الأربعاء، 6 أبريل، 2011

طرق معرفة الحمل - كل اعراض الحمل بالتفصيل



كيف تعرفين انك حامل؟ في هذا المقال سوف تذكر جميع علامات الحمل وأعراضه، مما قد يعطيك فكرة مؤكدة إن كنت حاملا أم لا. ومع ذلك، فإنه عليك أن تعرفي ان الحمل يختلف من امرأة إلى أخرى، والأعراض قد تكون أشد او أقل في الظهور بين كل حمل وآخر. علامات الحمل قد تبدأ في وقت مبكر أو في وقت لاحق. وقد تحدث هذه الأعراض بكثرة، وقد يكون ظهورها نادرا أثناء شهور الحمل الطويلة. وبجانب وضع هذا الأمر في الإعتبار، يجب عليك إعطاء الأهمية الكافية لكل أعراض الحمل.

غياب الدورة الشهرية يعتبر أهم أعراض الحمل. فإن لم تأتي الدورة الشهرية في موعدها، فإنه يمكنك في هذه الحالة التأكد من حدوث الحمل. وعلى الرغم من ذلك، فإن بعض النساء قد تأتيهن الدورة بشكل خفيف ويسمى ذلك بدم الحمل، وهذا بدلا من غيابها بصورة كاملة. قد ينتاب بعض النساء حدس أو شعور داخلي بحدوث الحمل، ويعتبر هذا الحدس من علامات الحمل الهامة. لأن حدس المرأة عادة ما يكون على صواب. وسوف تعرفين إنك حامل عندما يحدث الحمل لديك فعلا. ليونة الثدي والحلمات وزيادة حساسيتها تحدث أثناء الحمل. وقد يكون هناك إحساسا مستمرا بالألم في الصدر. وبالإضافة إلى ذلك فإن بعض النساء قد تلاحظ أن هالات الصدر قد أصبحت داكنة اللون.

الشعور بالإرهاق أو بالتعب الشديد هو أيضا من أعراض الحمل، وسوف تشعرين بالنعاس الشديد في وقت مبكر جدا عن المعتاد. كما أن ساعات نومك سوف يزداد عددها. وعند بذل أقل مجهود، سوف تشعرين بالتعب سريعا. التبول بكثرة من علامات الحمل. وهذا العرض من الأعراض المزعجة، وتزداد شدته مع تقدم شهور الحمل حتى الولادة. ويحدث هذا الأمر في الشهور الأخيرة بسبب كبر حجم الرحم، مما يؤدي للضغط المتزايد على المثانة. الإحساس بالغثيان وحدوث التقيؤ هما من أعراض الحمل، ويبدأ ذلك خلال الأسبوع الأول من بداية الحمل. ومع أن الشعور بالغثيان عادة ما يحدث في الصباح الباكر، فإنه قد يظهر في أوقات مختلفة من اليوم. وهو دائما يختفي من بداية الشهر الرابع.

الدوخة أو الدوار وقد يصل الأمر إلى حدوث الإغماء، ويحدث ذلك بعد بذل أي مجهود عضلي ولو قليل، وهذ الإغماء قد يكون بسبب إنخفاض جلوكوز الدم. وبما أن الجنين يحتاج المزيد من المغذيات أثناء مراحل نموه، فيجب عليك تناول المزيد من الطعام. قد تتملكك رغبة شديدة في تناول طعام معين (الوحام)، وقد يحدث العكس من ذلك، عندما تشعرين بالإشمئزاز الشديد من بعض الأطعمة التي كنت تحبين تناولها قبل الحمل. ستشعرين بتحسن واضح في حاسة الشم. وستشمين رائحة أي شيئ من مسافة بعيدة، والتي لا يستطيع من حولك شم رائحتها. وهذا الأمر يحدث بسبب زيادة إفراز الإستروجين في الجسم.

النمو المتزايد للرحم، يدفع ويضغط على الأعضاء المحيطة به، وخاصة المعدة، وكنتيجة لذلك فإن الهضم يصبح بطيئا. كما أن الحامض المعدي يرجع إلى المريء، مما يؤدي للشعور بحموضة أو حرقة المعدة. قد تصابين بتقلبات في المزاج وفي حالتك النفسية، وقد تشعرين أيضا بالعصبية والضيق. كل ذلك يحدث بسبب التغيرات في مستوى الهرمونات نتيجة الحمل. من علامات الحمل الهامة، الشعور بآلام أسفل الظهر وذلك لأن كبر حجم الرحم وبداخله الجنين، يؤدي إلى فقدان الإتزان في الجزع وفي الساقين، مما يشعر الحامل في نهاية الأمر بأوجاع الظهر.

نزول دم الحمل، وهو عبارة عن نزيف خفيف يظهر على هيئة قطرات أو بقع دموية، ويحدث كنتيجة لإلتصاق البويضة المخصبة بالرحم. وهذا الدم يظهر بعد مرور أسبوع من التبويض والإخصاب. وهذه البقع الدموية قليلة العدد وذات لون وردي. ودم الحمل لا يظهر في جميع الحوامل، وعلى ذلك فإن غيابه لا يعني أن الحمل لم يحدث. معرفة كل اعراض الحمل بالتفصيل، هو أمر شديد الأهمية، وللمزيد من التأكد وبشكل قاطع من حدوث الحمل يجب أن تستشيري طبيبة النساء. وبعد ذلك يكون لازما عليك كتابة التغيرات التي تحدث مع الحمل أسبوعيا، وذلك لتضمني تجنب أية مضاعفات على الحمل. كيفية معرفة حدوث الحمل ليس أمرا كافيا. وبمجرد معرفتك لحدوث ذلك، فإنه يجب عليك، الإلتزام بنظام غذائي سليم، يساعد على ولادة طفل مكتمل النمو وبصحة جيدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق