الأحد، 4 أغسطس، 2013

وجع الجنبين اثناء الحمل - مغص خفيف في الشهر الثاني


هل من الطبيعي أن تشعر الحامل بوجع الجنبين في الشهر الثاني؟ في منتصف الشهر الثاني من الحمل فإن الحامل قد تشعر بمغص خفيف بالإضافة إلى وجع الجنبين. وفي هذا الوقت المبكر فإن الذهاب إلى الطبيبة قد يكون صعبا ومن هنا قد تتساءل الحامل إن كانت هذه الأعراض طبيعية. قد تشعر الحامل بالخوف والقلق من حدوث الإجهاض وخاصة في الحمل الأول حيث أن الشعور بالحمل الأول قد يكون غريبا بعض الشيء على الحامل.

وجع الجنبين ومغص الحمل الخفيف من الأمور كثيرة الحدوث وطالما أن هذه الآلام ليست شديدة فليس هناك ما يستدعي القلق. توجد العديد من الأربطة والعضلات في الحوض وفي منطقة البطن وعندما يبدأ الجنين والرحم في النمو فإن هذه الأربطة والعضلات سوف تتمدد مما يؤدي إلى حدوث وجع الجنبين والمغص. في بداية الشهر الثالث من الحمل فإن الكثير من الأمهات ممن حملن أكثر من مرة يؤكدن أن هذه الأوجاع تتكرر مع كل حمل وأن هذه الآلام هي من أعراض الحمل الطبيعية.

وجع الجنبين أثناء الحمل أو الشعور بالمغص الخفيف يعتبران من الأعراض الطبيعية ما لم يكن هناك نزيف أو قطرات دم أو آلام لا تحتمل. في نهاية الشهر الثاني قد تفسر الطبيبة المغص الخفيف في بدايات الحمل بحدوث نمو في الرحم. أما في منتصف الشهر الثاني من الحمل وخاصة في الحمل الثاني فإن المغص الخفيف يكون واضحا وهذا المغص ربما لا يكون قد حدث في الحمل الأول. الطبيبة قد تخبر الحامل بوجود دم بسبب تعشيش البويضة وهذا بالطبع لا يدعو للقلق. وقد تحذر الطبيبة الحامل من أن بعض قطرات الدم قد تنزل وطالما أن الحامل لا تشعر بمغص شديد ولم يحدث لها نزيف غزير فإن الأمور تكون على ما يرام وأغلب هذه الأعراض سوف تختفي في أسبوع أو أكثر. قد تجعل هذه الأعراض الحامل تحس بالخوف ولكن بعد أن تعلم الحامل أن هذه الأعراض عادية فإنها سوف تشعر بالاطمئنان.

الكثير من الحوامل يشعرن بوجع الجنبين أو بالمغص الخفيف. وفي نهاية الشهر الأول من الحمل قد تشعر الحامل بالمغص وهذا المغص قد يكون مخيفا بشكل كبير بالنسبة للحامل. ولكن لأن هذه الأعراض طبيعية فإنه الأمر لا يستدعي القلق وكثيرا ما يحدث هذا الأمر في الحمل الأول. في بداية الشهر الثاني من الحمل تشعر الكثيرات من الحوامل بالمغص وببعض الآلام. الطبيبة عادة ما تخبر الحامل بأن الأمور عادية طالما أنه ليس هناك نزيف وسبب هذا المغص هو نمو وتغيرات الرحم. في منتصف الشهر الثاني من الحمل عندما تشعر الحامل بالمغص الشديد فإنها تستشير الطبيبة. وقد تكتشف الطبيبة أن الحامل تعاني من تكيس المبايض مما يسبب هذه المغص الشديد وفي بعض الأحيان فإن هذه التكيسات قد تختفي بدون علاج مما يؤدي لاختفاء المغص أيضا.

المغص في الشهر الثاني من الأمور الطبيعية أثناء الحمل. في نهاية الشهر الأول وخاصة في أولى مرات الحمل فإن المغص يكون خفيفا وتفسر طبيبات الولادة هذا المغص بأنه نتيجة لنمو الرحم وطالما أن الحامل لا تعاني من النزيف فإنها بخير. قبل منتصف الشهر الثاني من الحمل الأول فإن وجع الجنبين كثير الحدوث لدى الحامل. ومع أن النزيف قد لا يحدث فإن وجع الجنبين قد يجعل الحامل تشعر بالقلق لأن الحمل الأول يصعب على الحامل أن تتوقع ما سيحدث به. المغص الخفيف لا يستمر طوال اليوم وفي بدايات الشهر الثاني في أول مرات الحمل فإن المغص الخفيف كثير الحدوث. وقد تظن المرأة أن هذا المغص هو بدايات الدورة وخاصة أن هذا هو موعدها ولكن يتضح بعد ذلك أن هذا هو مغص الحمل وبعد عدة أيام فإن هذا المغص يختفي سريعا. كثيرات من الحوامل يشعرن بآلام مشابهة لما يحدث مع الدورة في أولى شهور الحمل وخاصة في الحمل الأول وبالطبع فإن القلق ليس ضروريا ما لم يحدث نزيف.

هناك تعليق واحد: