الثلاثاء، 18 يناير، 2011

سكري الحمل - نظام غذائي يقلل من مخاطر سكر الحمل



يعتبر إتباع نظام غذائي مناسب للحامل المصابة بمرض سكري الحمل هو أكثر الطرق أمانا على الجنين وأكثرها ملاءمة لعلاج هذا المرض. يعتبر سكري الحمل هو النوع الوحيد من أنواع السكري الذي يتصف بأنه مؤقت وهو يتشارك مع الأنواع الأخرى من السكري في حدوث إرتفاع في سكر الدم لدى المرضى. وأصبح سكري الحمل أحد أهم المشكلات الكبيرة التي تواجه المرأة أثناء حملها وتصاب به تقريبا 7% من الحوامل في جميع أنحاء العالم. وفي حالات سكري الحمل البسيطة يبدأ ظهور المرض في بداية الشهر السادس أو بعد ذلك بقليل، أما الحالات الشديدة فقد يظهر في الشهور الأولى من الحمل.

يعتبر تعديل مواعيد تناول الطعام وإختيار الطعام كما وكيفا الذي يتناسب مع مراحل الحمل المختلفة هو خير طريقة تمنع زيادات الوزن الكبيرة، كما أن الأغذية المحتوية على نسب عالية من الألياف والمتوفرة في الفاكهة والخضر الورقية تساعد على منع إرتفاع جلوكوز الدم بطريقة سريعة بعد تناول الطعام، وذلك لأن الألياف تستغرق وقتا طويلا في الهضم، مما يساعد على إمتصاص السكر ببطء ويقلل من أثره السلبي على نمو الجنين.

تناول العصائر المعلبة المضاف إليها تركيزات عالية من السكر بالإضافة إلى المشروبات الغازية تؤدي إلى المزيد من الإرتفاعات في جلوكوز الدم، وذلك لأن هذه السوائل لا تحتاج إلا القليل من الوقت ليتم هضمها وإمتصاصها بشكل سريع. وهذا بالطبع يؤدي لحدوث تدهور للحامل وتعرضها هي والجنين لمخاطر سكري الحمل. ويمكن الإستعاضة عن ذلك بأكل الكثير من الخضر وتناول كميات مناسبة من الفواكه الطبيعية، أو عصير الفواكه الطبيعي بدون إضافة سكر. يجب عند تناول البروتين التقليل من الأطعمة الدسمة مثل الزبد والسمن، والإكثار من الجبن منزوع الدسم كمصدر للبروتين ويجب أيضا تجنب الدهون الموجودة في اللحم الأحمر وذلك لأن الأحماض الدهنية التي تنتج من هذه الدهون عند الهضم لها نفس الأثر الضار على الجنين مثلما يحدث مع جلوكوز الدم العالي.

بالإضافة إلى الأثر الجيد للألياف الموجودة في الخضر والفاكهة على مستوى جلوكوز الدم لإنها تطيل عملية الهضم، فإن الإكثار منها يساعد على الشعور بالإمتلاء والشبع السريع مما يقلل الحاجة لتناول المزيد من الدهون والسكر، وكل ذلك يقلل من آثار سكري الحمل الضارة. تعتبر البقول مصدر جيد للألياف ولذا يجب تناولها بقشورها كما أنها مصدر لحمض الفوليك، وجدير بالذكر أن حمض الفوليك من أهم الفيتامينات التي تمنع حدوث تشوهات خلقية في الجنين.

تعاني مريضات سكري الحمل من إرتفاع سكر الدم في أوقات معينة من اليوم وأهمها في الصباح الباكر قبل تناول وجبة الإفطار، كما ترتفع أيضا نسبة جلوكوز الدم بعد تناول الطعام بساعة واحدة وخلال هذه الأوقات الحرجة قد تحدث أضرارا على نمو الجنين، ويمكن علاج تلك المشكلة بواسطة تناول ثلاث وجبات متوسطة الحجم يفصل بينها ثلاث وجبات صغيرة، وبهذه الطريقة تضمن الحامل إمداد مستمر وغير مرتفع من الجلوكوز لجنينها، وقد يحدث أحيانا إنخفاض في جلوكوز الدم ليلا، لذا يجب تناول وجبة خفيفة قبل النوم.

الدهون المشبعة وخاصة الدهون الحيوانية، واللحوم المصنعة والأطعمة الجاهزة والسريعة والبيتزا لها إرتباط كبير بمدى الضرر الذي يحدث مع سكري الحمل. لذا يجب تجنب كل هذه الأطعمة بأقصى قدر ممكن خاصة خلال الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق