الخميس، 29 أغسطس، 2013

هل يمكن الاحساس بحركة الجنين في الشهر الثالث - هل حركة الجنين رفرفة


هل يمكن أن تحس الحامل بحركة الجنين في نهاية الشهر الثالث؟ مع انتهاء الشهر الثالث وخاصة في الحمل الثاني فإن الحامل قد تشعر لعدة أسابيع بشيء يتحرك في بطنها. وفي هذا الوقت فإن الحامل قد تتساءل هل هذا الأمر بسبب حركة الجنين. إذا كان الحمل الأول قد مرت عليه بضعة سنوات فإن الحامل تنسى في أكثر الأحيان كيفية الشعور بحركة الجنين في الحمل الثاني. الحامل بعد منتصف الشهر الثالث من الحمل قد تشعر برفرفة في بعض الأحيان وقد يشبه الأمر نقرات الأصابع السريعة. في بداية الأمر فإن حركة الجنين قد تبدأ في منتصف أسفل البطن وقد يتكرر هذا الشعور أكثر من مرة في الجنب الأيسر. في الحمل الأول فإن شعور الحامل يتميز بالسعادة بشكل غير مسبوق. الكثير من طبيبات النساء والولادة يؤكدن أن الكثير من الأبحاث تفيد بأن الحوامل النحيفات وخاصة في الحمل الثاني أو ما يليه سوف يمكنهن الاحساس بحركة الجنين في وقت مبكر مقارنة بغيرهن.

الحامل في نهاية الشهر الثالث قد ينتابها احساس بحركة الجنين بداية من الاسبوع الثاني عشر. يجب على الحامل أن تتبع إحساسها دائما وقد تمر سنوات طويلة منذ الحمل الأول ولكن الحامل قد تعرف كيف يكون الاحساس بحركة الجنين في الحمل التالي وقد تكون حركة الجنين أكثر وضوحا خاصة مع ساعات الليل. الكثير من النساء يمكنهن الاحساس بحركة الجنين وخاصة في الحمل الثاني في نهاية الشهر الثالث من الحمل وفي نفس الوقت من الشهر فإن الحامل أيضا قد تحس بحركة الجنين في حملها الثالث. بعض الحوامل يمكنهن الاحساس بحركة الجنين بعكس البعض الآخر.

أثناء نهاية الشهر الثالث وخاصة في الحمل الأول فإن حركة الجنين قد يمكن الاحساس بها. الكثير ممن حول الحامل قد يخبرونها أن الاحساس بحركة الجنين يعتبر مبكرا جدا في هذا الوقت ولكن الطبيبة قد تخبر الحامل بأن حركة الجنين رفرفة أو كما لو كانت فراشة ترفرف داخل البطن وهذا بالضبط هو الوصف الحقيقي لحركة الجنين وما قد تشعر به الحامل . يجب على الحامل أن تثق في احساسها وتصف ذلك للطبيبة. من المستبعد تماما أن لا تستطيع الحامل الاحساس بالفرق بين حركة الجنين وغازات البطن عند الإصابة بالانتفاخ وبذلك فإن حركة الجنين تجعل الحامل تشعر بالمزيد من السعادة.

الحامل في نهايات الشهر الثالث قد تشعر بأن حركة الجنين رفرفة مثل رفرفة الفراشة ولا يحدث هذا الأمر إلا بسبب حركة الجنين وخاصة في الحمل الثاني وبذلك فإن الحامل تدرك أن ذلك بسبب احساسها بالجنين. الكثيرات من الحوامل يعتقدن بإمكان الاحساس بحركة الجنين أثناء انتهاء الشهر الثالث. في الأسبوع الأخير من الشهر الثالث وخاصة في ثاني مرات الحمل قد تلاحظ الحامل حركة الجنين مثل الرفرفة الخفيفة في بعض الأحيان. قد يبدو في البداية أن هذا الاحساس مبكر وقد تظن الحامل أن ذلك بسبب غازات البطن ولكن انتفاخ البطن في الواقع لا يسبب الاحساس بهذه الرفرفة. على الحامل أن تتبع احساسها المبدئي وذلك لأن الشعور الأولي يكون هو الصواب في أكثر الأحيان.

الحامل في الاسبوع الأخير من الشهر الثالث أثناء الحمل قد يكون لديها احساس بحركة الجنين على شكل رفرفة وذلك بداية من منتصف نفس الشهر وقد تكون حركة الجنين شديدة ومن القوة بدرجة تجعل الشعور بها يكون من خارج البطن في نفس الوقت الذي يمكن الاحساس بها داخل الرحم. في الحمل الثاني فإن الحامل قد تظهر كما لو كانت في الشهر الخامس على الرغم من أن حملها لم يتجاوز الشهور الثلاثة بعد ومن المدهش أن يختلف الحمل بشدة عند حدوثه للمرة الثانية.

الحامل قد تكون متأكدة من احساسها بحركة الجنين في منتصف الشهر الثالث حتى وإن كان الحمل لأول مرة. قد تحس الحامل بأن حركة الجنين تتشابه تماما مع الرفرفة السريعة وذلك في أقصى الجزء الأسفل من البطن. قد لا يمكن الاحساس بحركة الجنين لمدة أسابيع بعد الاحساس بهذه الحركة لأول مرة ولكن في منتصف الشهر الرابع فإن حركة الجنين يمكن الاحساس بها مجددا وبشكل أكثر قوة وشدة. قد تشعر الحامل بالقليل من اللكمات والركلات ومنذ ذلك الوقت فإن هذا الأمر يصبح مستمرا وقد تصبح حركة الجنين من القوة بحيث يمكن الاحساس بها من خارج البطن وذلك قبل منتصف الشهر الخامس. قد تندهش الطبيبة من أن الحامل تحس بحركة الجنين في نهاية الشهر الرابع وخاصة إن كان هذا هو الحمل الأول لأن ذلك أمر نادر الحدوث. وفي هذا الحالة فإن الطبيبة قد تعتقد أن الجنين يتميز بالنشاط أو أن عمر الحمل أكبر مما هو مقدر ولكن الاحتمال الأول هو الأقرب للواقع وذلك لأن فحص السونار يحدد عمر الجنين بدقة عن طريق قياس طول جسمه. أثناء الحمل الأول فإنه من غير المدهش أن تحس الحامل بحركة الجنين قبل منتصف الشهر الخامس وحتى لوكانت الحامل تتميز بالرشاقة.

الكثير من الأبحاث العلمية تؤكد أنه يمكن للحامل أن تشعر بحركة الجنين بعد منتصف الشهر الثالث. في نهاية الشهر الثالث وخاصة في الحمل الثالث فإن الحامل قد لا يمكنها الاحساس بحركة الجنين وهذا الأمر قد لا يهمها كثيرا. يجب على الحامل أن لا ترهق نفسها لمحاولة التفريق بين حركة الجنين وبين غازات البطن بسبب الإصابة بالانتفاخ وبدلا من ذلك يجب أخذ الأمور ببساطة وقضاء فترة الحمل بشكل طبيعي. بعد انتهاء شهور الحمل التسعة فإن الحامل قد تفتقد هذا الاحساس.

هناك تعليقان (2):

  1. احسست برفرفه في بدايه الاسبوع العاشر من الشهر الثالث وهذه اول مره اشعر بها بحركه الجنين قبل الخامس وادركت انها حركه الجنين اسفل البطن ومن جهة اليسار

    ردحذف
  2. هل حركة الجنين في بداية الثالث هو ولد

    ردحذف