكن.

نزول دم بني في الاسبوع السادس من الحمل ليس أمرا نادر الحدوث. وفي بعض الأحيان فإن الدم قد يكون ذو لون أحمر فاتح وبكميات قليلة. قد يمر يوم أو أكثر ثم يبدأ الدم في النزول مجددا ولكن الشيء المطمئن هو استمرار شعور الحامل بالغثيان مع استمرار ليونة الثدي وبذلك فإن الحمل يكون مستمرا بشكل مؤكد. ومع هذا فإنه من الأفضل دائما أن تقوم الحامل بالاتصال بالطبيبة لتحديد موعدا لمقابلتها. دم الحمل هو عبارة عن القليل من الدم البني والذي ينزل في الثلاثة شهور الأولى ولكن دم الاجهاض هو دم أحمر فاتح اللون وهو يستحق القلق بشأنه.

الحمل قد يستمر حتى الأسبوع السادس بلا متاعب حتى وإن كان الاجهاض قد حدث قبل ذلك بسبب الإصابة بتكيس المبايض وهذا المرض قد يجعل الحمل يتأخر حدوثه لشهور طويلة. في الأسبوع السادس قد ينزل القليل من الدم ذو اللون الأحمر الفاتح وقد تظن الحامل أن هذا هو دم عادي يحدث مع الحمل ولكن استمرار نزوله قد يصيبها بالقلق. عند الذهاب إلى الطبيبة لإجراء فحص السونار فإنه يمكن قياس دقات قلب الجنين. الكثيرات من طبيبات الولادة يؤكدن أن دم الحمل يكون بكميات قليلة. أما دم الاجهاض فإن كميته تكون كبيرة بما يؤدي لتغيير أكثر من فوطة صحية في فترة قصيرة ويصاحب هذا الدم مغص شديد. بدلا من أن تترك الحامل نفسها للقلق والمخاوف فإن عليها أن تذهب لمقابلة الطبيبة لأن ذلك على الأقل سوف يخفف من القلق كثيرا.

نزول الدم في الأسبوع السادس قد يحدث بين الحين والآخر على شكل قطرات أو بقع وهو قد لا يكون بكميات كبيرة أما لونه فإنه خفيف للغاية. إذا اتصلت الحامل بالطبيبة وكان موعد متابعة الحمل بعد وقت طويل فإن الحامل قد تشعر بالقلق الشديد وخاصة إن كانت قد تعرضت للإجهاض منذ شهور قليلة. طبيبات الولادة يؤكدن أن دم الحمل الطبيعي لا يكون بكميات كبيرة كما لا يصحب حدوثه أية آلام.

نزول الدم في سادس أسابيع الحمل غالبا ما يكون على شكل بقع. وقد تظهر هذه البقع مرة كل ثلاثين يوما طوال شهور الحمل وبعض طبيبات النساء والولادة يعتبرن أن نزول الدم بهذه الطريقة أمرا لا يمكن تفسيره وبذلك فإن الحامل قد تظل قلقة. وعلى الرغم مما سبق فإن الحمل ينتهي في أكثر الأحيان بولادة طفل سليم وطبيعي. الأمر الوحيد الذي تستطيع أن تفعله الحامل عند نزول دم هو البقاء في الفراش مع الراحة التامة بالإضافة إلى تجنب الأعمال المنزلية المتعبة ما عدا الأمور الضرورية. يجب عدم الذهاب إلى العمل إلا بعد أن يتوقف النزيف بيوم كامل. وطالما أن الحامل لا تعاني من المغص فإن ذلك يعتبر دم الحمل وعلى الحامل أن تسترخي لأن الدم المصاحب للحمل من متاعب الحمل الطبيعية.

في الأسبوع السابع من الحمل فإن الحامل التي تشعر بالإرهاق من الأعمال في المنزل قد تحس بوجود مشكلة لديها إذا حدث نزول للدم ولكن في اليوم التالي فإن هذا الدم قد يختفي سريعا. عند الاتصال بالطبيبة فإنها تخبر الحامل بأن الراحة ضرورية في هذا الوقت مع الابتعاد عن القلق. إذا كان هناك آلام مع الشعور بالمغص فإن ظهور الدم يدل على أنه قد يكون بسبب الإجهاض مما يستوجب الكشف لدى الطبيبة. حمل الأشياء الثقيلة في بعض الأحيان قد يكون سببا في حدوث النزيف. في بعض الحالات فإن نزول الدم الأحمر فاتح اللون بغزارة في الأسبوع السابع من الحمل قد يتكرر أيضا في الأسبوع العشرين وهذا الدم يشبه الدورة وعلى الرغم من أن ذلك يشبه دم الاجهاض فإن الفحص لدى الطبيبة قد يثبت أن الحمل مستمر ثم بعد ذلك ينتهي الأمر بولادة طفل سليم وطبيعي.

هناك 10 تعليقات:

  1. شكرا :)

    ردحذف
  2. انا حامل و اخر دورة 29٠06٠2016 انا في الأسبوع 7و اليوم. تنزل راي دم بني متوسط ذهبت الطبيب قال لي طول الجنين 1 سم زهوة صغير بالمقارنة مع أخرى دورة و اعطاني حبوب الدديسانون وقال لي اصبري

    ردحذف
  3. انا حامل في 5 أسابيع وينزل عليا دم مش خفيف في الكميه ولونه احمر غامق والكيس نازل في الرحم تحت والدكتور أعطاني حقن مثبت طمنوني

    ردحذف
  4. انا حامل والحين في الاسبوع السادس وسنه ايام واليوم حدث لي نزول دم قليل ولاكن أشعر بي مغص من حين الي آخر ماذا أفعل

    ردحذف
  5. روووعة وطمنتي قلبي

    ردحذف
  6. انا الان في الاسبوع السابع... تنزل مني قطرات دم احمر خفيف عند الذهاب للحمام... و قبل ذلك في الاسبوع الرابع و الخامس و السادس كانت تنزل مني افرازات بنية ذهبت للمستعجلات لان موعدي مع طبيبتي لم يحن بعد بل حتى لم اقابلها و لا مرة و لان النظام باروروبا غير نظامنا نظام مختلف جدا للاسف... كشفني النساء و الولادة بالمستعجلات قالي ان الافرازات عادية و الجنين بخير... لكن في هذا الاسبوع و هذا النزيف زاد خوفي اكثر

    ردحذف
  7. الف شكر على المعلومة . هالشي صار لي اليوم زكنت مرة خايفه والحمد الله اتطمنت⁦❤️⁩

    ردحذف
  8. انا لم تاتني الدوره ونزل معي دم قليل جدا بني ثم نقطع

    ردحذف
  9. ارجوكم ردوا عليا أنا حامل اخر دوره جابر ٤-٤_٢٠١٧وعاملت تحليل دم يوم ٦_٥وقالى انك حامل وقاعده لحد الاسبوع السادس من الحمل وروحا لدكتور كان بينزل قطرات دم لونها بنى اللون الدكتور كشف وعملت سونار قالى مفيش كيس حمل وقالى اعمل تحليل دم رقمى ممكن اعرف فى ايه

    ردحذف
  10. اناحامل فى الاسبوع السادس ونزل عليه دم بنى فاتح الم فى الظهر وتقلصات فى بطنى ورجاليه بس انا عصبيه جدا وقبلها كنت عند الدكتور وكان مفيش حاجه وكان كويس بس دا حصل بعد ماجيت الحاجه دى بتحصل بعد ما بدخل الحمام تقريبا عوزه الرد ارجوكم

    ردحذف