الأربعاء، 14 فبراير 2018

الم اسفل البطن للحامل في الشهر السادس


في بداية الشهر السادس من الحمل يمكن للحامل أن تميز بن أجزاء الجنين عبر جدار البطن. ويمكنها في هذا الوقت الانتباه جيدا لحركات الجنين ويمكن لها أيضا أن تميز بين الفترات التي يكون الجنين فيها نائما أو مستيقظا. أوقات اليقظة تتميز بالنشاط والحركة ويتبعها أوقات النوم وتمتاز بالهدوء والسكون. ربما ترغب الحامل في تتبع هذه الأوقات، حيث أن فترات اليقظة والنوم تظل كما هي بعد ولادة الجنين. نهاية الشهر السادس سوف يكون وقتا مميزا حيث أنه في هذا الوقت يستطيع الزوج أن يرى حركة الجنين.

يزداد وزن الحامل كثيرا في الشهور التالية للشهر السادس. وفي واقع الأمر فإنه أثناء النصف الثاني من الشهر السادس تحصل الحامل على معظم الزيادة التي تحدث طوال شهور الحمل. في هذا الوقت يجب أن يزيد الوزن بمقدار نصف كيلوجرام في الأسبوع الواحد خلال هذا الوقت. في نهاية هذا الشهر، فإن الحامل ستجد أن وزنها يتزايد بشكل ملحوظ، كما أن وزن الجسم حول منطقة الصدر سوف يزداد أيضا كما هو الحال مع الثديين. يكون الرحم ثقيلا بحيث يمثل ضغطا على الأوعية الدموية مما يجعل الحامل تصاب بالدوخة أو بالإغماء إن رقدت على ظهرها. الجزء الأعلى من الرحم يصل في هذا الوقت إلى ارتفاع أعلى من السرة.

الأعراض المختلفة مثل البواسير وحكة البشرة في منطقة البطن وضعف التركيز وغيرها من الأعراض سوف تستمر في الشهر السادس، وربما تشعر الحامل بالعصبية بسبب زيادة وزنها. في هذا الشهر فإن المخاض الكاذب سوف يبدأ، وهذا المخاض هو عبارة عن انقباضات خفيفة في الرحم حيث أنها تعتبر استعدادا للولادة. انقباضات المخاض الكاذب سوف تصبح متقاربة الحدوث ويمكن ملاحظتها بوضوح مع مرور الوقت. من الممكن أن يحدث الم اسفل البطن للحامل ويتشابه مع نفس الألم الذي كان يحدث في الأسبوع الأول وقد يكون هذا الألم على جانبي البطن بين الحين والآخر، ويكون هذا الألم بسبب تمدد أربطة الرحم والتي تعمل على تثبيت الرحم في مكانها. هذه الأوجاع ربما تختفي بعد الحصول على ما يكفي من الراحة لبعض الوقت، ولكنها ربما تظهر من وقت لآخر خلال ما تبقى من شهور الحمل.

أثناء هذا الشهر وفي بقية الشهور التالية، فإن الحامل قد تشعر ببعض الآلام في القدمين وفي الأرجل بسبب المعاناة من زيادة وزن الحمل. وفي بعض الأحيان فإن الحامل ربما تصاب بالشد العضلي في الساقين. حرقة المعدة بالإضافة إلى وجع الظهر من الأمور المنتشرة بين الحوامل في هذا الوقت. الحاجة إلى التبول سوف تتزايد بسبب الضغط على المثانة مع نمو الرحم. زيادة تدفق الدم سوف يجعل بشرة الحامل زاهية ويبدو عليها الصحة. خطوط الحمل وردية اللون على بشرة البطن بسبب تمدد الطبقات السفلية من الجلد سوف تكون واضحة في شهور الحمل الأخيرة، ولا داعي للخوف لأن هذه الخطوط عادة ما يصعب ملاحظتها بعد مولد الطفل.

من الهام تتبع عدد ركلات أو حركات الجنين من بداية الشهر السادس، وهذه الطريقة التي تؤكد أن الجنين في أفضل حالة ممكنة. كل يوم يمكن للحامل أن تحسب الوقت الذي يلزم للجنين حتى يستطيع أن يقوم بعشرة حركات سواء أكانت هذه الحركات تقلب أو ركل أو ارتعاش أو دوران. يجب أن تشعر الحامل على الأقل بعشرة حركات كل ساعتين، ولكنها سوف تلاحظ عددا أكبر من الحركات في فترة أقل من الزمن. وبدلا من ذلك يمكن حساب الوقت الذي يستغرقه الجنين حتى يقوم بعمل ثلاثة حركات. ويجب في هذه الحالة أن يقوم الجنين بثلاثة حركات على الأقل خلال نصف ساعة.


يمكن للحامل أن تبدأ في ملاحظة الطريقة والوقت الذي يستغرقه الجنين للقيام بعدد معين من الحركات. إن لاحظت الحامل أن تغيرا كبيرا قد حدث في الأسلوب وفي الزمن الذي يستغرقه الجنين في الحركة فإن استشارة الطبيبة تكون لازمة على الفور.