الثلاثاء، 13 فبراير 2018

الم اسفل الظهر للحامل في الشهر الثالث


أثناء الشهر الثالث من الحمل، فإن الحامل قد تشعر بآلام حادة في اسفل الظهر بالإضافة إلى مغص شديد جدا في اسفل البطن. في هذا الوقت فإن عدم نزول الدم قد يجعل الحامل تطمئن قليلا وخاصة أن الم اسفل البطن والظهر لم يحدث معه أي نزيف. ولكنها في نفس الوقت تعتقد أن هذه الأعراض قد تدل على أن شيئا ما على غير ما يرام. من الممكن أن تكون أربطة الرحم الدائرية هي السبب في هذه الآلام ولكن هذا النوع من الأوجاع يكون حاد جدا ويكون في أماكن معينة ومحدودة، وهذا الأمر أيضا يختلف عن الم اسفل الظهر والبطن للحامل في الشهر الثالث. في هذه الحالة فإن الحامل قد تشعر بالارتباك والخوف وخاصة إن اختفت كل أعراض الحمل فجأة في بداية الشهر الثالث. وعلى سبيل المثال فإن غثيان الحمل وليونة الثدي يختفيان على الرغم من أن هذه العلامات الدالة الحمل كانت واضحة للغاية قبل اختفائها. هذا بالطبع يجعل الحامل تقلق وتشعر أنها تفقد الحمل.

كل حمل يختلف عن الآخر حيث أن الأعراض تختلف بشدة كما أن نفس الأعراض تختلف مدتها حسب كل حمل. إن كانت الحامل تقوم بالكثير من النشاط العضلي في حياتها اليومية، فإن عليها حتى تقلل من الم اسفل الظهر في الشهر الرابع، أن تقلل من الأعمال المتعبة وتزيد من فترات الراحة والاسترخاء. وعليها أن تتذكر دائما أن جسدها يعمل لفترات أطول في الوقت الحالي مقارنة بالحال قبل الحمل، وذلك من أجل أن يمدها هي والجنين بالغذاء. الام الظهر والبطن في بداية الحمل قد تعني أن الجسم يطلب المزيد من الراحة. الجسم قد يكون معرضا للكثير من ضغوط الحياة اليومية، ولكن الحامل ربما لا تشعر بهذه الضغوط على النحو المطلوب، لذا فإنه من الهام الراحة والاسترخاء على فترات متقاربة، ولكن من الجهة الأخرى يجب الذهاب إلى الاستقبال في المستشفى على وجه السرعة حيث أن الطبيبة سوف تزيل كل الشكوك وهي تستطيع أن تؤكد أن الحمل طبيعي وأن الجنين ينمو بشكل عادي. كما أن الحامل هي التي تستطيع أن تشعر بحالتها أكثر من أي شخص آخر.


نفس الأعراض يمكن أن تظهر بين الكثيرات من الحوامل. ربما تظهر هذه الأعراض المؤلمة على شكل وجع حاد وشديد في الجانب الأيسر من الجزء السفلي من البطن بين الحين والآخر، ولكن الأمر ربما لا يتعدى كونه تمددا في أربطة الرحم وهي عبارة عن أربطة دائرية تثبت الرحم في مكانه بين عظام الحوض، الألم عندما يكون في جانب من الجزء السفلي من البطن فإنه كثيرا ما يتكرر مع تكرار مرات الحمل وهو يكون حادا في كل مرة ولكنه لا يدوم لفترة طويلة وفي نفس الوقت قد يمنع الحامل من النوم المتواصل وربما يوقظها من النوم ليلا. ويزداد هذا الألم مع تقدم شهور الحمل. في نهاية الشهر الثالث أو في بداية الشهر الرابع قد تحدث هذه الآلام وربما لا يكون سببها أربطة الرحم ولكن ذلك يحدث بسبب أن بعض هرمونات الحمل تعمل على ارتخاء المفاصل الموجودة في منطقة الحوض.