الجمعة، 22 أبريل، 2011

تحليل الحمل المنزلي سلبي



قد تكون نتيجة تحليل الحمل المنزلي سلبية بالفعل، ولكن في قليل من الأحيان يظهر هذا التحليل وجود نسب قليلة من هرمون الحمل في البول بالرغم من عدم حدوث الحمل. وهرمون الحمل ينتج أساسا من المشيمة بعد أن تلتصق البويضة المخصبة بالرحم. ويندر كثيرا أن تكون النتيجة الإيجابية لتحليل الحمل خاطئة. فإذا قمت بعمل تحليل الحمل المنزلي وكانت النتيجة إيجابية، فإحتمال حدوث الحمل يكاد يكون مؤكدا، لأن دقة تحليل الحمل المنزلي تصل في بعض الأحيان إلى 95%. ومع ذلك فإن هنالك العديد من الأسباب التي تجعل من نتائج تحليل الحمل المنزلي خاطئة.

إحتمالات نقص دقة نتائج تحليل الحمل تزداد، وذلك عندما تفشل المرأة في إتباع تعليمات إستخدام الإختبار، ويحدث ذلك أيضا عندما لا يتم إجراؤه في الوقت المحدد. ومن ثم فإنه يجب عليك الإلتزام بالوقت المعين لعمل التحليل، وذلك لأن أكثر النساء لا تدرك أن الوقت يكون مبكرا جدا لعمل التحليل بسبب التسرع والقلق من عدم حدوث الحمل. وعند تكرار عمل التحليل للمرة الثانية قد تكون النتيجة أيضا إيجابية بالرغم من عدم حدوث حمل. وربما يكون هذا الأمر بسبب نقص دقة التحليل. ولذلك فإنه يجب عليك الإلتزام بالتعليمات المذكورة على عبوة تحليل الحمل المنزلي.

إذا وجدت نسب عالية من البروتين أو من بقايا الأدوية مثل دواء الفينوثايكزون، فإن ذلك قد يؤثر على نتائج التحليل، مما يجعلها نتائج مضللة. تحاليل الحمل المنزلية قد تكون في بعض الأحيان دقيقة جدا، بينما في أحيان أخرى قد تكون دقتها أقل بكثير من المطلوب. وهناك العديد من الأسباب وراء هذا الأمر والتي سيتم ذكرها تفصيليا فيما يلي. عندما يتغير لون الجزء الطرفي من تحليل الحمل المنزلي، فيمكن القول في هذه الحالة أن النتيجة إيجابية، وعند وجود أية مواد غريبة في البول فإن النتيجة أيضا قد تكون إيجابية ولكنها خاطئة. وتبدأ خطوط إختبار الحمل في الظهور بعد مرور حوالي خمسة دقائق. فإذا تم ملاحظة هذه الخطوط بعد هذا الوقت فإن النتائج تكون غير دقيقة.

أما إذا كانت نتائج تحليل الحمل إيجابية فيجب عليك على الفور إستشارة الطبيبة، لأن أنواعا معينة من السرطان مثل سرطان المبيض أو الثدي قد تتسبب في بعض الأحيان في زيادة مستوى هرمون الحمل، مما يؤدي لظهور نتائج إيجابية لتحليل الحمل المنزلي، وهي بالطبع نتائج خاطئة. كما أن إستخدام تحليل الحمل المنزلي المنتهية صلاحيته، قد يعطي أيضا نتائج مضللة. ويجب عليك التأكد من تاريخ الصلاحية قبل البدء في إجراء إختبار الحمل المنزلي. ومن المعروف أيضا أن النساء اللاتي قد عولجن عن طريق حقن هرمون الحمل ستكون نتائج التحليل إيجابية ولكنها خاطئة. ويجب الحرص على أن يكون الوعاء الذي يجمع فيه البول خاليا من أية شوائب أو بقايا الصابون، لأن هذه الأشياء تؤدي لظهور نتائج إيجابية لتحليل الحمل المنزلي، ولكنها أيضا مضللة.

وبذلك فإن هناك العديد من الإحتمالات لحدوث نتائج إيجابية مضللة. وكل هذه النتائج ما هي إلا إنعكاس لتفاعلات كيماوية. كما أن وجود أو غياب مستويات مختلفة من البروتين في البول أو الدم قد يسبب أيضا تغير لون تحليل الحمل. ولأجل ذلك، وحتى لو كانت نتيجة تحليل الحمل إيجابية، فإنه يوجد إحتمال كبير جدا بعدم حدوث الحمل. وللتيقن من هذا الأمر، أوعندما تريدين التأكد من حدوث الحمل، فإن أفضل طريقة هي إستشارة الطبيبة في أسرع وقت ممكن. ومن الأفضل أن تسأليها عن نصائح بخصوص تناول الطعام الصحي، وكيفية التعامل مع الحمل ومشاكله. فهذه النصائح ضرورية لضمان سلامتك والتأكد من نمو طبيعي للجنين.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق