الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

نزول دم في الاسبوع الخامس - كمية دم الاجهاض في الشهر الاول


نزول دم في الاسبوع الخامس من الحمل من الأعراض كثيرة الحدوث. قد يحدث الحمل مجددا بعد مرور بضعة أشهر من الاجهاض وربما تكتشف المرأة حدوث الحمل لديها بعد مرور عدة أسابيع من بدايته. إذا تكرر الاجهاض بضعة مرات وحدث الحمل بعد ذلك فإن الحامل تشعر بالقلق الشديد عند نزول دم في الأسبوع الخامس من الحمل وبمجرد أن تلاحظ الحامل نزول الدم فإنها تسرع إلى المستشفى وبعد أن يتم الفحص بواسطة الطبيبة فإن نزول الدم قد يتضح أنه طبيعي. ومن الأفضل أن تستشير الحامل طبيبة نساء وولادة من أجل إجراء فحص السونار ولكن في هذا الوقت المبكر من الحمل فإنه يصعب قياس دقات قلب الجنين ولكن يمكن في هذا الوقت رؤية كيس الجنين وفي هذا الأسبوع المبكر من الحمل فإن ذلك الفحص يدل على أن الحمل بخير. إذا شعرت الحامل بالمغص مع استمرار نزول الدم فإن ذلك سوف يخيفها بشدة. أكثر طبيبات الولادة يؤكدن أن لون الدم ليس بالأمر الهام طالما أن كمية الدم لا تتطلب تغيير الفوطة الصحية كل ساعة. قد تشعر الحامل بعد الاستيقاظ من النوم كأن شيئا ما يتدفق من الرحم وعند الذهاب إلى دورة المياه فإن الأمر يبدو كما لو أنه دم مختلط بالماء وهذا يبعث على التساؤل إن كانت هذه الأعراض طبيعية أم لا.

على الحامل أن تسترخي ويجب عليها تجنب الشد العصبي لأن القلق ليس بالأمر المفيد. نزول دم في الأسبوع الخامس قد يدفع الحامل للذهاب إلى المستشفى ولكن يتضح بعد الفحص أن كل شيء على ما يرام على الرغم من نزول قطرات من الدم أو حتى حدوث نزيف مؤقت في بعض الأوقات. طبيبة الولادة تخبر الحامل دائما أن كمية دم الاجهاض تؤدي إلى تغيير الفوطة الصحية مرة كل ساعة كما أن الاجهاض تظهر معه على الأقل أكثر من ثلاثة كتل من الدم ومن علامات الاجهاض التي تستدعي الذهاب إلى المستشفى الشعور بالألم المستمر والمتزايد لمدة ساعتين على الأقل. إذا شعرت الحامل بالمغص أو الألم في البطن والظهر فإنه يجب عليها أن تستريح في الفراش وقد يتطلب الأمر قضاء أكثر الوقت في الثلاثة شهور الأولى في الفراش ولكن بعد بداية الشهر الرابع فإنه من المأمول أن تشعر الحامل بالتحسن. وإذا أحست الحامل بوجود شيء على غير ما يرام فإنه يجب الذهاب إلى المستشفى مجددا من أجل المزيد من الفحوص.

المرأة قد تتعرض للاجهاض أكثر من مرة وهذا الأمر يجعلها لا تضيع أي وقت قبل الذهاب إلى المستشفى وذلك خشية تكرر حدوث الإجهاض مرة أخرى وذلك إن حدث نزول دم في الأسبوع الخامس. قد يكون نزول الدم بدون سبب وهو أشبه بالنزيف وليس على شكل قطرات قليلة والكثيرات من الحوامل تحدث لديهن هذه الأعراض ولا يعرفن تفسيرا لها وقد يكون نزول الدم في الأسبوع الخامس هو بداية لحدوث الإجهاض بشكل سريع. ولذلك فإنه من الأفضل للحامل أن تسارع إلى المستشفى إن شعرت بالقلق لأن كمية دم الاجهاض في الشهر الاول تختلف من حامل إلى أخرى.

