الأربعاء، 14 فبراير 2018

الفرق بين مغص الدورة والحمل


كيف افرق بين مغص الحمل ومغص الدوره؟ للإجابة عن هذا السؤال فإنه من المعروف أن الفرق بين مغص الدورة ومغص بداية الحمل هو فرق في درجة المغص حيث أن مغص الدورة يكون أقل شدة ولا يستمر كما هو الحال مع الألم الذي يحدث مع الحمل، وإذا حدث مغص الدورة بعد التبويض مباشرة فإنه ذلك يكون ناتجا من تلقيح البويضة وتعشيشها أو انغراسها في الرحم، وبالفعل فإن مغص الحمل يشبه مغص الدورة ولكن مغص الدورة يبدأ في وقت متأخر بعد التبويض ثم يختفي بعكس مغص الحمل الذي يبدأ متأخرا أحيانا، ولكنه يستمر ولا ينتهي إلا بعد عدة شهور وبعد أن تتعود الحامل على تزايد حجم الرحم المستمر، علاج مغص الحمل في الشهر الاول يكون بتناول الألياف وشرب ما يكفي من الماء طالما أن المغص لا يصاحبه نزول دم أو نزيف.

أعراض ما قبل الدورة هي عبارة عن عدد من العلامات التي ترتبط بدورة الحيض الشهرية. وبشكل نموذجي، فإن أعراض ما قبل الدورة الشهرية تحدث قبل أسبوعين أو أسبوع من نزول الحيض. وهذه العلامات دائما ما تتوقف مع نزول الدورة أو الحيض.

أعراض ما قبل الدورة يمكن أن تكون متشابهة لعلامات الحمل المبكرة. في السطور التالية سيتم إيضاح هذه الفروق، ولكن من الهام تذكر أن هذه الفروق دقيقة وبسيطة وتختلف بين كل امراة وأخرى.

إن كان المغص هو مغص الدورة، فإن المرأة قد تشعر ببعض الآلام أو التقلصات والتي من الممكن أن تستمر ما بين يوم إلى يومين قبل الدورة. الألم على الأرجح سوف يتناقص أثناء الدورة وفي النهاية يمكن أن يختفي مع نهاية نزول الدورة. مغص الدورة كثيرا ما يتناقص بعد الحمل الأول أو بعد تقدم العمر. بعض النساء سوف يتعرضن إلى الكثير من المغص قبل الدورة في السنوات السابقة مباشرة لسن اليأس.

مغص الحمل قد يبدأ خفيفا أو متوسطا، وهذا المغص على الأرجح سوف تشعر به الحامل بشكل خفيف مثلما الحال عند الإحساس بمغص الدورة عندما تكون خفيفة، ولكن مغص الحمل يكون في أسفل البطن وقد يسبب ألما في الظهر. يمكن لمغص الحمل أن يستمر لعدة أسابيع وربما يستمر لشهور طويلة. إن كانت الحامل متأكدة من حدوث الحمل وكان المغص يصاحبه أي نزيف أو إفرازات سائلة فإنه من الهام مقابلة الطبيبة.

الغثيان وقت الدورة نادرا ما يحدث كما أن التقيؤ مستبعد تقريبا إن جاءت الدورة متأخرة.

أما بالنسبة إلى غثيان الحمل أو غثيان الصباح فإنه يعتبر من الأعراض التقليدية والمعتادة ومن العلامات الواضحة على حدوث الحمل بالفعل. نوبات الغثيان كثيرا ما تبدأ بعد حدوث الحمل بشهر كامل. التقيؤ ربما يحدث أو لا يحدث مع الغثيان، وعلى الرغم أن الغثيان يحدث في أكثر الأحيان صباحا، فإنه من الممكن أن يظهر في أي وقت من الليل أو النهار. ليست كل الحوامل يشعرن بغثيان الحمل على الرغم من أنه من الأعراض المنتشرة أثناء الحمل.

أثناء مرحلة ما قبل الدورة فإن المرأة قد تلاحظ في كثير من الأحيان أن عاداتها الغذائية قد تغيرت. يمكن للسيدات في هذا الوقت أن يرغبن بشدة في تناول الشوكولاتة أو منتجات الكاكاو أوالنشويات أو الحلوى أو الأطعمة المملحة، وقد تكون الرغبة في الطعام تسبب بعض العصبية. الوحام أثناء الدورة يمكن أن يحدث بنفس الدرجة التي يحدث بها وحام الحمل.

وحام الحمل يكون في أنواع معينة ومحدودة من الطعام، وربما من الممكن أن تكره الحامل بعض الأطعمة للغاية، كما أن الحامل قد تشمئز من بعض الروائح وطعم بعض الأشياء، حتى التي كانت تفضلها قبل الحمل. وحام الحمل يمكن أن يستمر حتى نهاية الشهر التاسع.


من المحتمل أن تشعر الحامل بالوحام وتتمنى تناول بعض الأشياء التي لا تعتبر من الأغذية مثل الثلج والتراب ومواد الطلاء أو الأشياء المعدنية. إن شعرت الحامل بالرغبة في تناول هذه المواد غير الغذائية والضارة، فإنه من الهام مقابلة الطبيبة في الحال.