السبت، 31 أغسطس 2013

التقيؤ اثناء الحمل - غثيان الشهر الثاني


الحامل في بداية الشهر الثاني قد تشعر بالغثيان طوال النهار. هل يعتبر هذا الأمر طبيعيا؟ الشعور بالغثيان قد لا يصاحبه التقيؤ ولكن الحامل قد تشعر بالتعب الشديد مع الغثيان المستمر في البطن وقد يحدث بعض المغص أحيانا. وقد يظن من حول الحامل أن هذه الأعراض بسبب قلة الحركة ولكن الحامل تشعر بالمزيد من الإرهاق والتعب عند النهوض من الفراش ومحاولة القيام بالأعمال المنزلية. الغثيان في الشهر الثاني مع الشعور بالتعب من الأمور العادية للغاية وهذه الأعراض لا تدعو للقلق وذلك لأن الثلاثة أشهر الأولى من الحمل تتميز بالإرهاق والإحساس بالغثيان. من المفترض أن تتحسن الأمور في الثلاثة أشهر التالية. أما إذا كانت الحامل تشعر بالقلق الشديد فإن عليها الاتصال بالطبيبة.

الحامل من الطبيعي أن تشعر بالتعب ومن الغريب أن يظن من حولها أنها تدعي ذلك وهذا بالطبع أمر خاطئ. آخر ما يمكن أن تحتاجه الحامل هو أن تستمع إلى انتقادات من حولها لذا فإن عليها عدم الاهتمام بما يظنونه. الكثير من الأمهات ممن حملن أكثر من ثلاثة مرات يؤكدن أن غثيان وتعب الشهر الثاني يكون شديدا ومستمرا طوال النهار لذا فإن على الحامل أن لا تهتم بمن يظنون أنها لا تعاني من هذه الأعراض الشديدة. هذه الأعراض عادة ما تخف بعد منتصف الشهر الثالث في معظم الحوامل لذا فإن على الحامل أن لا تقلق بشأنها ولكن عليها أن تتحمل حتى تنتهي هذه الأعراض من تلقاء نفسها.

قد يستمر غثيان الشهر الثاني بشكل يومي وطوال النهار ثم يقل في بداية الشهر الرابع. تفضل الطبيبة غالبا تجربة أكثر من دواء لعلاج الغثيان حتى تصل للدواء الأكثر فاعلية لأن الحامل قد تفقد الكثير من الوزن بسبب عدم تناول الطعام نتيجة للشعور بالغثيان. تصف الطبيبة في بعض الأحيان دواء ميتوكلوبراميد للحامل وهو من الأدوية التي يجب استشارة الطبيبة قبل تناولها أثناء الحمل لأنه قد يؤذي الجنين في قليل من الأحيان وهذا الدواء يجعل الحامل تستطيع تناول الطعام بشكل طبيعي. يجب على الحامل أن لا تشعر بالقلق من غثيان الشهر الثاني لأنه طبيعي للغاية ولكن في بعض الأحيان فإنه من الهام الاتصال بالطبيبة لأنها تستطيع تقديم المساعدة والعلاج.

غثيان الشهر الثاني من الأعراض المزعجة ولكنه طبيعي وخاصة في الحمل الأول وفي الثلاثة أشهر الأولى ولكن الغثيان لا يمنع أن يكون المولود بصحة جيدة. يجب على الحامل أن تتحمل بعض الأعراض المؤلمة من أجل إنجاب الطفل كما ينبغي عليها أيضا أن لا تلقي بالا بما يظنه البعض ممن حولها بل يجب عليها الاعتناء بنفسها. أثناء الحمل فإن الغثيان قد لا يكون في الشهر الثاني فقط ولكنه قد يستمر في التسعة أشهر. بعض الحوامل يعتقدن أن الغثيان يكون لمدة أطول عندما يكون الحمل ببنت مقارنة بالحمل بولد لأن الغثيان قد يستمر لمدة شهر بعد الولادة وذلك لأن هرمونات الحمل قد تظل موجودة لفترة طويلة حتى يتخلص منها الجسم. الغثيان سوف يختفي في النهاية ويجب على الحامل القيام بما يلزم حتى تشعر بالتحسن ويتضمن ذلك تناول الطعام وشرب الماء والنوم بشكل طبيعي.

الشعور بالغثيان في الشهر الثاني أمر طبيعي للغاية. قد تشعر الحامل بالغثيان خلال الستة أشهر الأولى من الحمل بما يؤدي لفقد أكثر من ثمانية كيلوجرامات من وزنها ولكن بعد اختفاء الغثيان فإن وزن الحامل قد يزيد بأكثر من عشرين كيلوجراما قبل الولادة وبعد أن تسترد شهيتها للطعام. تصف الحامل عادة غثيان الشهر الثاني بأنه يشبه غثيان الصباح ولكنه يكون طوال النهار. التقيؤ أثناء الحمل يحدث بمجرد شم رائحة الطعام أو بمجرد التفكير فيه. البعض ممن حول الحامل يظنون أنها غير نشيطة ولكن يجب عليها أن لا تهتم بما يظنونه لأن التعب يزيد من الشعور بالإحباط الشديد. رغم الغثيان فإن الطفل عادة ما يولد بصحة جيدة ويكون وزنه طبيعيا. يجب على الحامل أن تهتم بتناول الفيتامينات وغيرها من المكملات الغذائية. الثلاثة شهور الأخيرة قد تكون غير مريحة من الناحية الجسمانية وعلى الرغم من ذلك فإن تلك الشهور تستقر فيها الشهية للطعام ويزيد فيها نشاط الجسم.

أثناء نهاية الشهر الأول فإن الحامل قد تشعر بالغثيان في البطن طوال النهار بالإضافة للتعب المستمر. بعد الحمل فإن المرأة قد تتأخر في الاستيقاظ من النوم في فترة الصباح. الشعور بالغثيان قد لا يحدث إلا في الحمل الرابع وبعض الحوامل يعتقدن أن الغثيان هو من أعراض الحمل ببنت. غثيان الشهر الثاني قد يحدث بدون التقيؤ أثناء الحمل وحدوث التقيؤ أثناء الحمل قد يكون من أعراض بعض الأمراض في قليل من الأحيان ولكن إن لم يصحب الغثيان حدوث تقيؤ فإن على الحامل أن تستريح في الفراش ولا تشعر بالضيق لأن هذه أعراضا طبيعية يمر بها جسم الحامل كغيرها من الكثير من الأعراض.

الحامل أثناء بداية الشهر الثاني من الحمل قد تشعر بالخوف على حملها من تلوث الهواء بالروائح أو المواد الضارة. هذه الروائح قد تجعل الحامل تبتعد عن الأماكن قليلة التهوية ولكن قد يكون الأمر صعبا في بعض الأحيان. الروائح الغريبة قد تزيد من غثيان الحمل في الشهر الثاني مما يزيد من شعورها بالقلق. يجب على الحامل أن تتمسك بالأمل وينبغي أيضا عليها أن تتجنب أية مواد أو روائح قد تضر الجنين.

هناك تعليق واحد:

  1. شكرا كتير عالمعلومات :)

    ردحذف