السبت، 10 أغسطس، 2013

هل يحدث نزيف اثناء الحمل - نزول كتل دم اثناء الحمل


هل النزيف من الأمور العادية أثناء الحمل؟ النزيف قد يحدث في بعض الأيام وقد تنزل كتل دم صغيرة الحجم وداكنة اللون ثم تتوقف كل هذه الأعراض. وقد يبدأ النزيف مرة أخرى في اليوم التالي وقد يكون لون الدم أحمر فاتح وهو نفس لون دم الدورة. النزيف قد يحدث أحيانا أثناء الحمل وفي نهاية الشهر الثالث من الحمل فإن الشعور بالمغص قد يبدأ أيضا وبعد ذلك فإن النزيف قد يكون شديدا ولمدة ثلاثة أسابيع ومع هذه الأعراض فإن نزول كتل من الدم قد لا يحدث. وتفسر الطبيبة هذه الأعراض بأن عنق الرحم قد يتأثر بسبب رفع الأشياء الثقيلة أو بسبب صعوبة التبرز أثناء الإمساك. وفي نهاية الأمر فإن هذه الأعراض قد تختفي وينتهي الحمل بولادة ناجحة ومع ذلك فإن النزيف يلزم سرعة استشارة الطبيبة.

النزيف أثناء الحمل قد يحدث بشكل مفاجئ وغير متوقع ومع هذا النزيف فإن الحامل قد لا تشعر بالألم ولا بالمغض. وقد لا تلاحظ الحامل النزيف إلا بعد الذهاب إلى الحمام، كما أن كتلة كبيرة ومتماسكة من الدم قد تنزل. وفي هذه الحالة فإن الحامل قد تظن أنها قد تعرضت للإجهاض وهذا الأمر قد يجعلها تنهار من الحزن ولكن عند الذهاب إلى المستشفى وبعد إجراء فحص السونار فإن الجنين قد يكون بخير في معظم الأحيان. عنق الرحم بعد النزيف قد يكون متأثرا وخاصة بعد القيام بالأعمال المنزلية المتعبة والطبيبة تؤكد إن الإرهاق الشديد قد يسبب حدوث النزيف. وبعد ذلك فإن الطبيبة تمنع الحامل من القيام بالأعمال المنزلية لمدة أسبوعين كاملين مع الراحة التامة. نزول كتل الدم في بعض الأحيان قد يكون من الأمور الطبيعية والتي لا تستدعي الشعور بالقلق. مشاهدة الحامل للجنين على شاشة السونار يفيد كثيرا في تهدئة الحامل على الرغم من صعوبة هذه الأعراض. وحتى مع الحمل الثاني فإن الشعور بالقلق المستمر قد يؤدي لحدوث مشاكل مع الحمل.

النزيف أثناء الحمل قد يحدث مبكرا في الأسبوع الثالث وهو يتشابه مع دم الدورة وقد يحدث معه المغص. وهذا بالطبع يدفع الحامل إلى الذهاب إلى المستشفى ورغم ذلك فإن الطبيبة قد تخبر الحامل بأنها على ما يرام. وحتى مع هذه الأعراض فإن عنق الرحم إن كان مغلقا فإن الإجهاض لم يكن ليحدث حتى مع النزيف. بعض طبيبات الولادة يؤكدن أن الكثير من النساء تحدث لديهن الدورة بكل أعراضها من مغص ونزيف ونزول كتل من الدم أثناء الحمل. كما أن الطبيبة دائما ما تخبر الحامل أن الجسم يتخلص من الجنين لو كان هذا الجنين يعاني في البداية من التشوهات.

الحامل في الشهر الخامس قد تشعر بالخوف الشديد إذا حدث لها نزيف وقد يكون هذا النزيف ذو لون بني وحدث بعد الاستيقاظ من النوم. غالبا فإن الحامل قد تذهب للطبيبة وسوف تخبرها الطبيبة أن الدم البني هو نتيجة لوجود دم من فترات سابقة وبذلك فإن الطبيبة تطلب من الحامل أن لا تقلق بشدة. وبعد أن تجري الطبيبة فحص السونار فإن الجنين سيكون بخير في أكثر الأحيان وقد تقوم الطبيبة بفحص الحوض أيضا وقد تجد أن الحامل مصابة بالبكتيريا مما يؤثر على عنق الرحم وقد يكون هذا هو السبب الحقيقي في حدوث النزيف أثناء الحمل. وبعد ذلك فإن الحامل يجب أن تتناول المضادات الحيوية والتي ستقضي على البكتيريا تماما. طبيبات الولادة يؤكدن أن الإصابات البكتيرية كثيرة الحدوث ويجب الفحص المستمر للتأكد من عدم وجودها. ويجب أن لا تشعر الحامل بالخوف الشديد إذا حدثت هذه الأعراض أثناء الحمل. يجب على الحامل أن لا تستنتج بنفسها أسباب الأعراض لأن ذلك قد يخيفها بشدة ويتضح في النهاية أن الأمر بسيط.

الحامل قد تلاحظ وجود بقع من الدم في البداية ثم تبدأ هذه البقع في التزايد شيئا فشيئا حتى تتحول إلى كتل دم بعد مرور أسبوع وبعد مقابلة الطبيبة فإنه يتضح أن الحمل سليم. وعلى الرغم من وجود بعض المخاطر فإنه عند سؤال الطبيبة حول نزول كتل دم فإنها تجيب الحامل بأن هذا نتيجة لتجمع الدم وهو ليس بالضرورة يعني حدوث إجهاض. على الحامل إن عانت من هذه الأعراض أن تتصل بالطبيبة والتي ستقوم بعمل تحاليل دم لها بالإضافة إلى فحص السونار.

بعض الأمهات ممن قد أنجبن أكثر من مرة يؤكدن أن النزيف قد يحدث أثناء الحمل وذلك في كل الشهور. وقد يكون هذا الشيء مخيفا بشدة وقد يبدأ هذا النزيف ببقع قليلة من الدم ولكن في بداية الشهر الرابع فإن هذا الأمر قد يتحول إلى نزيف شديد مما يجعل الحامل تشعر وكأن الإجهاض قد حدث. وبذلك فإن الحامل تسارع إلى المستشفى على الرغم من أنها تعلم أنه إذا حدث الإجهاض فلا يمكن القيام بأي شيء بعد ذلك. وقد يكون النزيف غزيرا للدرجة التي تجعل الحامل تفقد الأمل تماما في استمرار الحمل. ولكن بعد أن تقوم الطبيبة بقياس دقات قلب الجنين فإنها تتأكد من استمرار الحمل رغم حدوث النزيف الغزير. وبعد ذلك فإن الطبيبة قد تجري فحصا بالسونار حتى يمكن رؤية الجنين وعلى الرغم من هذا فإن سبب حدوث النزيف قد لا يكون معروفا. وفي حالة النزيف الشديد فإن احتمال الإجهاض يصل إلى خمسين بالمئة ومع ذلك فإن الحمل قد يستمر وينتهي بولادة ناجحة. وقد يكون المولود أيضا سليما وطبيعيا للدرجة التي معها لا يمكن تصور حدوث مضاعفات أثناء الحمل. تختلف كل حامل عن الأخرى واحتمال نجاح الحمل رغم النزيف قد يكون كبيرا. ولذا فإن على الحامل أن تتمسك بالأمل وتتجنب القلق لأن الحمل سوف يكتمل كما ينبغي حتى لو حدث معه نزيف.

طبيبات الولادة ينصحن الحوامل بالذهاب إلى المستشفى إذا حدث لهن نزيف ذو لون أحمر فاتح لأن هذا النزيف ليس طبيعيا أثناء الحمل ولكن إن كان النزيف أحمر داكن أو بني اللون فإنه طبيعي وذلك لا ينفي أهمية التأكد من سلامة الحمل لدى الطبيبة. الحامل في منتصف الشهر الثاني قد تعاني من نزول قطرات دم خفيفة وقد تخبر الطبيبة الحامل أن السبب في نزول كتل دم أثناء الحمل هو وجود تجمع دموي في المبيض قبل حدوث الحمل . وبعد حدوث الحمل فإن الحامل قد تعاني من هذه الأعراض وعلى الرغم من ذلك فإن الأمور تكون طبيعية ولا تدعو للقلق.

الحامل قد تعاني من نزول قطرات من الدم في ثاني أشهر الحمل وخاصة في الحمل الأول. وقد تشعر الحامل بالخوف الشديد وخاصة إن كانت قد تعرضت للإجهاض منذ فترة قصيرة. وعند ذهاب الحامل إلى طبيبة النساء والولادة للفحص فإن الطبيبة قد تكتشف وجود ورم كبير في الأغشية المخاطية وهو عبارة عن جزء صغير الحجم ممتلئ بالدم وموجود في عنق الرحم. قد يبدو أن ذلك الورم مشكلة كبيرة وحتى لو كانت الطبيبة تعتقد أن ذلك لا يحدث كثيرا أثناء الحمل فإن الأمر لا يدعو إلى الشعور بالقلق. وبعد أن يمر الشهر الثالث من الحمل فإن هذه المشكلة تبدأ في الاختفاء في معظم الأحوال. وبخلاف نزول قطرات من الدم فإن الحامل قد لا تشعر بالمغص أو الألم طوال ما تبقى من شهور الحمل. وبعد ذلك فإن الولادة سوف تتم بنجاح في أكثر الأحيان ويكون المولود طبيعيا وسليما ولذا فإن على الحامل أن تستفسر من الطبيبة للتأكد من عدم وجود أسباب وراء نزول قطرات الدم.

الحامل في نهاية الشهر الأول من الحمل قد تعاني من مغص شديد وهذا المغص يتشابه مع المغص السابق للدورة. ومع المغص فإن القليل من قطرات الدم قد تبدأ في النزول ولكن في الصباح فإن هذه القطرات قد تتحول إلى نزيف شديد ومع ذلك فإن الفوطة الصحية المستخدمة قد لا تتكون مبللة تماما مع هذا النزيف. وبعد ذلك فإن نزول كتل دم قد يبدأ في الحدوث وفي هذه الحالة فإن على الحامل أن تتوجه فورا إلى المستشفى لاجراء الفحص ويجب أثناء ذلك سؤال الطبيبة عن سبب نزول كتل من الدم. قد تظن الحامل بسبب هذه الأعراض أنها قد تعرضت للإجهاض وخاصة إن كانت الآلام شديدة ولا تحتمل. وفي هذه الأوقات يجب أن تتجنب الحامل القلق الشديد إلى أن يتم قياس دقات قلب الجنين للتأكد من سلامة الحمل.

هناك 11 تعليقًا:

  1. جزاكم الله الف خير على المعلومات المفيده

    ردحذف
  2. إذا كان هناك وجع في أسفل الظهر و في الحوض وكان هناك نزيف لكن ليس كثير و إنما بشكل متقطع.هل يعتبر إجهاض؟

    ردحذف
    الردود
    1. انا كمان صار ستة ايام بينزل معاي دم وأنا حامل صار أسبوعين عملت سونار ما بين الجنين الطبيبة قالتلي تعاي عد عشرة ايام وان شوف

      حذف
  3. شكرا على االمعلومات المطمئنة

    ردحذف
  4. انتم تفيدوننا شكرا و جزاكم الله خيرا على هذا

    ردحذف
  5. شكرا لكم

    ردحذف
  6. شكراااااااااااا طمنتونى

    ردحذف
  7. ازا نزل شويت دم وانا الي اسبوع بشهر ٥ ماذا يعني

    ردحذف
  8. السلام عليكم انا بالشهر الخامس صرلي فترة عندي مغص واوجاع سفل البطن والضهر من يومين نزل دم كتير لون دم عادي مو اسود ولا بني ولا افرازات ماقدرت روح للدكتورة ونمت ع ضهري بس اليوم نزل مني بعد ما صحيت من النوم قطع دم وبرضو الدم كتير والمغص كتير مع وجع ضهر وسفل بطن لرجلي من فوق ارجوكم ساعدوني اليوم الدكاترة مسكرين لءنو عندنا عطلة في المانيا يوم الاحد وما بيستقبلو حدا فيدوني اذا بتعرفو وشكرا كتير الكن

    ردحذف
    الردود
    1. بماذا افادوك
      افيديني

      حذف
  9. احيان ينزل قطع بحجم البازلاء فالشهر الثاني بدون مغص ..توكلنا ع الله لو راد يثبت لو ينزل دم ما يضر .

    ردحذف