السبت، 17 أغسطس، 2013

نزول نقط دم بنية اثناء الحمل - قياس هرمون الحمل في الشهر الاول


هل من الطبيعي نزول نقط دم بنية أو حدوث نزيف أثناء الشهر الاول من الحمل؟ بعد التبول فإن الحامل قد تلاحظ وجود القليل من الدم ذو لون أحمر فاتح. أما أثناء النهار فإن نقط بنية اللون داكنة قد تبدأ في الظهور وهي تتشابه مع ما يحدث أثناء نهاية الدورة. حدوث الحمل بعد الخامسة والثلاثين لأول مرة قد يجعل الحامل في حيرة من هذه الأعراض وقد تظن الحامل أن نزول نقط دم بنية اللون تعني أن استمرار الحمل أو انتهاؤه يكون بنسبة خمسين بالمئة. وإذا كان الموعد التالي لمتابعة الحمل في وقت لاحق فإن الحامل قد ترغب في معرفة المزيد من النصائح حول هذا الأمر.

نزول نقط دم بنية أثناء الحمل قد يجعل الحامل تتصل بالطبيبة على الفور. الطبيبة في هذه الحالة تجري للحامل العديد من تحاليل الدم في أسبوع واحد من أجل قياس هرمون الحمل في الشهر الاول والتأكد من أن مستوياته تتزايد. الطبيبة تجري أيضا فحص السونار وفي أغلب الأحيان فإن الأمور تكون على ما يرام. ينبغي على الحامل الاتصال بالطبيبة من أجل إجراء تحاليل الدم حتى وإن كان الأمر لا يتجاوز التخلص من القلق.

الحمل قد يستمر بشكل طبيعي حتى بداية الشهر السادس ولكن في الشهر الاول فإن نزول نقط دم بنية اللون داكنة يحدث بسبب تعشيش البويضة أو التصاقها في الرحم. أثناء الشهر الرابع قد ينزل الكثير من الدم الأحمر فاتح اللون على شكل نزيف غزير وهذا الأمر قد يجعل الحامل تظن أن الاجهاض قد حدث لها. في هذا الوقت فإن الحامل تتمنى أن يستمر الحمل وتشعر بالخوف الشديد ولكن الطبيبة دائما ما تخبر الحامل أن النزيف الغزير الذي يتطلب تغيير فوطة صحية في فترة قصيرة مع الشعور بالمغص الشديد يكون أمرا يستدعي القلق. ورغم ذلك وفي الشهر الاول فإن نقط الدم البنية تكون ناتجة من تعشيش البويضة أو بسبب نزول دم من عنق الرحم وهو أمر لا يستدعي القلق. أما إذا زادت هذه الأعراض سوءا أو شعرت الحامل بالألم فإنه من الأفضل مقابلة الطبيبة.

نزول نقط دم بنية قد يحدث بعد انتهاء الشهر الاول وهي بكميات قليلة وقد تظهر كقليل من البقع داكنة اللون. عند الذهاب إلى الطبيبة فإن الأمور تكون جيدة في أكثر الأحيان. في منتصف الشهر الثالث فإن نقط الدم قد تظهر مجددا وفي هذه الحالة فإن الحامل قد لا تشعر بالقلق ولكن في اليوم التالي وعلى الرغم من الشعور بالغثيان فإن نقط الدم القليلة قد تكون علامة مؤكدة على الاجهاض. من الأفضل الذهاب إلى الطبيبة وعلى الحامل أن تكون متنبهة بما فيه الكفاية أثناء مرحلة الحمل وكثرة التردد على طبيبة الولادة قد تكون مطلوبة حتى لو كانت الحامل لا تعاني من نزول نقط دم.

الحامل قد تتعرض للاجهاض الشديد في حملها الأول وهذا الأمر يجعلها شديدة الخوف على الحمل التالي. قد يحدث نزول نقط دم في بداية الشهر الثاني مما يجعل الحامل تسرع إلى الطبيبة من أجل الفحص ومع ذلك فإن الحمل يكون سليما. ولكي يستمر الحمل فإن الطبيبة قد تصف للحامل اقراص البروجسترون وذلك خشية حدوث الاجهاض. قد تخبر الطبيبة الحامل أن تظل مستريحة في الفراش حتى بداية الشهر الرابع وهو الوقت الذي يختفي فيه خطر الاجهاض ولكن حتى منتصف الشهر الثالث فإن الحمل قد يظل مستمرا بشكل جيد. من الطبيعي أن تشعر الحامل بالخوف الشديد من الاجهاض وذلك عند نزول نقط دم بنية اللون ويجب على الحامل أن لا تنتظر الكثير من الوقت ولكن عليها الاسراع إلى الطبيبة.

أثناء الشهر الاول من الحمل قد يحدث نزول نقط دم لمدة ثلاثة أيام ولكن بشكل مستمر. وينبغي على الحامل في هذا الوقت الاتصال بطبيبة النساء والولادة والتي سوف تقوم بقياس هرمون الحمل في الشهر الأول بواسطة إجراء سلسلة من تحاليل الدم للتأكد من أن المستويات الهرمونية تتزايد وبعد أن يتم التحليل الأول يجب على الحامل انتظار التحاليل التالية. وبذلك فإنه عند ظهور نقط دم بنية اللون فإن على الحامل قياس هرمون الحمل عدة مرات متتالية. إذا كانت الحامل تعاني من نزول دم أحمر فاتح اللون في الشهر الاول فإنه يجب استشارة الطبيبة وغالبا فإنها ستقوم بفحص الحامل في الحال.

الحمل بعد الخامسة والثلاثين قد يكون معرضا للإجهاض بشكل أكبر وقد يحدث الاجهاض أكثر من ثلاثة مرات. في منتصف الشهر الثاني فإن نقط دم داكنة أو وردية اللون قد تبدأ في الظهور. في هذه الحالة يجب مقابلة الطبيبة وقد تشعر الحامل بالقليل من القلق ولكن من الأفضل أن تستريح الحامل في الفراش وتشرب ما يكفيها من الماء. إذا كانت الحامل تعمل خارج المنزل فإنه من المستحسن أن تترفق بنفسها وعليها دائما أن تتمسك بالأمل. الحامل كبيرة السن قد تريد أن يستمر حملها بشدة مثلها مثل بقية الحوامل أو ربما بشكل أكبر.

ينتهي الشهر الأول من الحمل بعد حدوث الحمل بأسبوعين حيث أن بداية الحمل تحتسب قبل التبويض بأسبوعين. في وقت مبكر من الحمل فإن المرأة قد تستخدم اختبار الحمل المنزلي وتكون النتيجة إيجابية ولكن نزول نقط من الدم قد يحدث بعد ذلك مباشرة. الحامل قد تحدد موعدا مع الطبيبة حيث أنه في هذا الموعد يتم التأكد من حدوث الحمل ويتم فحص عنق الرحم من أجل التأكد أنه مغلق. من الطبيعي بالنسبة لأكثر النساء أن يعانين من نزول دم في الشهر الاول ولكن إن شعرت الحامل بمغص غير طبيعي فإن عليها مقابلة الطبيبة. يجب على الحامل أن تحرص جيدا على سلامة الجنين.

ظهور بقع من الدم قد يبدأ قبل نهاية الشهر الأول وهذا الأمر قد يكون غريبا إن كانت نتيجة اختبار الحمل المنزلي بعد إجراؤه أكثر من مرتين قد كانت إيجابية وفي وقت مبكر. عند الذهاب إلى الطبيبة فإنها قد تخبر الحامل بضرورة الانتظار وفي هذا الوقت فإن الطبيبة عليها أن تقوم بقياس هرمون الحمل ثم يتم القياس مجددا مرة كل يومين وعلى الحامل أن تنتظر على أمل أن تتزايد مستويات الهرمون. الحمل السابق قد ينتهي في منتصف الشهر الثالث بالإجهاض ولكن نمو الجنين يمكن أن يكون قد توقف منذ نهاية الشهر الثاني وعلى الرغم من ذلك فإن الحمل التالي قد ينتهي بولادة طفل طبيعي وسليم. كل ما تستطيع أن تفعله الحامل هو التمسك بالأمل من أجل أن يتم الحمل بنجاح.

نزول نقط من الدم البني قد يسبب شعور الحامل بالخوف. للأسف فإن الكثيرات من الحوامل يحدث لديهن هذا الأمر والكثير من الأمهات ممن أنجبن العديد من الأطفال يؤكدن أنه أثناء نهاية الشهر الأول من الحمل فإن نزول نقط من الدم أمر كثير الحدوث وطبيعي للغاية ولكن في قليل من الأحيان فإن ذلك قد يدعو للقلق لأنه ربما يكون علامة على حدوث الإجهاض. الحمل قد يحدث مرة أخرى وفي هذا الوقت فإن الحامل تصبح أكثر خوفا من حدوث الإجهاض ولكن على الحامل أن تعلم أن بعض الأمور قد لا يمكن تجنبها لأن أسبابها غير معروفة. إذا شعرت الحامل بوجود نقط دم بنية اللون فإن عليها الذهاب للمستشفى للتأكد من عدم وجود احتمال للإجهاض خاصة إن كان هناك نزيف. وذلك على الأقل قد يجعل الحامل تتخلص من القلق عندما تعلم أن الأمور على ما يرام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق