الأربعاء، 6 أبريل، 2011

العلامات الاولى للحمل



العلامات الاولى للحمل، قد تكون كثيرة. ومن الهام جدا بالنسبة إليك إن كنت منتظرة حدوثه، معرفة جميع علامات الحمل الأولى. وتوجد بعض الأعراض الأولى للحمل، والتي قد تظهر على جسدك حتى قبل غياب الدورة الشهرية. وليس من الضروري أن تظهر جميع هذه العلامات الاولى للحمل معا، والذي يحدث بالفعل أنه في بعض الأحيان سوف تشعرين بواحدة أو أكثر من هذه العلامات. ومنها الإحساس بالتعب، وليونة الثدي، والغثيان، والإحساس بالدوخة أو بالدوار، وخفة الرأس، كما يوجد غيرها الكثير من العلامات الاولية للحمل. وقد أصبح من الهام لجميع النساء مناقشة كل التفاصيل ومعرفة الأشياء ذات العلاقة بالحمل وجميع مضاعفاته.

الشعور بالإرهاق أو بالتعب من العلامات الأولى على حدوث الحمل. وعلى الرغم من أن التعب قد يكون راجعا لأسباب أخرى مرتبطة بالحياة اليومية لأي امرأة. فإن التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم بسبب الحمل، بالإضافة إلى حجم النشاط الذي تمارسينه خلال اليوم، يحددان مدى شعورك بالتعب. كما أن التغيرات الهرمونية دائما ما تصنف كإحدى العلامات الأولى للحمل، وأفضل إسلوب للتغلب على هذا التعب، هو نيل قسط كافي من النوم بقدر الإمكان. كما أن النوم لوقت قصير أثناء النهار قد يساعد على التخلص من هذا التعب. من علامات الحمل الأولى نادرة الحدوث، هو نزول دم الحمل، وهذا الدم يظهر قبيل موعد الدورة الشهرية، وقد تظهر إفرازات مهبلية تتميز باللون البني أو باللون الوردي الفاتح. وهذا عادة ما يحدث عندما تتعلق البويضة المخصبة بالرحم. وهذه العلامة نادرة الحدوث وتحدث فيما لا يزيد عن ثلث إجمالي حالات الحمل.

الشعور بالغثيان قد يكون من العلامات الأساسية والاولية للحمل. وقد تظن الحامل أن هذا الشعور هو نتيجة لتناول طعام ملوث أو فاسد. ولكن هذا الإحساس بالغثيان يظهر بشكل تدريجي وذلك عندما يحدث بسبب الحمل. الشعور بالغثيان عادة ما يكون خفيفا كما أنه يظهر كعلامة مبكرة من علامات الحمل، ولكنه سوف يتزايد مع تقدم شهور الحمل. وهذا الغثيان لا يمكن علاجه بسهولة، وهو كما قيل سابقا من العلامات الاولى للحمل، غياب الدورة يعتبر من العلامات المؤكدة، على الرغم من أن ذلك لا يمكن إعتباره من علامات الحمل الأولى. وإن لم يكفي الإحساس بالغثيان كدليل على حدوث الحمل، فإن غياب الدورة سوف يؤكد هذا الأمر.

بما أن جسم الحامل يعمل فوق طاقته، من أجل أن ينمو الجنين بشكل طبيعي، فإن إحتياجها من الطاقة يتزايد بإستمرار. ولذلك فإن الحصول على الطاقة اللازمة يكون عن طريق تناول الطعام الصحي. الزيادة الكبيرة في حجم وجبات الغذاء يمكن إعتباره أيضا من العلامات الاولى للحمل. ومع ذلك، فإن نقص الشهية للطعام من العلامات المبكرة للحمل. وهذا العرض يختلف من حامل إلى أخرى، ومن حمل إلى آخر، ويجب على الحامل أن تتفهم بوضوح المواضيع الصحية المرتبطة بالحمل.

هناك العديد من العلامات الاولى للحمل، ومن الصعوبة حصرها جميعا، على الرغم من هذا الأمر قد يساعدك كثيرا في معرفة إن كنت حاملا أم لا. وليس شرطا أن تشعري بجميع الأعراض الأولى للحمل معا، ولكن ما يحدث بالفعل هو أن بعضها سوف يمر عليك، وقد لا تظهر أية أعراض مطلقا على بعض الحوامل. ويمكن حسم المشكلة عن طريق عمل إختبار حمل منزلي، وللمزيد من التأكد يمكن عمل تحليل في المختبر لقياس نسبة هرمون الحمل في الدم.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق