الخميس، 7 أبريل، 2011

علامات الحمل في الايام الاولى



كيف يمكنك معرفة إن كنت حاملا أم لا؟ إذا توفرت أسبابا مؤكدة على حدوث الحمل، فإن كنت في فترة التبويض، وتريدين الآن معرفة إن كانت البويضة قد تم تخصيبها أم لا، أو بمعنى آخر إن كان الحمل قد حدث فعلا أم لم يحدث بعد. فإنه توجد العديد من علامات الحمل تظهر في الأيام الأولى من حدوثه، وأول هذه العلامات ظهورا، هو وجود شعور داخلي أو حدس يخبر المرأة الحامل ويشعرها ببداية تكون الجنين في الرحم، وهذا بعد تخصيب البويضة وإستقرارها في الرحم.

من العلامات التي تظهر في الأيام الأولى للحمل، حدوث لمعان وتوهج في البشرة، وهذا الأمر يحدث نتيجة لزيادة إفراز هرمون الحمل، والذي يجعل الدم في الأوعية الدموية أكثر تدفقا، مما يؤدي لظهور البشرة بشكل أكثر لمعانا ونقاءا. من علامات الحمل التي تظهر بشكل واضح منذ الأيام الأولى، تقلب المزاج وعدم إستقرار الحالة النفسية للمرأة فقد تشعرين في بعض الأحيان بالسعادة والمرح، وبعد ذلك قد تنقلب هذه المشاعر، إلى أحاسيس سلبية من قبيل الخوف والقلق والعصبية الشديدة، وكل هذه التقلبات تكون غير معلومة الأسباب.

من أهم علامات الحمل خلال العشرة أيام الأولى بعد التبويض، هي نزول دم الحمل، وهو عبارة عن قطرات دم قليلة العدد والكثافة وذات لون وردي فاتح، وقد تظهر على هيئة بقع في حجم رأس الدبوس، وبالرغم من أن دم الحمل أحد علامات الحمل المؤكدة، إلا أن عدم ظهوره لا يعني أن الحمل لم يحدث، وذلك لأن الدم الذي يدل على حدوث الحمل، لا يظهر إلا في حوالي ثلث عدد الحوامل لا أكثر، وقد تنزل بعد ذلك بعض الإفرازات المهبلية بنية اللون كدليل آخر مؤكد على حدوث الحمل.

توجد العديد من اعراض الحمل في الأيام الأولى ومنها، كثرة التبول، والشعور بالجوع والتعب، والميل إلى النعاس، حيث أن هرمون الحمل يصبح وفيرا في جسم الحامل مع بدء أولى مراحل تكون الجنين، وهذا الهرمون يسبب أغلب هذه الأعراض، ويعتبر قياس هرمون الحمل أمرا سهلا، وذلك عن طريق شراء اختبار حمل منزلي، وإجراء تحليل للبول، وهذا التحليل يقيس نسبة هرمون الحمل في البول والتي تكون عالية، في حالة حدوث الحمل. كما يمكنك إجراء تحليل الحمل في المختبر، وذلك بقياس هرمون الحمل في الدم، وهذا التحليل أكثر دقة في نتائجه من إختبار الحمل المنزلي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق