السبت، 31 أغسطس، 2013

فقدان الوزن اثناء الحمل - الغثيان وفقدان الشهية


الحامل قد تعاني من فقدان الوزن وذلك في منتصف الشهر الثالث من الحمل. الحامل التي تعاني من الغثيان وفقدان الشهية لا تستطيع تناول إلا القليل جدا من الطعام. وقد يصبح الأمر شديد السوء بالنسبة للحامل إن كان فقدان الوزن اثناء الثلاثة شهور الأولى قد تجاوز الأربعة كيلوجرامات. بالطبع توجد الكثير من الاقتراحات سهلة التنفيذ والتي تساعد على تناول الأطعمة الصحية. من أجل علاج الغثيان قد تحاول الحامل تناول الوجبات صغيرة الحجم ولكن كثيرة العدد. تناول الجبن منزوع الدسم والبرتقال والجزر ورقائق الذرة المضاف إليها الفيتامينات تساعد في التخلص من الغثيان وفقدان الشهية. قد تجد الحامل أن بعض أنواع فيتامينات الحمل والتي قد تكون غالية الثمن تعتبر مفيدة لها.

الحامل بعد منتصف الشهر الثالث من الحمل قد تعاني من فقدان أكثر من ثلاثة كيلوجرامات من الوزن. وهذا على الرغم من أنها لم تعاني من الغثيان بشكل نهائي. قد تفضل الحامل تناول الأطعمة الصحية وتمارس الرياضة ولكنها تشعر بالامتلاء سريعا. الطبيبة قد تخبر الحامل إنها إن كانت زائدة الوزن قبل الحمل فإن ليس عليها أن تكتسب المزيد من الوزن أثناء الحمل. الأبحاث الحديثة قد أحدثت تغيرا في هذا الأمر حيث تبين أن الحوامل ليس من الضروري أن تزيد أوزانهن وذلك يعتمد على الوزن الذي بدأن به حملهن. قد تشعر الحامل ببعض الدهشة عندما تكتشف هذا الأمر وهي بالطبع تريد أن تكون في أتم صحة بقدر الإمكان. بمجرد ولادة الطفل وأثناء العناية به فإن الحامل ذات الوزن الطبيعي سيكون لديها ما يكفي من الصحة للعناية بالمولود وبنفسها.

الحامل قد تعاني من فقدان للوزن أثناء الستة أشهر الأولى قد يصل هذا الفقد لأكثر من خمسة عشر كيلوجراما بسبب الغثيان الشديد وفقدان الشهية بالإضافة إلى القيئ الشديد أثناء الحمل. الطبيبة قد تخبر الحامل دائما بأن الجنين يعتمد بشكل كامل على المغذيات من جسم الحامل وبذلك فإنه سوف يحصل على هذه المغذيات أولا وقبل أن تستهلكها الحامل نفسها. وبذلك فإن الحامل قد تشعر بالمعاناة بسبب نقص بعض المغذيات ولكن الجنين يحصل على كل شيء يحتاجه. الشيء المهم بالنسبة للأم أن تتجنب نقص السوائل في الجسم مع الحصول على المغذيات بأي شكل كان. وقد يتضمن ذلك تناول الفيتامينات الخاصة بالأطفال إن كانت الحامل مصابة بالتقيؤ المستمر ولا تستطيع تناول فيتامينات الحمل. حالة القيئ الشديد أثناء الحمل قد لا تصاب بها إلا حوالي خمسة بالمئة من الحوامل. يجب على الحامل أن تتواصل دائما مع الطبيبة بحيث تكون على علم مستمر بما يجري ولكن في حالات الغثيان الخفيفة فيمكن للحامل أن تتناول البسكويت والمياه الغازية.

الحامل بعد منتصف الشهر الثالث قد يحدث لها فقدان للوزن اثناء هذه الفترة من الحمل وقد لا يتجاوز الكيلوجرام الواحد. أعراض الغثيان وفقدان الشهية قد تكون شديدة بما يؤدي لعدم تناول الحامل الطعام بالقدر المعتاد. قد تفضل الحامل تناول الوجبات الخفيفة والصحية المحتوية على الكانتالوب والبرتقال والجبن منزوع الدسم والأرز والحساء. لعلاج الغثيان وفقدان الشهية فإن الحامل قد تشتري حلوى مصنعة خصيصا للغثيان وهي تقلل من الغثيان في البطن.

إن كانت الحامل تعاني من الغثيان طوال اليوم فإنها سوف تتعرض لفقدان الوزن اثناء الحمل. قد تفقد الحامل أكثر من كيلوجرامين ونصف قبل منتصف الشهر الثالث من الحمل وهذا الوزن لن يضر نمو الجنين ولكن إن حدث التقيؤ لدى الحامل أكثر من خمسة مرات يوميا فإنها قد تفقد الكثير من سوائل الجسم وهذ بالطبع يضر الحمل لذا فإن على الحامل أن تشرب الكثير من الماء.

الحامل قد يزيد وزنها في الحمل الأول بما يقدر بأربعة كيلوجرامات، أما في الحمل التالي فإنها قد تتعرض لفقدان الوزن بما يقدر بخمسة كيلوجرامات ولكن المولود قد يكون وزنه ما يقارب الثلاثة كيلوجرامات ونصف. الطبيبة دائما ما تخبر الحامل أن الجنين يأخذ احتياجاته من المغذيات أولا قبل أن تأخذ الحامل حاجتها منها. قد تتناول الحامل الطعام بشكل صحي لأنها قد تكون مصابة بسكر الحمل وفي هذه الحالة فإن الحامل لن يزيد وزنها ولكنها تتعرض لفقدان الوزن بعد الحمل خلال الشهر ونصف التالية للولادة ويمكن في هذه الفترة أن يقل الوزن بأكثر من ثلاثة عشر كيلوجراما وذلك إن كانت الأم تقوم بالرضاعة الطبيعية. كل حامل تختلف عن الأخرى ولذا يجب على الحامل أن تستمر في استشارة الطبيبة ومن المأمول أن تجد الطعام الذي تستطيع تقبله ولا يسبب لها الغثيان وفقدان الشهية للطعام.

الحامل في نهاية الشهر الثالث من الحمل تتعرض لفقدان الوزن وهذا اثناء الثلث الأول من الحمل. الشعور بالغثيان وفقدان الشهية قد يحدث معه أيضا الكثير من التقيؤ. الشيء المريح في الحمل أن الجنين سوف يأخذ كل المغذيات التي يحتاجها من جسم الحامل سواء كانت تشعر بالامتلاء أو بالجوع الشديد أو سواء بعد الأكل أو بدون أكل. يجب على الحامل أن تهتم بنفسها بقدر الإمكان وسوف يكون الجنين بخير وتكون كل الأمور على ما يرام. من الأفضل للحامل أن تستشير الطبيبة وذلك إن شعرت بفقدان أكثر من أربعة كيلوجرامات ونصف قبل نهاية الشهر الثالث. قد تخبر الحامل الطبيبة أنها تعتقد أنها والجنين لا يحصلان على ما يكفي من الاحتياجات الغذائية. إذا كانت الحامل تشعر بالغثيان وفقدان الشهية باستمرار فإن الطبيبة تستطيع أن تصف لها دواءا حتى تستطيع ان تسترد وزنها وتتحسن حالتها النفسية ولو قليلا.

الحامل قد تتعرض لفقدان أكثر من خمسة كيلو جرامات من الوزن قبل الشهر الرابع وذلك قد لا يكون بسبب قلة ما تأكله. قد تشعر الحامل بالقليل من الغثيان وفقدان الشهية في وقت الظهيرة ولكن الوجبات صغيرة الحجم تكون مفيدة لها. جسم الحامل يعمل بشكل مستمر في امداد الجنين والمشيمة بالمغذيات مما يجعل الحامل تفقد الكثير من السعرات الحرارية. يجب أن تتخلص الحامل من مشكلة فقدان الوزن وذلك بداية من الشهر الرابع. الحوامل ممن أنجبن أكثر من مرتين يؤكدن أن فقدان الوزن اثناء الحمل أمر يحدث مع كل حمل وبعد ذلك فإن زيادة الوزن تبدأ منذ الثلث الثاني من الحمل. قد لا تشعر الحامل أنها فقدت خمسة كيلوجرامات من وزنها وذلك بسبب كبر حجم بطنها.

الحامل قبل الشهر الرابع قد تشعر بفقدان أكثر من ستة كيلوجرامات من وزنها. قد يتطلب الأمر أن تدخل الحامل إلى المستشفى بسبب الجفاف نتيجة للقيئ الشديد أثناء الحمل وهو من الأعراض الصعبة والتي لا تريد أكثر الحوامل حتى التفكير فيه ولكن على الحامل أن تتناول ولو شيئا قليلا من الطعام. تناول القليل من البسكويت أو الجبن منزوع الدسم أو الفواكه الطازجة وذلك في وجبات تكون كل ساعتين ونصف الساعة قد يساعد الحامل كثيرا في أن لا تشعر بالغثيان. فقدان الشهية يحدث لأن المعدة تكون غير ممتلئة بشكل كاف. إذا كانت فيتامينات الحمل تسبب للحامل بعض الغثيان فإن على الحامل ان تتناولها أثناء الغداء حتى لا تشعر بالمزيد من الغثيان. ويمكن للحامل أن تسأل الطبيبة إن كان من الممكن تناول فيتامينات الأطفال خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل والمحتوية على الحديد. قد تجرب الحامل تناول فيتامينات الأطفال وهي قد تكون الوسيلة الأنجح للتخلص من الغثيان وفقدان الشهية ولكن يجب سؤال الطبيبة أولا عن ذلك.

هناك تعليق واحد:

  1. لا اسثطيع اكل الفواكه وانا في شهري التالت

    ردحذف