الحامل قد تعاني من تدفق الدم أو النزيف ولمدة أسبوع كامل في سادس أسابيع الحمل. وعلى الرغم من ذلك فإن فحص السونار قد يؤكد أن الجنين بحالة طيبة. تفسر الكثيرات من طبيبات النساء الولادة نزول الدم بأنه نتيجة لتكون الجنين والذي يصحب تكونه وجود كتلة من الدم في الرحم وفي بعض الأحيان فإن هذه الكتلة يمكن أن تخرج في وقت لاحق. وهذا الأمر ليس نادر الحدوث وبذلك فإن نزول الدم هو نتيجة لوجود دم من فترات سابقة وهو بذلك مؤشر آخر بأن الدم ليس دليلا مؤكدا على حدوث الاجهاض وهذا على الرغم من قضاء ساعات طويلة من المعاناة بسبب الاعتقاد بأن نزول الدم نتيجة للاجهاض. يجب على الحامل أن تسترخي لأن الحمل لا يعتبر فترة مريحة من عمر المرأة كما أن القلق لا يفيد. الحمل يستمر بنجاح حتى وإن حدث معه نزول للدم.

الحامل بعد أن تقابل طبيبة النساء والولادة وتجري لها فحص السونار فإنه على الرغم من نزول الدم فإن النتائج كثيرا ما تؤكد سلامة الحمل كما أن الجنين يكون بخير وفي مكانه الطبيعي في أغلب الأحيان. في الأسبوع التاسع فإن نزول الدم الذي حدث في الشهر الأول يتوقف تماما في أكثر الأحيان. قد تحتاج الحامل إلى المزيد من فحوص السونار حتى تطمئن على استمرار حملها بشكل طبيعي.

نزول دم في الاسبوع الخامس من الحمل قد يكون على شكل نزيف غزير ولفترة قد تتجاوز الأربعة ساعات. عند ذهاب الحامل إلى المستشفى فإن الطبيبة قد تظن أن الحمل معرض للإجهاض ولكن بعد الذهاب لطبيبة النساء والولادة المتخصصة فإنها قد تخبر الحامل أن مستوى هرمون الحمل طبيعي ولكن مستوى هرمون البروجسترون منخفض نوعا ما وبذلك فإن طبيبة الولادة قد تعطي الحامل مستحضرات البروجسترون. قد تتعرض الحامل بعد ذلك لحدوث تدفق قليل من الدم البني اللون وهذا الدم لا يتطلب من الحامل أن تغير الفوطة الصحية مرة كل ساعة وإذا ظهرت بعد ذلك قطرات من الدم فإن ذلك قد يشعر الحامل بالخوف وخاصة إن كانت قد تعرضت للإجهاض أكثر من مرة في وقت سابق. كمية دم الاجهاض في الشهر الأول تكون غزيرة ولكن النزيف قد يحدث ويستمر الحمل رغم ذلك. قد تتجنب الحامل التفاؤل الشديد خشية أن يحدث الاجهاض مرة أخرى ولكن ما سوف يطمئنها هو إجراء فحص السونار في وقت قريب.

نزول الدم في الاسبوع السادس من الحمل قد يكون على شكل بقع قليلة وقد يصاحب ذلك الشعور بالمغص. في هذه الحالة فإن الحامل قد تذهب للمستشفى عدة مرات متتالية وخاصة إن حدث نزيف بسيط بعد ذلك. من الهام جدا أن تتجه الحامل إلى المستشفى إن حدث لديها نزيفا في الاسبوع السادس وذلك من أجل أن تقوم الطبيبة بإجراء فحص السونار وإن لم تتم رؤية كيس الجنين فإن مستوى هرمون الحمل قد يكون منخفضا غالبا وبذلك فإن الاجهاض يكون قد حدث فعليا لأن كمية دم الاجهاض تتشابه مع كمية النزيف.

الحمل قد يحدث لأول مرة بعد سن الثلاثين وكثيرا ما ينزل دم في الاسبوع الخامس على شكل بقع بنية اللون في هذا الوقت. وفي هذه الحالة فإنه من الهام إجراء فحص السونار في الأسبوع السادس ورغم ذلك فإن الجنين قد لا يمكن رؤيته في هذا الوقت المبكر. يجب على الطبيبة أن تفحص مستوى هرمون الحمل وقد يتضح أن هذا الهرمون مستوياته تنخفض بمرور الوقت. ينبغي إجراء فحص السونار في الأسبوع التالي مرة أخرى خشية أن يكون تقدير بداية الحمل قد تم بشكل مبكر.

قد تشعر الحامل بالخوف الشديد من الاجهاض وخاصة إن لاحظت نزول دم ذو لون أحمر مما يكون بقعة لا يتجاوز حجمها حجم الملعقة وذلك عند الذهاب لدورة المياه بالرغم من عدم وجود كتل من الدم وغياب الإحساس بالمغص. وهذه الأعراض تجعل الحامل تتصل على الفور بالطبيبة وقد تخبرها الطبيبة أن هذه قد تكون أعراضا للإجهاض أو مجرد نزيف لا غير. من الأفضل أن تحدد الحامل موعدا مع طبيبة نساء وولادة متخصصة وإذا كان الموعد في وقت متأخر فإن على الحامل أن تلاحظ جيدا كمية الدم الذي ينزل ومن الأفضل استخدام فوطة صحية. قد تكون كمية الدم تتطلب أن يتم تغيير الفوطة الصحية مرة كل ثمانية ساعات. وقد يتم تغيير الفوطة الصحية كل نصف ساعة وذلك أثناء ملاحظة كمية الدم بها وذلك على الرغم من وجود كمية قليلة من الدم أو بقايا لا تذكر وبعد بضعة ساعات فإن نزول الدم في أكثر الأحيان لن يحدث مجددا إلا بعد التبول وبعد ذلك سوف يختفي تماما.

تذهب المرأة إلى الطبيبة بعد أن تستخدم اختبار الحمل المنزلي وتكون نتيجته إيجابية ولكن بعد تحليل الدم لدى الطبيبة فإن النتيجة قد تكون سلبية. إذا حدث نزول دم على شكل بقع فإن المرأة يجب أن تقوم بعمل سونار داخلي في المستشفى. قد تثق المرأة كثيرا في نتيجة اختبار الحمل المنزلي وخاصة إن كانت أعراض الحمل واضحة لديها ولكن إن كان نزول الدم لم يحدث في مرات الحمل السابقة فإن ذلك قد يجعلها لا تتأكد من حدوث الحمل لديها. من الغريب أن تكون نتيجة اختبار الحمل المنزلي إيجابية ونتيجة تحليل الحمل لدى الطبيبة سلبية في نفس الوقت.

هناك 4 تعليقات:

  1. جزاك الله خيراً تطمان القلوب بكلامك الطيب

    ردحذف
  2. السلام عليكم انا عملت تحليل البول في البيت وفي المختبر والحمدلله قال لي الدكتور حامل ولكن بعد 5 ايام من التحليل نزل علي دم ولكن مش نزيف وبقي الدم 6 ايام ولكن وبالوقت هذا بنزل دم غامق ولكن بسيط جدا جدا ورحت عند الدكتور وعملي فحص السونار بعد ما نزل الدم علي وما بين كيس الجنين للعلم انة انا رحت عند الدكتور بعد 10 ايام من انقطاع الدورة ممكن الرد

    ردحذف
  3. انا لقيت يا دوب نقطة مو عارفة.شو.السبب

    ردحذف
  4. انا ف الاسبوع الخامس من الحمل وبينزل دم بسيط مش غزير ولا فيه كتل ولما الدكتوره شافت بالسونار قالت ان كيس الحمل لسه مش ظهر وانه بيظهر بعد الاسبوع السادس
    مع ان الاختبار اثبت ان فيه حمل بس انا مش عارفه اتفائل ولا كده اجهاض والمفروض اعمل ايه عشان الحمل يكمل ع خير

    ردحذف